الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دمعة اشتياق السلطان العاشق
السبت سبتمبر 30, 2017 3:03 am من طرف السلطان العاشق

» الكتاب الممنوع من النشر - السياسة بين الحلال والحرام - تركي الحمد للتحميل المباشر
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 9:31 pm من طرف codec2011

» تهنئه بالعام الهجري
الأحد سبتمبر 24, 2017 4:58 pm من طرف ربيع محمد

» مصحات التشيك للعلاج الطبيعي خدمات مجانية 2017
السبت يونيو 03, 2017 3:12 pm من طرف وزة وزة

» أكبر مكتبة عامة على الفور شيرد بها مئات الكتب القيمة وتستحق التحميل
الثلاثاء مايو 09, 2017 9:52 am من طرف عقيل الواسطي

» ودارت الايام لام كلثوم ...بصوت عبد الحليم حافظ
الثلاثاء مايو 02, 2017 6:57 am من طرف امين غريب

» القضاء علي النمل الابيض
الجمعة مارس 31, 2017 1:46 am من طرف اسماء عثمان

» منحة ادارة الحياة ( المسوق المحترف) من شركة ايه ام جروب
الثلاثاء مارس 14, 2017 12:36 am من طرف اسماء عثمان

» شركة ماستر تيك لتصنيع وتصميم ماكينات التعبئة والتغليف
الثلاثاء مارس 14, 2017 12:35 am من طرف اسماء عثمان

» انتريهات و اطقم جلد طبيعي ايطالي و تركي
السبت فبراير 25, 2017 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 اسباب اصابة الاطفال حديث الولادة بالصفراء وطرق العلاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت المنصوره
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 782
نقاط : 1192
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: اسباب اصابة الاطفال حديث الولادة بالصفراء وطرق العلاج   السبت أكتوبر 09, 2010 4:59 pm

مرض الصفراء من الأمراض الشائعة جدا في الأطفال حديثي

الولادة ويصاب به في الأسبوع الأول من الحياة نسبة كبيرة من


الأطفال مكتملي النمو ونسبة أكبر من الأطفال المولودين قبل

الميعاد (المبتسرين) ويظهر جلد الطفل وبياض عينيه وقد غلب

عليهم اللون الأصفر ويحدث هذا نتيجة ارتفاع نسبة مادة

البيلوروبين في الدم.

أسباب الصفراء:

أ- الصفراء الفسيولوجية:

هناك نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة يصابون بالصفراء

الفسيولوجية ورغم ذلك يتمتعون بصحة جيدة ولذلك ينبغي ألا

ينزعج الوالدان إذا ما أصيب طفلهما بالصفراء الفسيولوجية

فليس لها أي أضرار أو مضاعفات.. وتكون نتيجة لتأخر عمل

إنزيمات الكبد التي ما تلبس أن تعمل بعد أيام قلائل جدا من

الولادة.

ب- الأسباب المرضية:

- زيادة إفراز البيلوروبين في دم الطفل مثل حالات تكسير كرات

الدم الحمراء نتيجة وجود اختلافات معينه بين فصيلتي دم الطفل وأمه..

وجود اختلال في وظائف الكبد مثلما يحدث نتيجة عدم النضج

الكافي في حالة الطفل المولود قبل الميعاد.

- غياب بعض الإنزيمات نتيجة نقص خلقي لدى الطفل.

- حدوث أي عوامل تؤثر على الإنزيمات الكبدية ونشاطها مثل

نقص الأكسجين لدى الطفل وإصابته بالإمراض الماضية ومرض الغدة الدرقية.

- وجود انسداد خلقي في القنوات الصفراوية في الكبد.

* كيف يحدث المرض؟

قد تحدث الصفراء عند الولادة، وقد تظهر بعد ذلك ببضعة أيام،

وذلك يعتمد على سبب حدوثها ودرجة الصفار في الجلد أو

بياض العين ولا يمكن اعتبار هذه الاصفرار مؤشرا لمعرفة نسبة

البيلوروبين في الدم؛ لذلك يجب عمل الاختبار المعملي لقياس

نسبة البيلوروبين في الدم لجميع الأطفال المصابين بمرض

الصفراء، وقد يظهر الطفل بلون أصفر فاتح أو برتقالي أو لون

أصفر مائل للاخضرار وهذا يعتمد على سبب حدوث الصفراء.

وفي الحالات الشديدة والمتأخرة قد يبدو الطفل في حالة إعياء

وتقل شهيته للرضاعة ونادرا تظهر علامات تدل على إصابة

الجهاز العصبي في الأيام الأولى من حدوث الصفراء.


بعض النقاط الهامةحول الصفراءفي الأسبوع الأول:


ظهور الصفراء في اليوم الأول لولادة الطفل يكون مؤشرا هاما

لوجود مرض يستحق البحث والاهتمام بعناية وإجراء بعض

الفحوصات المعملية.

إذا ظهرت الصفراء في اليوم الثاني أو الثالث للولادة فغالبا ما

تكون هذه الصفراء فسيولوجية ولا تمثل خطرا على صحة الطفل.

إذا ظهرت الصفراء في اليوم الثالث للولادة أو بعده وقبل نهاية

الأسبوع الأول من حياة الطفل قد يرجع سببه إلى وجود مرض

التسمم الدموي (septicaemia) الناتج عن انتشار الجراثيم

في دم الطفل ويصاب ذلك رفض الطفل للرضاعة وارتفاع في

درجة الحرارة وإعياء شديد.

ظهور الصفراء بعد الأسبوع الأول من ولادة الطفل قد يرجع إلى

وجود مرض بالكبد ولذلك فإن هناك تشابه كثيرا واختلافات قد

تكون بسيطة بين كثير من الأمراض التي تؤدي إلى ظهور

الصفراء في الطفل ولذلك يجب عمل التحاليل اللازمة حتى نقف

على الأسباب الحقيقية لحدوث الصفراء وحتى يتم التشخيص

الدقيق للحالة ومن ثم يتم رسم الخط العلاجي بمعرفة الطبيب

المختص في وقت مبكر حتى لا تعرض طفلنا الغالي لأضرار

الصفراء ومضاعفاتها.

ماذا يجب أن تفعلي عزيزتي الأم عند حدوث الصفراء؟


عندما تلاحظ الأم وجود اصفرار في بشرة الطفل أو في بياض

العينين يجب عرض الطفل على الطبيب المختص في أسرع وقت

ممكن وطبيب الأطفال بعد فحص الطفل سريريا يجب القيام بعمل

الفحوصات اللازمة من قياس نسبة البيلوروبين في الدم إلى

معرفة الأنزيمات الكبدية ويجب عمل تحاليل بول وكذلك تحاليل


براز للطفل.. ومن الأفضل كذلك عمل أشعة تليفزيونية أو ما


تسمى الأشعة فوق الصوتية وللوقوف على حالة الكبد والقنوات

الحرارية وإن حجم الكبد في الحدود الطبيعية وإن القنوات

المرارية خالية من أي إنسدادات.

يجب الاهتمام أيضا إذا لاحظنا على الطفل أعراض أخرى

مصاحبة لهذا الاصفرار وأهمها الإعياء الشديد والنهجان وعدم

قدرة الطفل على الرضاعة – أو ظهور كدمات زرقاء على جسد

الطفل أو حدوث تشنجات وقد يحدث نزيف في بعض الأحيان

وغيرها.

مضاعفات المرض
يجب عدم الإهمال في علاج الحالات المرضية من الصفراء حيث

إنه تنتج عنها مضاعفات وخيمة تظهر أثارها فيما بعد وفي

مراحل العمر المختلفة وأهمها هو التأثير على الجهاز العصبي ا

المركزي نتيجة وجود نسبة عالية من مادة البيلوروبين في دم

الطفل وخاصة إذا حدث ذلك في الأيام الأولى من حياة الطفل.

ولا يفوتني أن اطمئن الأمهات بأن العدد الكبير من الأطفال الذين
يصابون بالصفراء في الأسبوع الأول يكون من حسن الحظ من
نوع الصفراء الفسيولوجية أو الصفراء الطبيعية وهي آمنة تماما

ولا تسبب أي أضرار أو مضاعفات.

وقى الله أطفالنا الأعزاء من كل مكروه وسوء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت المنصوره
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 782
نقاط : 1192
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسباب اصابة الاطفال حديث الولادة بالصفراء وطرق العلاج   السبت أكتوبر 09, 2010 5:01 pm

وده مقال ثانى
على الرغم من انتشار مرض الصفراء بين الأطفال حديثي الولادة، خاصة في الأيام الأولى عقب ولادتهم مباشرة، وعلى الرغم من انزعاج الأم من ظهور علامات هذا المرض على طفلها، والتي يكون أبرزها تحول لون وجه الطفل إلى اللون الأصفر، إلا أن الأطباء يطمئنون الأمهات بأن العلاج أصبح يسيرا وسريعا ومؤكدا.
«الشرق الأوسط» التقت الدكتور أحمد السعيد يونس استشاري طب الأطفال الذي يعرف مرض الصفراء بأن «الصفراء هو المرض الذي تتجمع فيه المادة الصفراء في الحويصلة المرارية، لتكون موجودة بنسبة أكبر من اللازم، ونستطيع أن نراها اكثر في عين الطفل وفي بعض مناطق الجلد نتيجة تكسير كريات الدم الحمراء، وتنقسم إلى قسمين: الأول فيه الجديد، ونوع ثان يخزنها في المرارة لحين عملية الأكل.
أنواع المرض وفي الحالة المرضية توجد الصفراء بنسبة عالية بحيث تظهر في الجلد وفي العين على ثلاثة أنواع، الأول إذا كثرت المادة في الجسم ولم يستطع الجسم سحبها ليوصلها إلى المرارة، والثاني أن يكون هناك خلل في الكبد نفسه، والثالث أن يكون هناك انسداد في القناة المرارية.
والسبب في النوع الأول هو كثرة إنتاج المادة الصفراء ويظهر في حالتين: الأول «الفسيولوجي» عند الطفل الرضيع، ويمكن أن تصيب الطفل وهو جنين في بطن أمه، فهو في هذه الحالة لا يتنفس، ولذلك نجد أن جسمها يحتوي على نسبة اكبر من كريات الدم الحمراء يبلغ عددها من سبعة إلى ثمانية ملايين وحدة. ولكن عندما يولد فإنه لا يكون محتاجا لهذا العدد الكبير، ولكنه محتاج فقط إلى ما لا يزيد عن خمسة ملايين وحدة، وبالتالي فالمفروض أن ينكسر الباقي ويذهب إلى الكبد.
ولأن المادة الصفراء هي مادة سامة على المخ، لذلك فإنه لو زادت النسبة بشكل كبير، فإنه لا يكون أمامنا كأطباء إلا أن نطردها بسرعة قبل ذهابها إلى المخ، وذلك عن طريق وضع الطفل في جهاز مخصص لذلك، عن طريق العلاج الضوئي لمرض الصفراء.
أما إذا زادت النسبة، فيجب إعطاء الطفل دم جديد فورا، وينصح الدكتور أحمد السعيد يونس بألا يستهين الآباء بمرض الصفراء، بأن يضعوا أطفالهم أمام مصباح «فلورسنت» ابيض في المنزل، ويذكر أنه في هذه الحالة، فإن الطفل يكون محتاجا لأشعة نور 17 مصباحا من هذا النوع في شكل دائري ويوضع الطفل في مركز هذه الدائرة.
أما السبب الثاني لظهور مرض الصفراء على الطفل، فهو وجدود خلل في أنزيمات الكبد أو انسداد المرارة، وفي هذه الحالة يتحول لون جلد الطفل إلى اللون الأخضر (الزيتوني)، وعندها على الأم أن تسرع بالذهاب إلى الطبيب.
وهناك سبب آخر يذكره دكتور أحمد السعيد يونس، وهو أن يصاب الطفل بالاصفرار في حالة اختلاف فصيلة الأم عن فصيلة الأب، أو أن يكون دم الأم فيه أكاسيد مضادة تهاجم كريات الدم الحمراء وتكسرها، وهو ما يحتاج أيضا إلى علاج ضوئي. وأيضا هناك سبب آخر لمرض الصفراء هو تلوث الحبل السري بالملوثات كنتيجة لاتمام عملية الولادة في مكان لا يتمتع بالنظافة الكافية.
أما السبب الأطرف كما يقول دكتور يونس فهو «تحسن مستوى معيشة الأم» واهتمامها بغذائها، مما يزيد عدد كريات الدم الحمراء لدى أطفالهن أثناء الحمل، وهو ما لا يستطيع الجسم تكسيرها فيحدث مرض الصفراء.
ويطالب دكتور يونس إذا كانت الأم فصيلة دمها مختلفة عن الزوج، وتحمل «R.H» سالب، فهذا معناه وجود خطر يهدد طفلها وعلى الأخص الطفل الثاني والثالث والرابع، وعليها ان تحصل على حقنة واحدة تحل المشكلة. والصفراء التي تظهر على الطفل في اليوم الأول لمولده، هي الأشد خطرا عليه، لكن في حالة ظهورها في اليوم الثاني أو الثالث لمولده فهي صفراء عادية، لا تقلق الطبيب ولا الأم، بوصفها صفراء طبيعية فسيولوجية، ولكن على الطبيب الا يغفل القياس المستمر لنسبة الصفراء في جسم الطفل، والتأكد من انحسارها يوما بعد آخر.
الأم والتغذية وللأم دور أثناء مرض طفلها بالصفراء يحدده د. يونس في مراقبة طفلها في الأيام الأربعة الأولى للمرض، وعليها مهمة تنظيف «السرة» جيدا، وملاحظة لون عينيه وجلده، وعليها ان تعرف أن الطفل المصاب بالصفراء «رضعته» ضعيفة، وسرته لها رائحة كريهة.
وعن التغذية السليمة، والغذاء المتوازن الذي يحتاج إليه الأطفال الأسوياء في مراحلهم الأولى، يقول د. يونس إن الطفل الرضيع لا يأكل في الأشهر الستة الأولى من عمره، وهو يحتاج فقط إلى رضاعة مطلقة ليل نهار. وبدءا من الشهر السادس، تدخل المواد الصلبة في طعامه، ونعطيه مواد غير موجودة في لبن الأم، مثل الحديد والكالسيوم الموجودين في اللبن العادي والزبادي.
وبعد ذلك بشهر (الشهر السابع) يمكن ان يتناول المهلبية (العصيدة)، المصنوعة من النشا واللبن المبستر، وبعد ذلك يتناول الجبنة البيضاء والبيض.
وعند عمر السبعة أشهر ونصف الشهر يمكن ان نعطي للطفل شربة الخضار بالماء العادي (من دون مرقة). وفي الشهر الثامن يمكن ان نضيف اللحم على غذاء الطفل (اللحم المهروس جيدا بالطبع). ثم في الشهر التاسع يتناول الفاكهة، وفي السنة الأولى من عمره نعطيه ثلاثة أنواع من الفاكهة هي: الموز والكمثرى والتفاح بطريقة يسهل مضغها وابتلاعها وهضمها.
وعند عمر سنة يتناول الطفل رضعه في الصباح وأخرى في الظهر وثالثة في المساء إضافة إلى ثلاث وجبات. وعندما يبلغ الطفل عامه الثاني يفطم تماما، على أن نحرص على إعطائه كوبا من اللبن المبستر في الصباح وفي المساء. ويشدد دكتور أحمد السعيد يونس على أهمية الخضراوات الطازجة مثل الطماطم والخيار. وفي رأيه أن الطفل العادي لا يحتاج لأكثر من بيضتين أو 3 بيضات في الأسبوع.


ord=Math.random()*10000000000000000;
document.write('');



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوبر مان
راكب نشيط
راكب نشيط
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 218
نقاط : 377
تاريخ التسجيل : 26/08/2010
العمر : 42
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: اسباب اصابة الاطفال حديث الولادة بالصفراء وطرق العلاج   السبت أكتوبر 09, 2010 7:38 pm


تسلمى يا ( بنت المنصورة ) على الموضوع

واشكرك على المجهود

وتقبلى مرورى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسباب اصابة الاطفال حديث الولادة بالصفراء وطرق العلاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مترو :: محطه كل الناس :: رصيف الصحه والطب البديل-
انتقل الى: