الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شركة عزل مختلف أنواع العزل 01004289523//01227143270
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am من طرف اسماء عثمان

» شركة اورادكو جروب لمقاولات العزل السطح والمطابخ والحمامات /011114
الأحد فبراير 19, 2017 2:09 am من طرف اسماء عثمان

» طريقة التخلص من نمل - بعوض - صراصير - ذباب والفئران والحشرات المنزلية بطريقة سهله وطبيعيه
الجمعة فبراير 17, 2017 8:52 pm من طرف نهي عثمان

»  تحميل كتاب شمس المعارف , كتاب السحر الأسود , بحجم 32 ميجا تحميل
الخميس يناير 26, 2017 7:56 pm من طرف حنان حنان

» خدمات مكافحة حشرات الشهاب كنترول بارخص الأسعار مع الضمان
الخميس يناير 12, 2017 11:07 pm من طرف اسماء عثمان

» تحميل موسوعة جينيس للأرقام القياسية للتحميل
الثلاثاء يناير 03, 2017 8:39 pm من طرف محمدمحموديوسف

» تعرف علي طرق التخلص من حشرات المنزل الضارة
السبت ديسمبر 31, 2016 10:44 pm من طرف اسماء عثمان

» شرح وملخص لمادة الدراسات الاجتماعية للصف الرابع الابتدائى الترم الثانى
الخميس ديسمبر 15, 2016 2:43 pm من طرف فراج سعد

» كتاب مجربات ابن سينا الروحانية للتحميل
الجمعة أكتوبر 28, 2016 11:28 pm من طرف شمعون2

» كتاب الجواهر اللماعة في استحضار ملوك الجن في الوقت و الساعه للتحميل
السبت أكتوبر 22, 2016 2:09 pm من طرف شمعون2

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 كتاب السر للتحميل المباشر (نسخة عربية) مع شرح وملخص للكتاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد اللول
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 662
نقاط : 1059
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

مُساهمةموضوع: كتاب السر للتحميل المباشر (نسخة عربية) مع شرح وملخص للكتاب   الثلاثاء يونيو 22, 2010 8:40 pm

ملخص كتاب السر ل
روندا بايرن

يمكنك تحميل
النسخه العربيه من
هنا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

.:كتاب السر:.


كتاب نشر في عام 2007 ، للكاتبة روندا بايرن

حقق شهرة واسعة
جداً في العالم بأسره ، وقد ترجم للعربية عام
2008
وهنا بإذن الله - وبأسلوب منتدى
السر
- سيتم وضع تلخيص كامل للكتاب
**
[center][center]تقول روندا بايرن :


قبل سنة ، تدهورت الحياة من حولي ، وأجهدت
نفسي إلى حد الإرهاق ، توفي والدي فجأة ، وأرتبكت علاقاتي بزملائي في العمل
وبمن أحبهم . القليل اللذي عرفته من يأسي العظيم أصبح هدية عظيمة.

لقد أُعطيت إشارة عن سر عظيم – سر الحياة .
الإشارة أتت في كتاب عمره مئة سنة ، أعطتني إياه ابنتي هايلي . بعدها بدأت
بملاحقة السر عبر التاريخ . لم أستطع أن أصدق من هم الناس اللذين عرفوه .
لقد كانوا عظماء البشر في التاريخ : بلاتو ، شكسبير ، نيوتن ، هوقو ،
بيتهوفن ، لينكولن ، إميرسون ، إديسون ، آينشتاين .


سألت بإرتياب " لماذا لا يعلم الجميع عنه ؟ "
غمرتني رغبة حارقة لمشاركة السر مع العالم ، وبدأت البحث عن أناس أحياء في
أيامنا هذه يعرفون السر .


واحداً تلو الآخر بدأوا بالظهور . لقد أصبحت
مغناطيساً : عندما بدأت البحث ، وأنجذب إلي نابغة حيّ عظيم تلو الآخر .


عندما أكتشفت معلماً واحداً ، كان ذلك
المعلم هو الحَلَقَة إلى اللذي يليه في سلسلة متكاملة .فلو كنت في المسار
الخطأ ، شئٌ آخر كان يلفت إنتباهي ، وفي أثناء تغيير مساري كان المعلم
العظيم التالي يظهر. فلو ضغطت "عن طريق الخطأ" وصلة خاطئة على محرك البحث
في الإنترنت ، كانت تقودني إلى قطعة حيوية من المعلومات . وخلال أسابيع
قصيرة لحقت بالسر عبر القرون ، وتوصلت للممارسيين الحديثين للسر.


الرؤية لإيصال السر للعالم في فيلم أصبحت
راسخة في رأسي، وعلى مدى شهرين لاحقين علّمت السر لفريق الإنتاج التلفزيوني
لفيلمي. ولقد كان من الضروري أن يعرفه كل عضو من الفريق ، لأنه وبدون
المعرفة ، لأصبح مانوشك على القيام به مستحيلاً.


لم نكن نملك معلماً وحيداً يتكفل بالفيلم ،
لكننا كنا نعرف السر ، فلذلك وبالإيمان المطلق سافرت من أستراليا الى
الولايات المتحدة الامريكية حيث كان يتواجد غالبية المعلمين .وبعدها بسبعة
أسابيع كان فريق السر قد صور خمسة وخمسين فيلماً لمعلمين عظماء عبر
الولايات المتحدة . ومع كل خطوة ، ومع كل نفس ، كنا نستخدم السر لننشئ السر
. لقد كنا حرفياً نجتذب كل شئ وكل شخص إلينا. وبعدها بثمانية أشهر تحرر
السر.


وبينما كان السر يجتاح العالم ، بدأت تفيض
إلينا قصص عن معجزات : كتب الينا أناس عن شفاءهم من آلام مزمنة ، إكتئاب ،
وأمراض ، المشي لأول مرة بعد حادث ؛ حتى التعافي من سرير الموت . استقبلنا
آلاف الحسابات للسر أستخدمت لجلب مجموعات كبيرة من النقود والشيكات الغير
متوقعة عن طريق البريد الالكتروني. أناس استخدموا السر للحصول على مساكنهم
المناسبة ، شركاء حياتهم، سياراتهم ، وظائفهم ، وترقياتهم ، والعديد من
حسابات الأموال التي حوُّلت خلال أيام من تطبيق السر . وهناك قصص مثلجة
للقلب عن علاقات متوترة كان بها أطفال وعادت إليها الألفة .


بعض من القصص الأكثر روعة التي وصلتنا كانت
تصلنا من أطفال استخدموا السر لجذب مايريدونه بما فيها من درجات عالية
وأصدقاء . السر ألهم الأطباء لمشاركة المعلومات مع مرضاهم ، والجامعات
والمدارس مع طلابها ، والنوادي الصحية مع مرتاديها ، والمراكز الدينية مع
حشودها . كانت هناك حفلات للسر تقام في المنازل حول العالم ، وفيها يتشارك
الناس المعرفة مع عائلاتهم ومن يحبونهم . اُستخدم السر لجذب مختلف الاشياء –
من الريشة الدقيقة الى عشرة ملايين دولار . كل هذه الأحداث حصلت بعد أشهر
قليلة من صدور الفيلم .


كانت نيتي من إنشاء السر – ومازالت- بأنه
سوف يمنح المتعة للملايين حول العالم . فريق السر يواكب تحقق هذه النية كل
يوم ، حينما نستقبل الآلاف بعد الآلاف من رسائل الناس عبر العالم ، من
مختلف الأعمار ، و العروق ، و الجنسيات ، وهم يعبّرون عن امتنانهم بمتعة
السر .


أربعةٌ وعشرون معلماً متميزاً يبرزون في هذا
الكتاب . كلماتهم صُوّرت في فيلم في جميع أرجاء الولايات المتحدة ، كلهم
وفي أوقات مختلفة ، ومع ذلك فجميعهم يتكلمون بصوت واحد . هذا الكتاب يحتوي
على كلمات معلمين السر ، وأيضاً يحتوي على قصص معجزات للسر على أرض الواقع .
لقد شاركت بكل الطرق اليسيرة والنصائح والمقتطفات التي تعلمتها بحيث أنك
تستطيع أن تعيش حياة أحلامك .


ستلاحظ أنني في خلال هذا الكتاب شدّدت على
كلمت " أنت " . والسبب في ذلك أنني أريدك أنت أيها القارئ أن تعلم بأنني
صممت هذا الكتاب لك أنت . أنا أخاطبك شخصياً حينما أقول أنت . نيتي إليك
بأن تشعر بتواصل مع هذه الصفحات ، لأن السر صُمِّم لك .


بينما تقلب صفحاته وتتعلم السر ، سوف تعرف
كيف تستطيع أن تملك ، وتكون ، وتفعل أي شئ تريده . سوف تعرف حقيقةً من أنت .
وسوف تعرف العظمة الحقيقية التي تنتظرك .
***
ولكن يا أصدقائي ،
إلى الآن لم ندري ماهو السر ؟!
فهيا لنبدأ معاً
قراءة الفصل الأول من كتاب السر ..


فيا ترى ما هو هذا
السر ؟
لنبقى مع روندا بايرن ، وهي تروي لنا
بداية اكتشافها لهذا السر العظيم في مقدمة كتابها
The Secret
فلنتابع ..


مـاهو الـسر ؟[/center]


يقول بوب بروكتور :


إحتمال أنك جالسٌ الآن تتساءل "ماهو السر؟" سوف أخبرك كيف
أستطعت أن أفهمه .


كلنا نعمل بقوة واحدة لا حدود لها . كلنا
نقود أنفسنا تماماً بنفس القوانين . القوانين الطبيعية للكون دقيقة جداً
بحيث أننا لا نواجه أي صعوبة في بناء السفن الفضائية ، نستطيع أن نرسل
الناس للقمر ،ونستطيع أيضاً أن نوَّقت هبوطهم بدقة أجزاء الثانية.


أينما كنت – الهند ، استراليا ، نيوزلندا ،
ستوكهولم ، لندن ، تورونتو ، مونتريال ، أو نيويورك – كلنا نعمل بقوة واحدة
. قانون واحد .
إنه قانون الجذب .


السر هو قانون الجذب !
***


كل شئ يحصل في حياتك فأنت جذبته الى حياتك .
ولقد إنجذب إليك عن طريق واقعية الصور التي تحتفظ بها في عقلك . إنها ما
تفكر فيه .


أيً كان اللذي يدور في رأسك فستجذبه إليك .


" كل فكرة منك هي شئ حقيقي – قوة "برنتيس ملفورد


كل المدرسين العظماء اللذين عرفهم التاريخ
أخبرونا بأن قانون الجذب هو أقوى قانون في الكون .


الشعراء أمثال ويليام شكسبير ، روبرت
براويننق ، وويليام بليك أوصلوه لنا في شعرهم . الموسيقيون مثل لدويق فان
بتهوفن عبر عنه من خلال موسيقاه . الفنانون أمثال ليوناردو دافنشي وصفوه في
رسوماتهم . المفكرون الإغريقيون مثل سقراط ، بلاتو ، رالف والدو إميرسون ،
فيثاغورس ، سير فرانسيس بوكان ، سير اسحاق نيوتن ، جوهان وولف قانق فون
قوثي ، وفيكتور هوقو شاركوا به في كتاباتهم وتعليمهم . تلك الاسماء الخالدة
، ووجدوها الأسطوري عاشت على مر القرون .


الأديان ، مثل الاسلام ، الهندوسية ،
البوذية ، اليهودية ،والمسيحية ، والحضارات ، مثل آثار البابليون ،
والمصريون ، أوصلوه لنا عن طريق كتاباتهم وقصصهم . تستطيع أن تجد القانون
في الكتابات الأثرية على مر العصور ، مسجلاً خلال الأجيال في جميع أشكاله
.لقد سجل عل الصخور قبل الميلاد بثلاثة آلاف سنة . وبالرغم من طمع البعض في
هذه المعرفة ، وهذا حقاً ما فعلوه ، فلقد كانت دائماً موجودة هناك لكل من
أراد اكتشافها .


بدأ القانون منذ بداية الزمن . لقد كان دائماً موجوداً
وهكذا سيكون .


إنه القانون اللذي يحدد التنسيق الكامل
للكون ، كل لحظة من حياتك ، وكل شئ تختبره في حياتك . لا يهم من أنت أو أين
أنت ، قانون الجذب يشكل كل ما تختبره في حياتك ، وهذا القانون بكامل قوته
يفعل ذلك من خلال أفكارك . أنت الوحيد اللذي يستدعي القانون لكي يعمل ،
وتفعل ذلك من خلال أفكارك .


وصف تشارلز هانيل قانون الجذب بأنه " أقوى وأدق قانون
يعتمد عليه كامل نظام الخلق
"


يقول بوب بروكتور :


لطالما كان الناس يعرفون هذا . تستطيع ان
تعود الى حضارة البابليين الأثرية . لقد كانوا دائما يعرفون هذا . إنهم
مجموعة صغيرة مختارة من البشر .


لقد وثّق الباحثين جيداً حضارة البابليين
الأثرية وثراءهم الفاحش . ولقد عُرفوا أيضاً بإنشاءهم لواحدة من عجائب
الدنيا السبع ، وهي حدائق بابل المعلّقة . فمن خلال فهمهم وتطبيقهم لقانون
الجذب ، أصبحوا واحدة من أثرى الحضارات في التاريخ .


يقول بوب بروكتور :


ماذا تعتقد أن السبب وراء جني واحد بالمئة
فقط من الشعوب
حوالي ستة وتسعين
بالمئة من كامل المال المجني ؟ هل تعتقد أن ذلك مصادفة ؟ لقد صمم بتلك
الطريقة . إنهم يعرفون شيئاً ما . إنهم يعرفون السر ، والآن أنت سوف تتعرف
على السر .


الناس الذين يجلبون الثروة الى حياتهم
يستخدمون السر ، سواءاً بوعي أو بدون وعي . إنهم يفكرون أفكاراً عن
الإكتفاء والثراء ، ولا يسمحون لأي أفكار متعارضة أن تدخل الى رؤوسهم .
أفكارهم السائدة عن الثراء . إنهم لا يعرفون إلا الثراء ، ولا شئ غيره
موجود في عقولهم .سواءاً كانوا مدركين لذلك أم لا ، أفكارهم السائدة عن
الثراء هي التي تُحضر لهم الثراء . إنه قانون الجذب يعمل .


أفضل مثال على تطبيق السر وقانون الجذب هو
هذا : ربما سمعت عن أناس إمتلكوا ثروة ، وخسروها كلها ، وخلال فترة قصيرة
استعادوا تلك الثروة مرة أخرى . مااللذي حصل في هذه الحالات ، سواءاً علموا
أو لم يعلموا ، فقد كانت أفكارهم المسيطرة عن الثراء ؛ كذلك أمتلكوها في
البداية . ثم تركوا أفكار الخوف من خسارة هذه الثروة تسيطر عليهم وتدخل الى
عقولهم ، إلى أن أصبحت أفكار الخوف هذه هي المسيطرة على أفكارهم ، فكذلك
خسروها كلها . وعندما خسروها أختفت أفكار الخوف ، فرجحت كفة الميزان مرة
أخرى بأفكار مسيطرة عن الثراء . وعادت الثروة .


القانون يستجيب لأفكارك ، ولا يهم ماذا تكون
.
***
في الجزء القادم سنكمل يا أصدقائي الفصل
الأول ، من كتاب السر ،
وموضوع الشبيه
يجذب الشبيه ..
[/center]
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد اللول
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 662
نقاط : 1059
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب السر للتحميل المباشر (نسخة عربية) مع شرح وملخص للكتاب   الثلاثاء يونيو 22, 2010 8:41 pm


قانون الجذب يعمل
دائماً ، سواءً صدقته أو فهمته أم لا .




قانون الجذب هو قانون التشكيل . والفيزياء الكمية أخبرتنا
بأن الكون كله تشكّل من فكرة ! أنت تشكّل حياتك من خلال أفكارك ومن خلال
قانون الجذب ، وكل شخص يقوم بالمثل . إ نه لا يقوم بالعمل فجأة عندما تعرفه
. لقد كان يعمل في حياتك وفي حياة الآخرين على مر التاريخ .عندما تكون
مدركاً لهذا القانون العظيم ، عندها تصبح مدركاً لقوتك التي لا تصدق وعندها
سوف تكون قادراً على
تفكير حياتك إلى الوجود .




تقول : ليزا نيكولز




إنه يعمل على قدر ما تفكر . في أي وقت تنساب فيه أفكارك ،
فقانون الجذب يعمل . عندما تقكر في الماضي ، فقانون الجذب يعمل . وعندما
تفكر في الحاضر ، فقانون الجذب يعمل . إنها عملية مستمرة . ولا تستطيع أن
تضغط على زر الإيقاف . إنه يعمل إلى الأبد ، كما هو الحال مع أفكارك .




سواءًا أدركت ذلك أم لا ، فنحن نفكر أغلب الأوقات . عندما
تتحدث أو تستمع إلى شخص ما ، فأنت تفكر . اذا كنت تقرأ جريدة أو تشاهد
التلفاز ، فأنت تفكر . عندما تسترجع الذكريات من ماضيك ، فأنت تفكر . عندما
تتوقع شئياً في المستقبل ، فأنت تفكر . عندما تقود سيارتك ، فأنت تفكر .
عندما تستعد لدوامك في الصباح ، فأنت تفكر . بالنسبة للكثير منا ، فالوقت
الوحيد اللذي لا نفكر فيه هو عندما نكون نائمين ؛ ومع ذلك فقوى الجذب تظل
تعمل حتى آخر فكرة لنا قبل النوم . فتأكد أن تجعل أفكارك الأخيرة قبل النوم
أفكار جيدة .




يقول : مايكل برنارد بكويث




التشكيل دائماً يحدث . ففي كل وقت يمكلك الفرد فكرة ، أو
طريقة مزمنة من التفكير ، فهو في عملية تشكيل . وشيءٌ ما سوف يتحقق من هذه
الأفكار .




ما تفكر فيه الآن هو مايشكّل حياتك في المستقبل ، أنت تشكّل
حياتك بأفكارك . وبسبب أنك تفكر دائماً ، فأنت دائماً تشكّل . ما تفكر فيه
كثيراً ، أو تركز عليه كثيراً ، سوف يظهر في حياتك .




ومثل أي قانون في الطبيعة ، فهناك كمال مطلق في هذا القانون
. أنت تشكّل حياتك . أنت تجني ما تزرع ! أفكارك هي البذور ، والحصاد اللذي
تجنيه يعتمد على البذور التي زرعتها .




اذا كنت تتشكى ، فقانون الجذب وبكل قوته سوف يأتي إليك
بمواقف أكثر في حياتك لتتشكى منها . ولو كنت تستمع لشخص آخر يتشكى وركزت
على ذلك ، وتعاطفت معه ، ووافقته على ما يقوله ، فأنت في تلك اللحظة ، جذبت
مواقف أكثر لنفسك لتتشكى منها .




القانون وببساطة يعكس إليك ويعطيك تماماً ماركزت عليه في
أفكارك . ومع هذه المعرفة القوية ، تستطيع نهائياً تغيير كل محور وكل حدث
في حياتك ، من خلال تغيير طريقة تفكيرك .




يقول : بيل هاريس




كان لديّ طالب يدعي روبرت ، كنت أعطيه دروس عن طريق
الإنترنت ، وذلك ما ألزمني قراءة بريده الإلكتروني اللذي أرسله إليّ .




لقد لخّص لي جميع
الهموم الواقعية التي في حياته في هذا البريد . ففي عمله ، كان زملاءه
يتنمرون عليه . لقد كانوا سافلين معه الى درجة جعلته في توتّر مستمر .
وعندما كان يمشي في الطريق ، كان يترصّد له مجموعة من الأشخاص المخيفين
اللذين يريدون مضايقته بطرق مختلفة . لقد أراد أن يصبح ممثل كوميدي على
المسرح ، وعندما ألتحق بهذا المجال ، سخر منه الجميع . لقد كانت حياته جملة
واحد من الحزن والبؤس .




بدأت في تعليمه كيف
كان مركزاً على الأمور التي لا يريدها . أعدت إرسال بريده الإلكتروني إليه
وقلت ، " اقرأه مرةً ثانية ". أنظر كيف أخبرتني عن كل الأمور التي لا
تريدها . استطيع أن أخبرك بأنك متحمس جداً وعندما تركز على شيء ما وبكل هذا
الحماس ، تجعله يحدث وبطريقة أسرع .




بعدها بدأ يجرّب
التركيز على ما يريده في أعماق قلبه . وماحدث خلال الستة إلى الثمانية
أسابيع التالية كان معجزةً حقيقية . كل الموظفين اللذين كانوا يعملون معه
في المكتب إما نُقلوا إلى أقسام أخرى ، أو استقالوا من الشركة ، أو بدأوا
كلياً بتركه في سبيله . وبدأ يحب يعمله أكثر . وعندما كان يمشي في الطريق ،
لم يكن هناك أحد من اللذين يحاولون مضايقته . وحينما بدأ بمزاولة
الكوميديا على المسرح ، كان الجميع يحتفلون به ولم يعد أحد يسخر منه !




لقد تغيرت حياته
كلياً لأنه غيّر من تركيزه على الأشياء التي لا يريدها ويتجنبها ويخاف منها
، إلى الأشياء التي يرغب بها .




لقد تغيرت حياة روبرت لأنه غيّر أفكاره . لقد بثَّ تردداً
مختلف إلى الكون . والكون لابدَّ أن يوصل الصور التي تطابق هذا التردد
الجديد، ولا يهم كم يبدو الوضع مستحيلاً . أفكار روبرت الجديدة أصبحت تردده
الجديد ، وصور حياته كلها تغيرت .




حياتك بين يديك . لا يهم أين أنت الآن ، وماللذي قد حدث في
حياتك ، تستطيع أن تبدأ وبكامل وعيك بإختيار أفكارك ، وتستطيع أن تغير
حياتك . لا يوجد شيء يسمى فقدان الأمل . تستطيع أن تغير كل محور في حياتك .



***
لقد تعلمنا في هذا الجزء يا أصدقائي كيف نجذب الأمور
الجيدة بدلاً من السيئة وفي الجزء القادم
إن شاء الله سنتعرف على
قوة عقولنا ، فانتظرونا ..



قوة عقلك




يقول :مايكل برنارد بكويث
أنت تجذب إليك
أفكارك المسيطرة التي تحتفظ بها في إدراكك ، سواءًا كانت تلك الأفكار بوعي
أو بدون وعي . وهذا هو المحكّ .




سواءًا كنت مدركاً لأفكارك في السابق أم لا ، الآن قد أصبحت
مدركاً . والآن وبمعرفة السر ، لقد أفقت من سبات عميق وأصبحت مدركاً !
مدركاً للمعرفة ، مدركاً للقانون ، مدركاً للقوة التي تملكها من خلال
أفكارك .
يقول : د. جون ديمارتيني




لو تأملت بدقة عندما نتكلم عن السر ، وقوة عقولنا ، وقوة
نيتنا في حياتنا اليومية ، فجميعها حولنا . فكلُّ ما علينا هو فتح أعيننا
لنرى .




تقول : ليزا نيكولز




تستطيع ان ترى قانون الجذب في كل مكان . أنت تجذب كل شيءٍ
لنفسك . الناس ، العمل ، المواقف ، الصحة ، الثروة ، الديون ، الفرح ،
السيارة التي تقودها ، المجتمع اللذي تعيش فيه ، لقد جذبتها إليك جميعها ،
مثل المغناطيس . ما تفكر فيه تجذبه إليك . حياتك بالكامل هي تحقيق لأفكارك
التي تدور في رأسك .




هذا الكون كون الشمول ، وليس الاستثناء ، لا يوجد شئ مستثنى
من قانون الجذب . حياتك عبارة عن مرآة لأفكارك المسيطرة . كل مخلوق على
هذا الكوكب يعمل من خلال قانون الجذب .لكن الفرق اللذي يميز البشر هو
إمتلاكهم لعقول تفهم . ويستطيعون بحرية أن يختاروا أفكارهم . إنهم يملكون
القوة على التفكير بتعمّد وتشكيل كامل حياتهم بعقولهم .




يقول : د. فريد آلان وولف




أنا لا أتكلم إليك من وجهة نظر التفكير المليء بالتمني أو
الجنون الخيالي. أنا أتكلم إليك من مفهوم أساسي وأعمق . الفيزياء الكمية
بدأت حقيقةً بالإشارة إلى هذا الإكتشاف . قالت بأنك لا تستطيع أن تملك
كوناً بدون عقل بداخله ، وذلك العقل في الواقع يشكل كل شيء يتأثر به .




اذا فكرت في تشبيهنا لك في كونك أقوى برج إرسال في الكون ،
سترى العلاقة المتكاملة مع كلمات الدكتور وولف . عقلك يفكر أفكاراً والصور
تبُثُّ كخبرتك في الحياة . لست فقط تشكّل حياتك بأفكارك ، بل أفكارك تضاف
وبقوة في تشكيل العالم . اذا كنت تعتقد أنك تافه ولا تملك أية قوة في هذا
العالم ، ففكر ثانية . عقلك في الواقع يشكّل العالم من حولك .




العمل الرائع وإكتشافات علماء الفيزياء الكمية على مدى
الثمانِ سنوات الماضية أوصلتنا لفهم عظيم لعقل الإنسان وقوته العظيمة على
التشكيل .وعملهم يوازي كلمات العقول العظيمة في العالم ، بما فيها كارنيجي ،
إميرسون ، شكسبير ، بيكون ، وكريشنامورتي .




يقول : بوب بركتور




اذا لم تفهم القانون هذا لا يعني أنك يجب أن ترفضه . إحتمال
أنك لا تفهم كيف تعمل الكهرباء ، لكنك تستمتع بفوائدها .أنا لا أعلم كيف
تعمل . لكني أعرف هذا : أنك تستطيع طبخ عشاء الإنسان بالكهرباء ، وأيضاً
تستطيع طبخ الإنسان بها .



يقول : مايكل برنارد بكويث




في أغلب الأحيان عندما يفهم الناس السر العظيم ، يصبحون
مرعوبين من كل الأفكار السلبية التي لديهم . إنهم يحتاجون لأن يكونوا
مدركين أنه أُثبت وبفعالية أن الأفكار الإيجابية أقوى بمئات المرات من
الأفكار السلبية . وهذا يترك درجة القلق بعيدة منهم .




حصول شيء سلبي في حياتك حقيقةً يحتاج إلى العديد من الأفكار
السلبية والإستمرار بالتفكير السلبي. ومع ذلك ، لو إستمريت بالتفكير في
أفكار سلبية على مدى فترة من الزمن ، سوف تظهر في حياتك . ولو كنت قلقاً من
أفكارك السلبية ، فسوف تجذب قلقاً أكثر من الأفكار السلبية ، وتضاعفها في
نفس الوقت . قرر من الآن أن تبدأ بالتفكير في الأشياء الجيدة فقط . وفي نفس
الوقت، نادي في الكون بأن جميع أفكارك الجيدة قوية ، وأفكارك السلبية
ضعيفة .




تقول : ليزا نيكولز




حمداً لله أن هناك فترة زمنية فاصلة ، أي أن أفكارك لا
تتحقق فوراً . سنكون في ورطة لو أنها كذلك . إن عنصر الفترة الزمنية
الفاصلة يعمل لمصلحتك . إنه يسمح لك بأن تقيّم ، وتفكر في اللذي تريده ،
وأن تختار من جديد .




الآن جميع قوتك على تشكيل حياتك متوفرة ، لأنك الآن تعرف
متى تفكر . فإذا كانت لديك بعض الأفكار التي لن تكون مفيدة لو تحققت ،
فالآن تستطيع ان تغيّر تفكيرك . تستطيع أن تمحو أفكارك السابقة وتستبدلها
بأفكار جيدة . والوقت يخدمك هنا بحيث أنك تستطيع أن تفكر أفكار جديدة وترسل
تردد جديد ، الآن !




يقول : د. جو فيتالي




يجب عليك أن تكون مدركاً لأفكارك وتختارها بدقة ويجب عليك
أن تكون مستمتعاً بهذا ، لأنك تعتبر حجر الأساس في حياتك . أنت مايكل آنجلو
حياتك . وديفيد اللذي تنحته هو أنت .




طريقة واحدة لتسيطر على عقلك وهي انت تتعلم كيف تهديء عقلك
.بدون استثناء ، كل معلّم في هذا الكتاب يستخدم التأمل كتمرين يوميّ .لم
أكن أدري عن مدى قوة التأمل إلا حين أكتشفت السر. التأمل يهديء عقلك ،
ويساعدك على التحكم في أفكارك ، ويعيد الحياة إلى جسمك .الخبر الجيّد هنا
أنه ليس عليك أن تجلس على جنب وتتأمل لساعات طويلة .فقط ثلاث إلى عشر دقائق
لتبدأ يومك تعتبر كافية ، وقوتها لا تصدّق في إكتساب التحكم بأفكارك .




لكي تكون مدركاً لأفكارك ، تستطيع أيضاً أنت تضبط نيتك ، " أنا المسيطر على
أفكاري
." قلها مراراً ، تأمل فيها ، وبينما أنت متمسك بتلك النية
، تبعاً لقانون الجذب فسوف تصبح كذلك .




أنت تستلم الآن
المعلومة التي ستجعلك قادراً على تشكيل النسخة الأكثر روعة منك . إمكانية
وجود تلك النسخة هي موجودة بالفعل على تردد "
النسخة الأكثر
تطوراً منك
." قرر ماذا تريد
أن تكون ، وتفعل ، وتملك ، فكّر الأفكار فيها ، وأرسل ذلك التردد ، ورؤيتك
سوف تصبح حياتك .



***
وهكذا يا أصدقائي - ولله الحمد - إنتهينا من
تلخيص الفصل الأول من
* كتاب السر * ، وترقبوا الفصل
الثاني قريباً إن شاء الله


* تبسيط السر *



يقول : مايكل برنارد بيكوث



نحن نعيش في كون تحكمه القوانين ، بالضبط كما هو حال قانون
الجاذبية الأرضية . فمثلاً لو سقطت من مبنى ، فلايهم إن كنت رجلاً جيد أم
سئ ، ففي كل الأحوال سترتطم بالأرض.




قانون الجذب هو قانون الطبيعة . إنه قانون متجرد ومجهول
بالضبط كقانون الجاذبية الأرضية . إنه قانون محدد ودقيق .




يقول : د. جو فيتالي



كل الأشياء التي تحيط بك الآن في حياتك ، حتى الأشياء التي
تتشكى منها ، فأنت قد جذبتها إليك. أنا أعرف الآن ومن الوهلة الأولى أن هذا
شئ تكره سماعه . فسترد سريعاً بقولك : " أنا لم أجذب حادث السيارة . أنا
لم أجذب بالتحديد هذا الزبون اللذي سبب لي المتاعب . أنا لم أجذب بالتحديد
هذا الدين ." وها أنا ذا أقترب من وجهك لأقول لك ، لا بل بالفعل أنت من
جذبها . هذا واحد من أصعب المبادئ التي عليك تقبلها ، لكن بمجرد قبولك له ،
فهو بحد ذاته تغيير لحياتك .




غالباً حينما يسمع الناس هذا الجزء المتعلق بالسر فإنهم
يسترجعون أحداث في تاريخهم فقدوا فيها بعض أجزاء حياتهم ، فيكتشفون هناك
غموض حول أن أناس كثيرين قد جذبوا أنفسهم لحدث معين . ومن خلال قانون الجذب
، فقد كانوا على نفس تردد تلك الحادثة . وليس بالضرورة أنهم فكروا في نفس
الحادثة تماماً ، لكن تردد أفكارهم طابق تردد تلك الحادثة . فاذا أعتقد
الناس أنهم قادرون أن يكونون بالمكان الخاطئ في الوقت الخاطئ ، وأنهم
لايملكون أي سيطرة على الأحداث الخارجية ، فتلك الأفكار عن الخوف ،
والانفصال ، وعدم الحيلة ، اذا كانت مستمرة ، تستطيع أن تجذبهم الى المكان
الخاطئ في الوقت الخاطئ .



أنت تملك الخيار الآن . هل تريد أن تعتقد أن ذلك مجرد حظ
وأن الأشياء السيئة بإمكانها أن تحدث لك في أي وقت ؟ هل تريد أن تعتقد بأنك
قادر أن تكون بالمكان الخاطئ وفي الوقت الخاطئ ؟ وأنك لا تملك السيطرة على
الأحداث الخارجية؟




أم أنك تريد أن تعتقد وتعرف بأن خبرات حياتك كلها بين يديك
وأن كل الخير يستطيع القدوم لحياتك بسبب أن تلك هي طريقة تفكيرك ؟ أنت تملك
الخيار ، ومهما كان ما تختار أن تفكر فيه سيظهر كخبرتك في الحياة .




لاشئ يأتي إلى حياتك إلا اذا جمّعته عن طريق التفكير الدائم
.




يقول : بوب دويلي
أغلبنا يجذب
الأشياء الافتراضية . ونفكر أننا لا نملك أي سيطرة عليها . أفكارنا
ومشاعرنا يتحكم بها الطيار الآلي ، وكل ش يأتي إلينا أفتراضياً.




لاأحد قطعياً يريد وبتعمد أن يجذب إليه الأشياء التي لا
يرغب بها . وبدون معرفة السر ، من السهولة أن ترا بعض الأشياء الغير مرغوب
فيها تظهر في حياتك او حياة الآخرين . إنها تأتي ببساطة من فقدان الإدراك
بعظمة قوة أفكارنا.
يقول : د. جو فيتالي




والآن اذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمع فيها بهذا ،
فقد تكون ردة فعلك هكذا " يا ألهي ، عليّ أن أراقب أفكاري؟ لكن هذا يعتبر
عبئاً ثقيلاً عليّ " قد يبدو الأمر كذلك في المرة الأولى ، لكن هذه هي
بداية المتعة.




المتعة تكمن في أن هناك عدة اختصارات للسر ، وأنت عليك
الاختيار من هذه الاختصارات مايناسبك . واصل القراء وسترى كيف ؟ .




تقول : مارسي شيموف



من المستحيل أن نراقب كل فكرة لدينا . لقد أطلعنا الباحثون
بأننا نفكر حوالي ستين ألف فكرة في اليوم . هل لك أن تتخيل مقدار الجهد
اللذي ستشعر به وأنت تحاول السيطرة على كل هذه الستين ألف فكرة ؟ لكن من
حسن الحظ أن هناك طريقة أسهل ، وهي مشاعرنا . مشاعرنا هي التي تدلنا على
مانفكر فيه .




أهمية المشاعر لا توصف . فمشاعرك هي أعظم أداة لتشكيل حياتك
. وأفكارك هي السبب الرئيسي لكل شئ . وماعدا ذلك مما تراه وتختبره في هذا
العالم هو النتيجة ، بما في ذلك مشاعرك . فالسبب دائماً يكون أفكارك.




يقول : بوب دويلي



المشاعر عبارة عن نعمة قيمة لتطلعنا على ما نفكر فيه .



مشاعرك تخبرك بسرعة ماللذي تفكر فيه . فكر في مشاعرك حينما
تتعرض فجأة لخبر سئ . ذلك الشعور اللذي تحس في معدتك إنه شعور فوري .
فبالتالي مشاعرك عبارة عن إشارة فورية لتخبرك عما تفكر فيه .




يجب عليك أن تصبح مدركاً لكيفية شعورك ، وتصبح متناغماً معه
، فهو أسرع طريقة لمعرفة ما تفكر فيه.





تقول : ليزا نيكول




لديك مجموعتان من المشاعر : مشاعر جيدة ومشاعرسيئة . وأنت
تعرف الفرق بينها بسبب أن واحدة تجعلك تشعر جيداً ، والأخرى تجعلك تشعر
بشعور سئ . إنه الإكتئاب ، إنه الغضب ، إنه السخط ، إنه الذنب . إنها تلك
المشاعر التي تجعلك تشعر بالوهن . إنها المشاعر السيئة.




لاأحد يستطيع ان يخبرك بشعورك هل هو جيد أم سئ ، لأنك
الوحيد اللذي يعرف بمشاعرك في أي وقت . واذا لم تكن متاكداً بماذا تشعر ،
فاسأل نفسك فقط ، "
كيف أشعر ؟ " تستطيع ان تقف
وتسأل نفسك هذا السؤال أكثر من مرة في اليوم ، وبينما تفعل ذلك ستصبح
مدركاً أكثر لما تشعر به .




الشئ الأكثر أهمية ويجب عليك معرفته أنه من المستحيل أن
تشعر بشعور سئ وأنت تفكر أفكاراً جيدة . فذلك سيعارض القانون ، لأن أفكارك
هي التي تسبب مشاعرك . فاذا كنت تشعر بشعور سئ ، فذلك لأنك تفكر أفكاراً
تجعلك تشعر بشعور سئ .




بينما أنت تشعر بشعور سئ ، ولا تبذل أي جهد لتغيير أفكارك
بهدف أن تشعر بتحسن ، فكأنك تقول " احضروا لي مزيداً من الأحداث التي
تجعلني أشعر بشعور سئ . احضروها الآن ! "




تقول : ليزا نيكول




الجانب المشرق لذلك أنك تملك مشاعراً وعاوطفاً جيدة . وأنت
تعر ف متى تأتي لأنها تجعلك تشعور بشعور جيد . الإثارة ، المرح ، الامتنان ،
الحب . تخيل لو كنا قادرين على الاحساس بها كل يوم . عندما تحس بالمشاعر
الجيدة ، فستجذب إليك المزيد من المشاعر الجيدة ، والمزيد من الأشياء التي
تجعلك تشعر بشعور جيد .




يقول : بوب دويلي




إنه حقاً بهذه البساطة . " ماذا سأجذب الآن ؟ " حسناً ،
ماهو شعورك ؟ " أنا أشعر بشعور جيد." ممتاز ، واصل القيام بذلك .




من المستحيل أن تشعر بشعور جيد وأنت تفكر أفكاراً سلبية في
نفس الوقت . فلو كنت تشعر بشعور جيد ، فذلك لأنك تفكر أفكاراً جيدة . لقد
رأيت الآن ، أن بإمكانك الحصول على أي شئ تريده في حياتك ، بلا حدود ، لكن
هناك ممسك واحد : يجب أن تشعر بشعور جيد . وحينما تفكر في ذلك ، أليس هذا
ما أرتده دائماً ؟ القانون كامل بالفعل .




تقول : مارسي شيموف




اذا كنت تشعر بشعور جيد ، فأنت تشكل مستقبلاً يتماشى مع
رغباتك . أما اذا كنت تشعر بشعور سئ ، فأنت تشكل مستقبلاً لايتماشى مع
رغباتك . بينما تمضي خلال يومك ، فقانون الجذب يعمل في كل ثانية . فكل شئ
نفكر فيه ونشعر به هو مايشكل مستقبلنا . فلو كنت قلقاً او خائفاً ، فأنت
تحضر المزيد من ذلك إلى حياتك على مدار اليوم .




عندما تشعر بمشاعر جيدة ، فيجب أنك تفكر في أفكار جيدة .
وبالتالي أنت على المسار الصحيح وترسل تردد قوي يجذب إليك المزيد من
الأشياء التي سوف تجعلك تشعر بشعور جيد . فامتلك تلك اللحظات التي تشعر بها
شعوراً جيداً وتعلق بها . وكن واعياً بأنك حينما تشعر بمشاعر جيدة ، فأنت
وبقوة تجذب إليك المزيد من الأشياء الجيدة .




دعنا نتقدم خطوةً إلى الأمام . ماذا لو كانت مشاعرك حقيقة
هي اتصال من الكون لك ليخبرك باللذي تفكر فيه ؟




يقول : جاك سانفيلد




مشاعرنا هي طريقة رد إلينا لتخبرنا هل نحن على المسار
الصحيح أم لا ، هل نحن في المجرى الصحيح أم لا .




تذكر أن أفكارك هي السبب الأولي لكل شئ . وبالتالي حينما
تفكر في فكرة ثابتة فهي ترسل على الفور إلى الكون . وترتبط تلك الفكرة
مغناطيسياً بالتردد المشابة ، وفي خلال ثواني يعود إرسال قراءة ذلك التردد
إليك عن طريق مشاعرك . أي بمعنى آخر ، مشاعرك هي إتصال إليك من الكون ،
ليخبرك بالتردد اللذي أنت عليه الآن . مشاعرك هي الطريقة لتحديد ترددك .




حينما تشعر بشعور جيد ، فهو اتصال من الكون يقول لك " أنت
تفكر أفكار جيدة ." وبالمثل حينما تفكر أفكار سيئة فهو اتصال من الكون يقول
لك " أنت تفكر أفكار سيئة ."




وبالتالي حينما تفكر أفكار سيئة فهو اتصال من الكون يقول "تحذير !غير تفكيرك الآن .
أنت تقوم بتسجيل تردد سلبي . غير ترددك . العد التنازلي بدأ .
تحذير! "




في المرة القادمة التي تشعر فيها بشعور سئ أو تشعر بأي
عواطف سلبية ، فاستمع للإشارة التي تتلقاها من الكون . في تلك اللحظة أنت
تحجب الخير من أن يأتي إليك لأنك على تردد سلبي . غير أفكارك وفكر في شئ
جيد ، وعندما تبدأ المشاعر الجيدة بالقدوم إليك ستعرف حينها أنه بسبب
إنتقالك لتردد جديد ، وقد أكده لك الكون بمشاعر أفضل.




يقول : بوب دويلي




أنت تحصل تماماً على ماتشعر به ، وليس بالضبط ماتفكر فيه




هذا مايجعل الناس يتقوقعون اذا لم يعودوا قادرين على النهوض
من أسرّتهم . ويصبحون كذلك طوال يومهم ذلك . وهم لايمكلون أدنى فكرة بأن
تغيير بسيط في مشاعرهم قادر أن يغير يومهم بالكامل وكذلك حياتهم .




اذا بدأت يومك بشعور جيد وأصبحت تحديداً في تلك المشاعر
السعيدة ، وطالما أنك لا تسمح بأي شئ أن يعكر مزاجك ، فأنت ستستمر في جذب –
حسب قانون الجذب – مواقف وأناس آخرين يحافظون على مشاعرك السعيدة تلك .




نحن جميعاً اختبرنا تلك الأيام والأوقات التي يسير فيها شئ
ما بعد الآخر بالطريقة الخاطئة . وسلسلة التفاعلات تبدأ من فكرة واحدة ،
سواءاً كنت مدركاً لها أم لا . فكرة واحدة سيئة ستجذب المزيد من الأفكار
السيئة ، وسيفتح التردد ، وبعدها سيحدث شئ خاطئ . وبينما أنت تحاول التفاعل
مع ذلك الشئ الخاطئ ، ستجذب المزيد من الأشياء التي تحدث بطريقة خاطئة .
والتفاعل يجذب مايشبهه ، وبعدها تستمر سلسلة التفاعلات إلى أن تنقل نفسك من
على ذلك التردد وذلك عن طريق تغيير أفكارك بوعي .




تستطيع ان تنقل أفكارك إلى أي شئ تريده ، وتستقبل التأكيد
بتغيير ترددك عن طريق مشاعرك ، وقانون الجذب ستمسك بقوة بذلك التردد ويرسله
إليك مرة آخرى على شكل صور جديدة لحياتك .




والآن بإمكانك أن تروض مشاعرك وتستخدمها في شحن أي شئ تريده
في حياتك .




فتستطيع وباستخدام مشاعرك أن ترسل تردداً أقوى ، عن طريق
إضافة المشاعر للشئ اللذي تريده .




يقول : مايكل برنارد بيكوث




تستطيع الآن أن تبدأ في الشعور بالصحة ، تستطيع أن تبدأ في
الشعور بالثراء ، تستطيع أن تبدأ في الشعور بالحب اللذي يحيط بك ، حتى لولم
يكن موجوداً . واللذي سيحدث بعد ذلك أن الكون سيطابق طبيعة أغنيتك .
سيطابق الكون طبيعة ذلك الإحساس الداخلي ويفعله ، لأن تلك هي الطريقة التي
تشعر بها.




بالتالي كيف تشعر الآن ؟ خذ لحظات قليلة لتفكر كيف تشعر .
اذا لم تكن تشعر بالطريقة الجيدة التي تحب أن تشعر بها ، فركز على الإحساس
بمشاعرك وحاول رفعها . وبينما أنت تركز وبكثافة على مشاعرك ، بنية تحسينها ،
تستطيع وبقوة أن ترفعها عالياً . بطريقة واحدة وهي ان تغمض عينيك ( تغلق
كل المشوشات ) ، وتركز على شعورك الداخلي ، وتبتسم لدقيقة واحدة .




تقول : ليزا نيكول




أفكارك ومشاعرك تشكل حياتك ، وأنا أضمن لك أن تبقى كذلك
دائماً .




تماماً كقانون الجاذبية الأرضية ، قانون الجذب لايخطئ أبداً
. أنت لا ترا خرافاً تطير لأن قانون الجاذبية الأرضية أخطأ ونسي أن يطبق
الجاذبية على الخراف ذلك اليوم . وبالمثل ، لايوجد أي استثناء من قانون
الجذب . اذا أتى إليك شئ ، فأنت من جذبه إليك ، بالتفكير المستمر . فقانون
الجذب دقيق جداً .




يقول : مايكل برنارد بيكوث




من الصعب تصديقها ، لكن حينما نستطيع أن نفتح أنفسنا إلى
ذلك المستوى ، فالنتائج مذهلة . وذلك يعني أن أي فكرة طُبقت في حياتك ،
بإمكانها ألا تطبق من خلال تغيير في إداركك .




أنت تملك القوة لتغيير أي شئ ، بسبب أنك الشخص الوحيد
القادر على إختيار أفكارك والشخص الوحيد القادر على الإحساس بمشاعرك .




" أنت تشكل كونك
الخاص بينما تمضي قدماً
"وينستون تشرشل




يقول : د. جو فيتالي




من المهم جداً أن تشعر بشعور جيد ، لأن هذا الشعور الجيد هو
ما يُبث كإشاراة للكون ويبدأ في جذب المزيد إلى حياتك . وبالتالي كلما
أستطعت أن تشعر جيداً ، كلما جذبت أشياء ستساعدك في الشعور جيداًُ ، وتجعلك
قادراً على الإستمرار بالشعور أفضل وافضل.




يقول : بوب بروكتور




حينما تشعر بشعور شئ ، هل تعلم أنك تستطيع أن تجعل ذلك
يتغير فوراً ؟ شغّل مقطع موسيقي جميل ، أو ابدأ بالغناء – ذلك سيغير مشاعرك
. أو فكر في شئ جميل . فكر في طفل أو شخص تحبه بشدة ، وإبقَ كذلك . وحافظ
فعلياً على تلك الفكرة في عقلك . احجب أي شئ آخر ماعدا تلك الفكرة . وأنا
أضمن لك بأن تبدأ بالشعور جيداً .




اكتب قائمة ببعض المبدلات السرية لتبقى قريبة من متناول
يديك . أنا أقصد بالمبدلات السرية ، أي الأشياء القادرة على تبديل شعورك في
لحظات . وقد تكون ذكرى جميلة ، أحداث مستقبلية ، لحظات مرحة ، طبيعة ، شخص
تحبه ، موسيقاك المفضلة . بعدها اذا وجدت نفسك في حالة غضب أو إحباط أو لا
تشعر بشعور جيد ، اتجه حينها إلى مبدلاتك السرية وركز على واحدة منها .
أشياء مختلفة ستبدّل مشاعرك في أوقات مختلفة ، بالتالي اذا لم تنفع واحدة ،
اتجه لواحدة غيرها . إنها فقط تحتاج إلى دقيقة أو دقيقتين فقط لتغيير
تركيزك لتبدّل نفسك وتبدّل ترددك .
***
وهكذا يا أصدقائي
عرفنا أن المشاعر هي التي نستطيع من خلالها التحكم في أفكارنا
ولكن ماهي العاطفة الأعظم ؟ من بين كل مشاعرنا
هذا إن شاء الله ما سنعرفه في الجزء القادم من السّر
الحب : هو العاطفة الأعظم

يقول : جيمس راي
مبدأ الشعور الجيد
يطبّق على عائلة حيواناتك الأليفة كمثال . الحيوانات رائعة جداً ، لأنها
تدخلك في حالة عاطفية عظيمة . فعندما تشعر بالحب تجاه حيواناتك الأليفة ،
فتلك الحالة العظيمة من الحب سوف تجلب الخير إلى حياتاك . ويالها من نعمة .



" إن الخليط بين
الفكرة والحب هي التي تكوّن قوة لاتقاوم من قانون الجذب
" تشارلز هانيل

ليس هناك قوة في
الكون أعظم من قوة الحب . إن الشعور بالحب هو أعلى تردد يمكنك أن تبلغه .
اذا استطعت أن تغلف كل فكرة بالحب ، اذا استطعت أن تحب كل شخص وكل شئ ، فإن
حياتك ستتغير .


في الحقيقة ، بعض
عظماء المفكرين في الماضي أشار إلى قانون الجذب بأنه قانون الحب . ولو فكرت
فيها قليلاً ، ستفهم السبب . اذا فكرت في أفكار غير لطيفة عن شخص آخر ،
سترى تلك الأفكار الغير لطيفة تتحقق ، أنت لا تستطيع أن تؤذي شخص آخر
بأفكارك ، لكن فقط ستؤذي نفسك. اذا فكرت أفكاراً عن الحب ، فخمّن من سيجني
الفوائد – أنت! وبالتالي اذا كانت حالتك المسيطرة هي الحب ، فقانون الجذب
أو قانون الحب سيستجيب بأقصى قواه لأنك في أعلى تردد ممكن . كلما عظُم الحب
اللذي تبلغه وتشعر به ، كلما عظُمت القوة التي تسخرها لك .


" المبدأ اللذي يعطي
القوة الحركية للفكرة لتتطابق مع هدفها ، وبالتالي تتحكم بكل تجربة بشرية
معارضة لها ، هو قانون الجذب ، واللذي هو اسم آخر للحب . وهذا المبدأ أساسي
وأبدي ومتوارث في كل الأشياء ، في كل أنظمة الفلسفة ، وكل الأديان ، وفي
كل العلوم . ولايوجد طريق خروج من قانون الحب . وهذا هو الشعور اللذي يبث
الحياة في الفكرة . الشعور هو رغبة والرغبة هي حب . والفكرة التي تلقّح
بالحب تصبح محصنة.
" تشارلز هانيل

تقول : مارسي شيموف
متى ما بدأت بالفهم
والتحكم حقيقةً في أفكارك ومشاعرك ، عندها سترى كيف تشكل واقعك الخاص .
هناك تقع حريتك ، وهناك تكمن قوتك .


مارسي شيموف
شاركتنا بإقتباس رائع من العظيم آلبرت آينشتاين "
أهم سؤال قد يسأله
البشر لأنفسهم ، هل هناك كون وديّ ؟
"
بمعرفة قانون الجذب
، الإجابة الوحيدة لهذا السؤال هي ، "
نعم ، الكون وديّ ." لماذا ؟ لأنك
حينما تجيب بهذه الطريقة ، فمن خلال قانون الجذب يجب أن تختبر ذلك . وقد
طرح آلبرت آينشتاين هذا السؤال القوي لأنه يعرف السر . لقد عرف أنه بطرحه
لهذا السؤال أنه سيجبرنا على التفكير والإختيار . لقد أعطانا فرصة عظيمة ،
فقط بطرحه للسؤال .

بأخذ نية آينشتاين
إلى بعد آخر ، تستطيع أن تتعهد وتعلن " هذا الكون رائع . هذا الكون يجلب كل
الأشياء الجيدة إليّ . الكون يقف معي في كل شئ . الكون يدعمني في كل شئ
أفعله . الكون يلبي كل إحتياجاتي فوراً ." أعلم أن هذا الكون وديّ .


يقول : جان سانفيلد
منذ أن بدأت بتعلّم
السر وبدأت بتطبيقه في حياتي ، أصبحت حياتي حقيقةً حياة سحرية . أنا أعتقد
ان نوع الحياة التي يحلم بها الجميع هي عندما أعيش على أساس من يوم إلى
يوم . لقد عشت في قصر قيمته أربعة ونص مليون دولار . وحصلت على زوجة مستعد
للموت من أجلها . وأخذت إجازات في كل بقع العالم روعة . لقد تسلقت جبالاً .
لقد استكشفت . لقد كنت في السفاري . كل ذلك حصل ومازال يحصل ، بسبب معرفة
كيفية تطبيق السر .


يقول : بوب بروكتور
الحياة قد تكون
هائلة حقاً ، ويجدر بها أن تكون كذلك ، وستكون كذلك ، عندما تبدأ باستخدام
السر .


هذه هي حياتك ، وقد
كانت تنتظرك لتكتشفها ! إلى حد الآن قد تكون مازلت تفكر بأن الحياة صعبة
وعبارة عن معاناة ، وبالتالي وحسب قانون الجذب فستختبر الحياة على أنها
صعبة وعبارة عن معاناة . ابدأ من الآن بالصراخ عالياً في الكون "
الحياة بسيطة جداً !
الحياة جيدة ! كل الأشياء الجميلة تأتي إليّ .
"

هناك حقيقة تقبع في
أعماقك تنتظرك أنت لتكتشفها ، وتلك الحقيقة هي : أنت تستحق كل الأشياء
الجميلة التي تقدمها الحياة . أنت تعلم ذلك عن طريق الوراثة ، لأنك تشعر
بالسوء حينما تفتقر للأشياء الجيدة . وكل الأشياء الجيدة هي حقوقك الطبيعية
! أنت من تشكّل نفسك ، وقانون الجذب هو أداتك الرائعة لتشكيل أي شئ تريده
في حياتك . تفضل إلى سحر الحياة ، وإلى روعتك الشخصية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمونا
واقف امام شباك التذاكر


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

مُساهمةموضوع: شكككككككرا   الجمعة يوليو 23, 2010 11:37 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب السر للتحميل المباشر (نسخة عربية) مع شرح وملخص للكتاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مترو :: محطه الابداع :: رصيف مكتبة مترو للكتب والقصص والمراجع ومجلات-
انتقل الى: