الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مصحات التشيك للعلاج الطبيعي خدمات مجانية 2017
السبت يونيو 03, 2017 3:12 pm من طرف وزة وزة

» أكبر مكتبة عامة على الفور شيرد بها مئات الكتب القيمة وتستحق التحميل
الثلاثاء مايو 09, 2017 9:52 am من طرف عقيل الواسطي

» ودارت الايام لام كلثوم ...بصوت عبد الحليم حافظ
الثلاثاء مايو 02, 2017 6:57 am من طرف امين غريب

» القضاء علي النمل الابيض
الجمعة مارس 31, 2017 1:46 am من طرف اسماء عثمان

» منحة ادارة الحياة ( المسوق المحترف) من شركة ايه ام جروب
الثلاثاء مارس 14, 2017 12:36 am من طرف اسماء عثمان

» شركة ماستر تيك لتصنيع وتصميم ماكينات التعبئة والتغليف
الثلاثاء مارس 14, 2017 12:35 am من طرف اسماء عثمان

» انتريهات و اطقم جلد طبيعي ايطالي و تركي
السبت فبراير 25, 2017 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» هل شاهدت شجر الكيوي من قبل؟
السبت فبراير 25, 2017 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» شركة ابادة حشرات وقوارض
السبت فبراير 25, 2017 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» بالصور, خبراء: يجب ان تأكلوا حشرات لانها مفيدة !!
السبت فبراير 25, 2017 1:03 pm من طرف اسماء عثمان

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 موسوعة الاعشاب الطبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:30 pm


المكسرات

الجوز واللوز

يخطئ العديد من الناس ولا يفرقون بين انواع الدهون فيعتقدون ان الدهون
والزيوت خطيرة بشكل عام ولكنه في الواقع هناك دهون جيدة وهي التي تحتوي
على الأحماض الدهنية غير المشبعة او الاحادية ويأتي في مقدمة الأغذية
"المكسرات" ورغم انها تحتوي على نسبة من الدهون الا انها تحتوي على دهون
مفيدة حيث انها تحمي القلب وهذا ما تشير به الأبحاث العلمية حيث اظهرت
نتائج احد البحوث ان للمكسرات دورا في الحد من اخطار امراض القلب حيث خفضت
معدل الاصابة بأكثر من النصف ويرجع الباحثون في الدراسة ان السبب هو محتوى
المكسرات العالي من الأحماض الدهنية (الدهون المفيدة) كما ان اضافة الجوز
للغذاء قد خفض معدل الكولسترول الضار (LDL) وبدوه خفض معدل الكولسترول
بشكل عام.


وعموماً فإن للمكسرات العديد من الفوائد حيث انها من الأغذية التي تحتوي
على نسبة جيدة من الألياف الغذائية قد تصل الى اكثر من 3% كما في الكاجو
والبندق ولذلك فإن لها تأثيرا جيدا على الصحة لان الألياف الغذائية ترتبط
بالحد من العديد من المشاكل مثل علاج القولون وخفض الكولسترول والدهون
الثلاثية. كما ان الألياف تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة
والفيتامينات مثل فيتامين ه ولذلك فإنها تلعب دوراً اساسياً في الحد من
أمراض تصلب الشرايين وامراض القلب كما تشير الأبحاث الى ان للمكسرات فائدة
في الحد من الشعور بالجوع وكما هو معروف فان الاطباء ينصحون بعدم ترك
المعدة فارغة بشكل مستمر لأن ذلك سوف يؤثر على سلامتها من القرحة وثأثير
العصارة المعدية عليها لذلك فإنهم ينصحون بتناول كمية مناسبة من المكسرات
بحدود قبضة اليد (مقدار 50جرام) يومياً له تأثير جيد للصحة وهذه الكمية من
المكسرات سوف يكون لها تأثير على الحد من الجوع. وهذا التأثير المباشر
للمكسرات على الحد من الجوع قد يكون احد الأسباب المؤثرة على انقاض الوزن
ولكن يجب ان تكون المكسرات بكميات مناسبة دون اسراف لأن الاسراف قد يؤدي
الى زيادة السعرات الحرارية.


ولقد لوحظ كذلك بعد التحاليل الكيمائية للمكسرات انها تحتوي على نسبة جيدة
من البوتاسيوم والذي يعتبر عنصرا (معدنا) مهما جداً للنشاط العضلات وخصوصا
عضلة القلب ويحميها ويقويها حيث يحتوي اللوز على اكثر من 750ملجرام
بوتاسيوم وكان فصفص دوار الشمس اكثر المكسرات في محتواها من البوتاسيوم
حيث زات عن 900ملجرام.


ويوجد بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم في المكسرات
بدرجات جيدة لذلك فإن المكسرات مهمة كذلك لشريحة الأطفال والحوامل لأنها
تعطيهم كمية مناسبة من هذين العنصرين اللذين يسببان مشاكل عندما ينخفضان
في الدم مثل قصر الدم وهشاشة العظام لذلك فان ادخال كميات مناسبة من
المكسرات في غذاء جميع شرائح المجتمع امر مطلوب ومفيد للحد من العديد من
المشاكل مثل امراض القلب وكذلك علاج للجهاز الهضمي وامداد الجسم بالعديد
من العناصر الأساسية ومضادات ا لأكسدة التي تحمي الجنين من الجذور الحرة
"المواد المؤكسدة" مما يجعل الاعضاء في نشاط دائم.

نقلا عن جريدة الرياض :الثلاثاء 23 صفر 1425العدد 13080 السنة 39


والدراست الحديثة عن التغذية تشير إلى أهمية المكسرات ، ليش كأغذية وحسب
بل كعناصر شفائية فمحتواها من المعادن يفوق كافة ما تحتويه أية فاكهة مثل
الفسفور المفيد لإغذاء المخ والعظام، والكبريت والبوتاسيوم ، فالبندق مثلا
عنصر غذائي هام لتنشيط العمل الوظيفي لمخ العظام في الجسم وعنصر شافي
بالنسبة للأطفال المصابين بفقر الدم الحاد.


المكسرات جميعها لا تحتوي على نسب عالية من فيتامين ( C ) ، كما أنه فقيرة
بفيتامين ( A ) ، لكنها غنية بفيتامين (B) وبالأخص الأحماض الدهنية
المفيدة لتغذية الخلايا .. فائدة نصف كيلو من الجوز تعادل 20 كيلو من لحم
البقر أو الخراف وتعادل 3 كيلو من لحم الدجاج الخالي من الدهن وحوالي 2
كيلو من البيض هذا من حيث الزلال في المكسرات من النوع الكامل القيمة وهي
تتساوى مع اللحوم من حيث إمداد الجسم به بل هو أفيد للأسباب التالية:


1- المكسرات لا تكون أحماض البول ( البواليك) في الجسم والتي تسببها
اللحوم ( حمض البوليك سبب لكثر من الأمراض) مثل أمراض المفاصل المختلفة .


2- المكسرات تكاد تكون خالية من الجراثيم الضارة الموجودة باللحوم وخاصة بالصيف( إذا حفظت جيدا).


3- زلال المكسرات خالي من الطفيليات ( كالدودة الوحيدة ).


4- المكسرات تؤكل نيئة ولا تفقد شيئا من عناصرها بسبب الطبخ مثلا .


5- الدهون الموجودة بالمكسرات غير مشبعة لذلك فضررها قليل جدا نسبة للحوم .


6- الحمية على المكسرات والفواكه الطازجة نافعة في علاج كثي من الأمراض كأمراض الكلي والكبد وأمراض الدورة الدموية.


7- هناك عيب واحد بالمكسرات أنها لا تلائم البدنيين (أي القالبين للسمنة).


تقول الدراسات التي قامت بها إحدى جامعات كاليفورنيا أن الجوز يساعد في
تخفيض نسبة الكلسترول الضار في الدم (LDL) خلال شهر من تناوله يوميا بنسب
معتدلة بسبب احتوائه على نسبة علية من الدهون الغير مشبعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:30 pm


اللـــوز


يقع بعض الناس في حيرة من المكسرات هل لها ايجابيات أم سلبيات عند
تناولها؟.. ومن ذلك ما وردنا من أسئلة عديدة من العديد من القراء تقول: هل
اللوز يزيد الوزن وهل له فوائد؟.


نبات اللوز عبارة عن شجرة معمرة يصل ارتفاعها الى 12متراً لها أفرع ذات
لون بني الى محمر يوجد في الأنواع البرية بعض الأشواك البسيطة ولا توجد
الأشواك في الأنواع المزرعة. اوراق النبات بسيطة متطاولة وحافتها ملساء.
الأزهار تتوزع في جميع اجزاء النبات وتظهر الأزهار قبل الأوراق في بداية
فصل الربيع حيث ان نبات اللوز من النباتات التي تسقط اوراقها في فصل
الخريف وتستمر مجردة من الأوراق طيلة فصل الشتاء والأزهار لها لون وردي
الى مبيض معرقة بعروق بنية.الثمار خضراء الى رمادية مغطاة بشعر كثيف أملس
وعند النضج ينشق هذا الغلاف الثمري الرقيق ويسقط ويبقى الجزء الداخلي
للثمرة وهو عبارة عن مادة صلبة خشبية الشكل منقرة ومخططة وعند كسر هذا
الجزء نجد داخله بذرة واحيانا بذرتين بيضية الشكل بلون بني فاتح وذات طعم
لذيذ.يعرف اللوز بأسماء أخرى مثل المنج والمزج اما علمياً فيعرف باسم
Prunus amygdalus من الفصيلة الوردية وهذا النوع يعرف باللوز الحلو sweet
almond. ويوجد نوع آخر من اللوز يعرف باللوز المر Bitter almond والذي
يعرف علمياً باسم Prunus dulcisvar.الموطن الأصلي للوز غرب آسيا ويزرع في
معظم بلاد العالم ويوجد بكثرة في المناطق الباردة من المملكة ابتداء من
الطائف حتى نهاية سلسلة جبال السروات.الأجزاء المستعملة من نبات اللوز:
الثمار الطرية والناضجة وكذلك جذور النبات والأوراق مع الأزهار.المحتويات
الكيميائية:1 محتويات اللوز الحلو: يحتوي هذا النوع على زيوت دهنية بنسبة
حوالي 57% وأحماض دهنية ومن اهم هذه الأحماض حمض الأوليك (77%) وحمض
اللينوليك (20%) ومواد هلامية بنسبة ما بين 3 14% ومواد بروتونية بنسبة 20
25% وكذلك مواد سكرية وأملاح معدنية مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم
والكبريت والمنجنيز وفيتامينات مثل فيتامين أ، ب.2 محتويات اللوز المر:
يحتوي اللوز المر على جلوكوزيدات سيانوجينية وأهم مركب فيها هو مركب
الامجدالين يصل الى 8% ودهون ومن أهم الأحماض الدهنية حمض الأوليك (77%)
وحمض اللينوليك (20%) ومواد هلامية ومواد بروتينية بنسبة 35% بالاضافة الى
بعض المعادن.استعمالات اللوز:ماذا قيل عن اللوز في الطب القديم: لقد تحدث
الأطباء العرب والقدامى من الأوروبيين عن اللوز وفوائده الغذائية
والعلاجية واهم ما قالوه: ان اللوز الحلو ينقي الصدر ويفتح السدد والربو
وينقي الرئة واذا اخذ مع مثله سكر ونصفه من الزبيب اليابس قطع السعال
المزمن وملازمة اكل اللوز تسمن وتحفظ القوى وتصلح الكلى وتزيل حرقة البول
وتقوي الأعضاء. اذا أكل اللوز بقشره قبل النضج فإنه يسكن ما في الفم
واللثة من أوجاع واذا أكل بالسكر زاد في المني وسهل انهضامه اما اللوز
المر فيزيل الأخلاط الغليظة والربو والسعال وأورام الصدر والرئة وامراض
الطحال والكبد واليرقان وخاصة اذا أخذ بالعسل. واللوز المر يجلو النمش
والكلف اذا طبخ جذوره ووضع على الوجه وغسل الرأس بماء طبيخ الجذور يزيل
الحزاز من فروة الرأس وكذلك ينفع من الحكة.أما ما قاله الطب الحديث عن
اللوز فهو ملطف للجهاز الهضمي ومضاد للكحة المزمنة وضد التقيؤ والدوخة كما
يستعمل اللوز الحلو على هيئة عجينة مع الماء كملطف للجلد وللعناية
بالبشرة.تستعمل بذور اللوز الحلو لانزال الرمال البولية وذلك بأن يأخذ
مقدار ثلاث ملاعق كبيرة بين الوجبات.ولعلاج الأكزيما والحروق والأمراض
الجلدية تدهن بزيت اللوز ويستعمل ايضاً الزيت كقطرة لألام الأذن.أما
البواسير فيستعمل زيت اللوز مخلوطا بالبيض دهاناً.يستعمل ورق اللوز مع
الأزهار لطرد الدود وادرار البول حيث يؤخذ منه 15جراماً من الأزهار و
30جراماً من الأوراق ثم تغلى لمدة 5دقائق ثم يبرد ويصف ويشرب.* هل هناك
اضرار من استعمال اللوز؟ نعم هناك اضرار للوز المر بالذات ويجب ألا يستعمل
الا باستشارة المختص حيث ان أكثر من 10حبات تسبب التسمم بل ربما الوفاة
عند الأطفال و 60حبة تسبب الوفاة عند الكبار اما فيما يتعلق باللوز الحلو
فلا توجد له اعراض جانبية.


أحب ان أوضح ان المكسرات عموماً لها العديد من الفوائد حيث انها تحتوي على
العديد من العناصر الغذائية الجيدة والمفيدة للجسم وعلى سبيل المثال فإن
ثمار "اللوز" تعتبر مصدراً جيداً للبروتين حيث يحتوي كل 100جرام منه على
أكثر من 19جراماً بروتين، وإذا قارنا ذلك بالدجاج مثلا فإن الدجاج يحتوي
على 22% بروتين لذلك فاللوز يعتبر احد مصادر البروتين مع انه ينقص لبعض
الاحماض الأمينية ولكنه يدخل في عملية بناء الجسم ويساعد على النمو
وخصوصاً عند فئات المراهقين والأطفال وكبار السن والذين قد لا يتناولون
كميات كافية من البروتين.


كما أن "اللوز" يعتبر مصدراً جيداً لبعض العناصر الاساسية لبناء العظام
مثل الكالسيوم حيث تحتوي 100جرام على أكثر من 250ملجراماً من الكالسيوم
وهذه النسبة جيدة للمحافظة على سلامة العظام عند البالغين وكبار السن من
وهن وهشاشة العظام وكذلك ينصح بان يتناول الشخص كميات جيدة من اللوز حيث
يمده بالكالسيوم وبالفسفور الاساسيين في المحافظة على العظام ونموها
وسلامتها من الهشاشة.


كما أن "اللوز" يحتوي على كمية جيدة من الزيوت والتي تحتوي على نسبة جيدة
من الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين "أ" و"د" وكذلك فيتامين "ه" Vit
E وهذه الفيتامينات مهمة جداً في الحد من تأكسد بعض المكونات الاساسية في
الخلية حيث تعرف هذه الفيتامينات بمضادات الاكسدة ومما لاشك فيه ان مضادات
الاكسدة تتصف بانها ترتبط بالوقاية من السرطان حيث انها تخلص الجسم من
المواد المؤكسدة التي قد تضر الجسم وتسبب نشاطاً لبعض الخلايا السرطانية
لذلك فاستهلاك كميات مناسبة من "اللوز" بمقدار الكف الواحد 50جراماً
تقريباً يومياً يساهم في حماية القلب والشرايين من الإصابة بتصلب الشرايين
وأمراض القلب المختلفة.


كما أن "للوز" فوائد حيث انه يحتوي على نسبة جيدة من الزنك حيث يعتبر هذا
العنصر مهم جداً للنمو وزيادة المناعة في الجسم، كما انه تساهم في البلوغ
الجنسي في الوقت الطبيعي ويزيد من الطول والنضج ويوجد هذا العنصر في
"اللوز" فكل 25حبة تحتوي على 1مللجرام وهذا التركيز جيد للاستفادة من هذا
العنصر.


ولقد لوحظ في بعض الأبحاث ان عنصر المغنيسيوم يرتبط بالحد من ارتفاع الضغط
في الإنسان لذلك فإن "اللوز" قد يساهم في الحد من الاصابة بارتفاع الضغط
حيث انه يساهم ويساعد في توسع الأوعية الدموية حيث انه يحتوي على عنصر
المغنسيوم وكذلك لوحظ ان هذا العنصر له ارتباط في الحد من حدوث تشنجات في
العضلات الناتج من خلل في عمل الأعصاب والجهاز العصبي وللوز كذلك فائدة
حيث يساهم في الحد من الاصابة بفقر الدم لانه يحتوي على نسبة جيدة من
الحديد وهذا العنصر مهم جداً في بناء خلايا الدم الحمراء.


مما سبق يتضح أهمية استهلاك "اللوز" للإنسان وللصحة إلا انه يجب عدم
الاكثار منه بشكل كبير لانه يحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت والتي تزيد من
استهلاك السعرات الحرارية وبالتالي يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن فينصح
بتناول 50جراماً يومياً للاستفادة من اللوز.


الجوز عرفه العرب منذ القديم والعادي والأبيض والأسود أنواعه


الجوز يعالج الأكزيما والتهاب الجفن وأوراقه مضادة للفطريات وطاردة للديدان


ولنبات الجوز أسطورة خرافية في الغرب حيث يقال انه عندما كانت الآلهة تسكن
الأرض كانت تقتات بالجوز ومن هنا جاء الاسم اللاتيني Juglans أي جوز
جوبيتر.


زرعت شجرة الجوز في أوروبا منذ العصر الروماني لأجل ثمارها وهي تثمر بعد
ثلاث سنوات من زراعتها وهي شجرة كبيرة عملاقة وتعمر أكثر من مائة سنة..
قيل ان الموطن الأصلي لشجرة الجوز كان في القارة الآسيوية, وقيل أن ثمر
الجوز كان ثمينا جدا في القرون الوسطى ومعتبرا من الأغذية العظيمة وبخاصة
في أيام الشتاء.


الجوز عند العرب

لقد عرف العرب الجوز منذ القدم فيعرف في مصر بـ "الشويكي وعين الجمل" وفي
ليبيا يطلقون عليه "لوز خزانين" وفي المغرب "جرجع" وفي تونس "زوز" ويعرف
قشر سيقان الجوز في مصر بسواك المغاربة وفي السعودية بالديرم أو الديرمة
أو الديرمان ويستعمل الديرم في السعودية كأحد المواد التجميلية حيث يستعمل
لصبغ الشفاه بلون أحمر بنفسجي جميل.. وسوف نتحدث عن الديرم بعد معرفة
الاستعمالات الطبية لثمار وأوراق الجوز.


يقول داود الانطاكي في تذكرته عن الجوز ما يلي:


"إن أخذ تمر الجوز قبل نضجه فهو دواء جيد لأوجاع الصدر والقصبة والسعال
المزمن وسوء الهضم وأورام العصب والثدي خصوصا إذا شوي وأكل ساخنا , ويمنع
التخمة, وقشر الجوز الأخضر إذا اعتصر وغلي حتى يغلظ كان ترياقا للبثور
ودواء ممتازا لداء الثعلبة واللثة الدامية والخناق والأورام طلاء بعسل
النحل, وهو يحمر الوجه والشفتين طلاء, وجزء منه مع مثله مع أوراق الحناء
إذا طلي به قطع النزلات والصداع العتيق وكل وجع بارد كالفالج والنقرس,
ورماد ثمار الجوز ينفع من الدمعة والجرب كحلا وإذا طبخ رطبا بالخل وخبث
الحديد أو نقع أسبوعا سود الشعر وقواه وحسنه.. وقشره الصلب إذا أحرق ودلكت
به الأسنان بيضها وشد اللحم المسترخي.. وإذا سحق بوزنه من زاج محروق (الشب
اليماني) وشرب منه كل يوم مثقال فتت الحصى وحل عسر البول.. وإذا طبخ قشر
جذور الجوز بزيت الزيتون حتى يتهرى كان طلاء جيدا للبواسير وأمراض المقعدة.


وثمار الجوز يفتح الشهية, ويزيل الحمى والكالو ويمنع العرق الكثير بالجسم.


الاستعمالات الشعبية للجوز:

ـ يستعمل مغلي قشر ثمرة الجوز لفتح الشهية إلى الطعام وتقوية الجسم والجنس
ولذلك الهدف يؤخذ 25 جم من قشور الثمار الخضراء في لتر ماء ويغلى على نار
هادئة لمدة نصف ساعة ثم يحلى بقليل من السكر ويشرب منه فنجان قبل كل وجبة
ويداوم على ذلك.

ـ أما ورق الجوز فإن غليه يفيد في حالات الحمى بعمل كمادات كما أنه يفيد
في عمل مكمدات في حالات التهاب الجفون والبثور.. وهو يستعمل أيضا كمقو
للشعر وذلك بتدليك فروة الرأس والشعر بمنقوع الأوراق وهو في الوقت نفسه
يكسبه لمعانا ونعومة لا تقارن ويعمل المغلي بمقدار 50 جراما من الأوراق في
لتر ماء ويترك يبرد ثم يستخدم المنقوع.

ـ يستعمل مغلي أوراق الجوز أيضا كدهان ضد الأمراض الجلدية كالجرب والهرش
والقروح وهو أيضا يستخدم لمكافحة عرق الجسم الغزير بصفة عامة وعرق القدمين
بصفة خاصة ويكون ذلك بعمل مكمدات على مواضع العرق أو الاستحمام بهذا
المغلي أو بعمل حمام موضعي للقدمين.

ـ يفيد مغلي أوراق الجوز السيدات اللاتي يشكين من سيلانات مهبلية وهذه
السيلانات تصاحب عادة التهابات بأمراض فطرية أو ميكروبية مثل المونليا
والتريكومانس, ويكون ذلك بغلي حوالي 50 جراما من الأوراق في لتر ماء ويترك
ليبرد مدة ربع ساعة ثم تستعمل كغسيل مهبلي.

ـ يستخدم مسحوق قشر الجوز لازالة الكالو الذي يحدث في القدمين وذلك بدلكه بهذا المسحوق والمداومة على ذلك.


يحتوي الجوز على كميات كبيرة من الدهن وبروتينات تشبه بروتينات اللحم وهذا
ما يجعل النباتيين يستغنون بالجوز واللوز والبندق عن اللحوم, واللحم الذي
يقدم في مطاعم الطب الطبيعي هو خليط من الجوز وبعض الحبوب المهروسة.. كما
يحتوي الجوز على كمية كبيرة من الفيتامينات والأملاح المعدنية حيث يوجد
فيه كمية كبيرة من الفوسفور تعادل الكميات الموجودة في الكبدة والبيض
والسمك والأرز وفيه من فيتامينات ب, ج أكثر بكثير من ما في التفاح, كما
يحتوي على كمية بسيطة من فيتامين أ كما يحتوي كمية جيدة من البوتاسيوم
بالاضافة إلى حمض العفص.. ومن أهم محتويات دهن الجوز احماض دهنية مثل حمض
الفا اللينولينيك وحمض اللينولينيك والتي تلعب دورا أساسيا في تأمين سلامة
وظائف الخلايا وتشكيل البروتسغلاندين في الجسم.


الاستعمالات الطبية


ـ في أوروبا تعتبر أوراق الجوز دواء منزليا شائعا لحالات الاكزيميا
والتهاب الجفن عند الأطفال, وتشير الأبحاث الحديثة الى تمتع أوراق الجوز
بخواص مضادة للفطريات وعمل مطهر.. وتستعمل الأوراق أيضا لطرد الديدان
المعوية وبمثابة مقو للجهاز الهضمي.

ـ يستعمل نقيع الأوراق لمشاكل الجلد والتهابات العين وكمقو للجهاز الهضمي في حالات ضعف الشهية.

ـ يستعمل نقيع الأوراق لمعالجة الأكزيما أو الجروح والسجحات.

ـ يستعمل نقيع الأوراق كغسول للعين وخاصة لحالات التهاب الملتحمة والتهاب الجفن.

ـ يستعمل نقيع قشور الجوز لمعالجة الاسهال المزمن أو كمقو في حالات فقر الدم.. كما يستعمل كغسول للرأس في حالة تساقط الشعر.

ـ زيت الجوز يكسب اليدين والوجه نعومة ويزيل العلامات السوداء والزرقاء التي تخلفها الكدمات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:31 pm


الفستق

الفستق يعتبر من الثمار التي تعطي كمية كبيرة من السعرات الحرارية مثلها
مثل أي نوع من المكسرات حيث يعطي 100جرام منها سعرات حرارية بين 520
630سعراً حرارياً والسبب في ذلك راجع إلى ارتفاع نسبة الدهون فيها الفستق
يعطي تقريباً 580سعراً حرارياً لكل 100جرام فستق مقشر. ولكن يميز ثمرة
الفستق أنها تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أحادية عدم التشبع
وهي بهذه الصفة تتفوق على بقية المكسرات الأخرى حيث يزيد عن 70% من الدهون
(الزيوت) الكلية في الثمرة. وبمعنى آخر فإن قيمتها الصحية عالية حيث يعمل
هذا النوع من الأحماض في الحد من ارتفاع الكولسترول بل يؤدي إلى خفض
الكولسترول المرتفع وخصوصاً الكولسترول السييء Lipo protein-Cholesterol
(LDL) وهو الذي يكون له دور في عملية تصلب الشرايين وقد أوصت جمعية القلب
بزيادة استهلاك هذا النوع من الدهون (الأحادية).


كما ان لهذا النوع من الدهون ارتباطاً بخفض الدهون الثلاثة في الدم والذي
بدوره سوف يؤدي إلى رفع الناحية الصحية للشخص.كما ان الفستق يتفق ويتساوى
في نسبة العديد من العناصر المعدنية مع المكسرات الأخرى إلاّ أنه يمتاز
بارتفاع نسبة الحديد فيه وكذلك الكالسيوم مقارنة بالمكسرات الأخرى وتعتبر
المكسرات من المصادر الجيدة لأحد الأحماض الدهنية الأساسية في جسم الإنسان
وهو حمض (اللينوليك اسيد) وهو حمض يحتاجه الجسم ولكنه لا يصنعه أي بمعنى
آخر لابد ان يحصل عليه الجسم من الخارج (الطعام) لذلك يعتبر أساسياً
ومهماً وحساساً ولقد أثبتت الدراسات الكلية احتواء الفستق على نسبة عالية
من هذا الحمض مقارنة بالمكسرات الأخرى.مما سبق يتضح تفوق الفستق ببعض
العناصر المهمة للجسم الإنسان .


الا أنه يجب البدء باستهلاك وتناول كميات مناسبة من الفستق ومن المكسرات
عموماً لارتباطها برفع الصحة إلاّ ان الاعتدال مهم جداً في ذلك لأننا وكما
ذكرت في البداية ان المكسرات تحتوي على نسبة عالية من الدهون أي بمعنى آخر
أنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والتي ترتبط ارتباط وثيق
بزيادة الوزن لذلك فإن استهلاك ما يقارب من 50- 60جراماً من المكسرات
يومياً من الأمور المطلوبة وان لا يكون استهلاك المكسرات لمجرد قطع الوقت
أو التسلية. لأن مراقبة مراقبة الغذاء أمر مهم لصحتك فالاعتدال أمر مطلوب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:31 pm

البندق

البندق شجرة جميلة المنظر وتستعمل ثمارها لاستخراج زيت يستعمل في المراهم
وأدوية الجلد، وينفع في تقوية الشعر ويمنع سقوطه ويحتوي على الفوسفور
والكالسيوم وفيتامين ب ومقدار من النحاس والحديد وكذلك بروتين ولذلك فهو
يزيد الوزن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:31 pm

الفول السوداني

الفول السوداني يخفض نسبة الكولسترول في الدم

أثبتت الأبحاث التي أجريت في المركز الأميركي للبحوث الزراعية أن الفول
السوداني مفيد للقلب, الأمر الذي يناقض المفاهيم المعروفة عن هذا النوع من
المكسرات الغنية بالدهون التي كان يعتقد أنها تمثل خطرا على صحة جهاز
القلب الوعائي لأنها تزيد خطر البدانة وترفع مستوى الكولسترول في الدم.


وأوضح الباحثون في الإدارة الأميركية لبحوث الزراعة أن الفول السوداني
يقلل مستويات الكولسترول الكلي في الدم نظرا لاحتوائه على مادة
"ريزفيراترول" التي أثبتت فعاليتها في المحافظة على سلامة القلب من
الأمراض, مما يجعله أحد أنواع الأطعمة المفيدة التي تسهم في خفض معدلات
الإصابة بالأمراض القلبية.


ومع ذلك يرى الخبراء في مركز ويسكونسن الطبي أن انخفاض معدلات أمراض القلب
في الأشخاص الذين يتناولون الفول السوداني يرجع بصورة رئيسية إلى فيتامين
(E) المتوافر فيه وليس إلى مادة "ريزفيراترول", وذلك بسبب صعوبة الكشف عن
هذه المادة في دم هؤلاء الأشخاص.


الفول السوداني يحتوي على مادة تعالج السل

قد تساعد مادة كيمياوية موجودة في الفول السوداني في معالجة مرض السل، كما جاء في بحث علمي.

ويعتبر السل سببا في وفاة مليوني شخص في العالم سنويا. لكن الكثيرين ممن
يتعرضون للعصيات المسببة للسل لا يظهر عليهم المرض. ويبين ذلك أنه في معظم
الحالات يكون الجهاز المناعي قويا بما يكفي لمنع البكتريا من التسبب في
المرض. ويعتقد أن لأول أوكسيد النيتروجين دورا رئيسيا في تحرك دفاعات
الجسم.


ويرى العلماء أن النقص في هذا المركب الكيماوي يجعل من الأفراد معرضين
أكثر للإصابة بالأمراض. وبالتالي فإنه على الصعيد النظري قد يساعد تعزيز
مستوى أول أوكسيد النيتروجين على حل المشكلة. وإحدى الطرق التي من شأنها
رفع مستوى هذا المركب هي بتعاطي كبسولات الآرجينين التي يستخدمها الجسم
لإنتاج أول أوكسيد النتروجين. ويوجد الآرجنين بتركيز عال في الفول
السوداني.


وقد أجرى علماء من جامعة لينكوبينج السويدية تجارب لإثبات هذه النظرية في دراسة شملت 120 مريضا بالسل في إثيوبيا.

وقد أعطي المتطوعون إما كبسولات الآرجنين أو كبسولات وهمية لمدة أربعة أسابيع سوية مع العلاج العادي.

وقد استجاب المرضى الذين تلقوا الآرجنينن أسرع للعلاج مقارنة بأقرانهم الذين لم يتعاطوه.

وقد اختفت بمعدل أسرع أعراض مثل السعال الحاد، وقد أظهر فحص اللعاب مستوى
أقل من البكتريا المسببة للسل مقارنة بالأشخاص الذين أخذوا الكبسولات
الوهمية. ويعتقد الباحثون أن العلاج بالآرجنين قد يساعد على تقليص مدة
تعاطي الأدوية الخاصة بمعالجة السل. كما يعتقدون بأنه يقلل من خطر انتقال
المرض خلال مراحل العدوى.


وقال رئيس فريق البحث الدكتور توماس شون لا بي بي سي أونلاين إن من المهم
التركيز على أن نظام المضادات الحيوية الأربعة الموصوفة من قبل منظمة
الصحة الدولية هي الطريقة الأهم لمعالجة السل. لكنه يضيف أن إضافة
الآرجنين قد يمثل خيارا علاجيا جديدا لجعل العلاج أكثر تأثيرا، بواسطة رفع
قدرة الجهاز المناعي على الاستجابة، وذلك بسبب زيادة انتاج أول أوكسيد
النتروجين.


وفي المناطق التي لا تتوفر فيها كبسولات الآرجينين يرى الباحثون أن بإمكان
السكان الحصول على الآرجنين من بعض مصادر طبيعية مثل الفول السوداني الغني
بالآرجنيين. ويقول الدكتور شون إن أنواع أخرى من المواد تحتوي على
الآرجنين لكن الفول السوداني يحتوي على تركيز أكبر منه، إضافة إلى كونه
رخيص الثمن ومتوفر دائما في كل مكان من العالم.


كما يحتوي الفول السوداني على عناصر غذائية أخرى مثل الدهون التي قد يكون
لها أثر إيجابي في علاج المرض. ويعتقد الدكتور جون هارفي من جمعية أمراض
الصدر البريطانية بأن هذا البحث مثير للاهتمام لكنه يحتاج إلى المزيد من
الدراسة. ويقول إنه يعزز أدلة أخرى على أن التغذية المتوازنة الغنية
بالفواكه والخضر قد تحمي من تطور أمراض الرئة مثل السل والربو.


الحساسيات من الفول السوداني

قال باحثون ان الحساسيات من الفول السوداني قد تكون اصبحت اكثر شيوعا بين
الاطفال وتضاعفت خلال الاعوام الخمسة الماضية في الولايات المتحدة ‚ وقال
باحثون كنديون كذلك انهم يشهدون حالات اكثر من المتوقع من الحساسية من
الفول السوداني‚ واشار تقريران نشرا في عدد ديسمبر من نشرة الحساسية
والمناعة ان الحساسيات من المكسرات والتي قد تكون قاتلة ستظل شائعة‚
والعديد من المنتجات الغذائية يدخل في صناعتها الفول السوداني.


وقالت ان مونيوز فورلونج الرئيسة التنفيذية ومؤسسة شبكة متابعة الحساسيات
الغذائية «هذه الدراسة تؤكد ما كنا نسمعه من اعداد متنامية من الاسر
والمسؤولين بالمدارس وغيرهم من مسؤولي المؤسسات‚‚‚ عن ان الحساسيات
الغذائية تتزايد ‚وتصيب الحساسية من الفول السوداني نحو 5‚1 مليون اميركي
ويموت نحو 200 سنويا من التأثير الحاد للحساسية التي يسببها.


وكشف فريق بحث بريطاني عن أن الفول السوداني والزيت المستخلص منه قد
يسببان أنواعا من الحساسية لدى الأطفال المصابين بالأكزيما. وقد وجد
العلماء أن تسعين بالمائة من الأطفال المصابين بنوع من الحساسية التي
يسببها الفول السوداني كانوا يعانون سابقا من الأكزيما. ولم تتضح بعد
الصلة بين الحالتين لكن العلماء يعتقدون أن تعريض الجلد المصاب بخدوش
للفول السوداني أو للزيت المستخلص منه قد يثير شكلا من أشكال الحساسية.
لكن الخبراء يقولون إن على الآباء ألا يتخذوا إجراءات حتى يتم الكشف عن
تفاصيل البحث. وتوصلت الدراسة إلى أن طفلا واحدا من بين مائة طفل لديهم
حساسية من الفول السوداني بدلا من طفل واحد بين كل مائتين كما كان يعتقد
سابقا.


وقد تابعت الدراسة حالة اثني عشر ألف طفل من منطقة بريستول في إنجلترا
إضافة إلى آبائهم وتنظر الدراسة إلى الأسباب الوراثية والبيئية لحالات مثل
الربو والحساسية من بعض المواد الغذائية والكآبة وشلل المخ.


ويقول الدكتور جيديون لاك من مستشفى سانت ماري في لندن والذي أجرى البحث،
إنه في حالة الأكزيما يتحطم ما يسمى بحاجز الجلد الطبيعي، مما يؤدي إلى
تجمع الخلايا المناعية وتعرضها لمواد تسبب الحساسية. ويضيف أنه يجري النظر
الآن في ما إذا كان تعريض الجلد لمواد تحتوي على الفول السوداني أو زيته
مسؤول عن إثارة الحساسية. ويرى الدكتور لاك أن البحوث الحديثة تناقض
النصائح التي توجهها وزارة الصحة البريطانية للحوامل والمرضعات بتجنب
تناول الفول السوداني. ويفيد بحث الدكتور لاك بأن كمية الفول السوداني
التي تأخذها الأمهات لا علاقة لها بحساسية الأطفال من الفول السوداني.
ويقول متحدث باسم الجمعية البريطانية لمرض الإكزيما إنه ليس بوسعه التعليق
حتى تتكشف تفاصيل البحث.
الفلفل الأبيض والأسود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:32 pm


الفلفل الأبيض والأسود


الفلفل الأسود :

نبات متسلق معمر يصل ارتفاعه إلى 5أمتار له أوراق بيضوية كبيرة وسنابل أو
عناقيد من الأزهار البيضاء الصغيرة وعناقيد من الثمار المدورة الصغيرة
التي يتغير لونها بتغير نموها حيث يتغير من الأخضر إلى الأحمر عند النضج
وتسود إذا تركت بدون قطف. والنبات دائم الخضرة يعرف النبات علمياً باسم
(Pipeh nigium) من الفصيلة الفلفلية (pipehacead).


الجزء المستعمل من النبات: الثمار العنبية والزيت العطري.


الموطن الأصلي للنبات: الفلفل الأسود والمعروف أيضاً بالفلفل العطر جنوب
غربي الهند والملاوي وأندونيسيا، ويزرع حالياً في المناطق الحارة
والمعتدلة في أي مكان من العالم. وتجنى الثمار عندما يصل عمر النبات ثلاث
سنوات في الأقل حيث تجنى ثمار الفلفل قبل نضجها بقليل ويخلل هذا النوع
وتقطف الثمار التي أحمر لونها وهي ناضجة وتجفف وإذا أريد الفلفل الأبيض
فتقشر القشرة الخارجية للفلفل الأحمر الناضج حيث تنقع في الماء لمدة
ثمانية أيام قبل تجفيفها.


المحتويات الكيميائية لثمار الفلفل الأسود:

تحتوي ثمار الفلفل الأسود على زيت عطري طيار من أهم مكوناته الكافيين
والبيتا البيزابولين وبيتا الكاريوفللين وكثير من التربينات الثلاثية
وتربينات أحادية نصفية ومن أهمها سابنين وليمونين. كما يحتوي على بيتا
والفابانيين ودلتا كارين. كما تحتوي الثمار على فلويدات ومن أهم مركباتها
الببرين وببرلين وببرولين وأ، ب كمبارين بالإضافة إلى 45% متعدادات
السكاكر وزيوت دهنية.


ماذا قال الطب القديم عن الفلفل الأسود؟

لقد عد الفلفل الأسود سلعة تجارية على مر آلاف السنين، ومن المعروف ان
اتيلا الهوني طلب 1360 كيلو جراماً من الفلفل كهدية أثناء حصار روما سنة
408 ميلادية وللفلفل الأسود أيضاً قصة مشهورة معروفة في التاريخ الأوروبي
فقد كان أغلى ما يقتنيه المقتني حيث كان يحمل من الشرق البعيد إلى غرب
أوروبا، على الجمال عبر الصحراء وعلى البغال وفي البحار ويعلو ثمنه فلا
يستطيع شراؤه إلاّ ذوو الثراء الكبير، حتى قالوا ان الرطل منه كان يعد
هدية ذات قيمة كبيرة تهدى إلى الملوك. وقيل ان الفلفل كان يباع بوزنه
ذهباً وكان بعض الحكام في زمن النهضة الأوروبية قد ارتأى جعل الفلفل
الأسود مثل النقود التي يجري التعامل بها. لقد عرف الفراعنة الفلفل
وفوائده وخواصه ويسمى بالفرعونية "بب" وما زالت توجد نماذج من شجيرات
الفلفل الأسود في جزيرة الملك بأسوان. ثم استخدمه الاغريق ومن بعدهم
استعمله العرب في الغذاء والدواء.


وقد قال ابن البيطار في الفلفل "الفلفل الأبيض يقع في الأكحال ويجلو وهو المقصود في الطب".


أما داود الانطاكي فقال "الفلفل حار يابس يجلو الصوت ويقطع البلغم ويحلل
السعال والربو وضيق النفس والرياح الغليظة والمغص سعوطاً خصوصاً بالنطرون.
وان طبخ في أي دهن يذهب الرعشة والفالج ويقع في الأكحال ليجلو الظلمة
والبياض". والفلفل يستخدم منذ أزمنة طويلة كأحد البهارات الهامة في المطبخ.


ماذا قال عنه الطب الحديث؟

ان مذاق الفلفل الأسود العطري الحاد المألوف تأثيره المنبه والمطهر للجهاز
الهضمي والجهاز الدوري. ويشيع عادة أخذ الفلفل بمفرده أو ممزوجاً مع أعشاب
أخرى لتدفئة الجسم وتحسين وظيفة الهضم في حالات الغثيان أو آلام المعدة أو
انتفاخ البطن أو الامساك أو فقد الشهية، والزيت العطري المستخرج من الثمار
يستخدم ضد آلام الروماتزم وآلام الأسنان وهو مطهر قوي ومضاد للجراثيم
ويخفف الحمى. وإذا استعمل مع العسل والبصل فإنه يزيل الثعلبة، كما انه
يفجر الداحس. والفلفل الأسود يذكي الذاكرة ويحرك الرغبة الجنسية وبالأخص
عندما يشرب مع حليب الغنم.


هل هناك أصناف أخرى من الفلفل؟

نعم يوجد نوع من الفلفل يسمى الفلفل الطويل وقد عرفه الرومان أكثر من
معرفتهم للفلفل الأسود، وكان ذا أهمية في العصور الوسطى. وثماره الدقيقة
متحدة في مخاريط اسطوانية سنبلية الشكل. تجمع الثمار قبل النضج وتجفف في
الشمس أو بالنار وهو يحتوي على نفس المركبات الكيميائية في الفلفل الأسود.
ولكنه أكثر عطرية وحلاوة منه. كما يوجد الفلفل الأبيض الذي سبق ان شرحنا
عنه بالتفصيل سابقاً. نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 17 شوال 1425العدد
13310 السنة 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:32 pm


الفلفل الابيض

الفلفل الابيض ليس الا الفلفل الاسود لكنه مقشور ويستحصل عليه من نبات
الفلفل الذي يسمى بالفرعونية بب والتي اشتقت منها الكلمة الافرنجية piper
ونبات الفلفل شجيرة صغيرة الحجم له ساق اسطوانية الشكل ملساء يكون لونها
ارجوانيا عند النمو ثم تتحول الى اللون الاخضر الداكن، اوراق النبات عريضة
قلبية الشكل ذات تعريق يبدأ من قاعدة الأوراق وهي متميزة جدا، الازهار
توجد على هيئة عناقيد والثمار كروية الشكل ملساء رقيقة اللب تكون خضراء في
البداية ثم تتحول الى صفراء ثم حمراء واذا تركت تصبح سوداء وتجمع الثمار
قبل نضجها ثم تجفف وتظهر مجعدة الشكل عندالجفاف.


يحضر الفلفل الابيض من الثمرة اللبية القريبة من النضج من الفلفل الاسود
بحيث تخمر الثمار او تنقع في الماء فينتزع بذلك لب الثمرة الخارجي ويصبح
لونه اصفر الى ابيض شاحب اللون والسطح الخارجي املس، ورغم قلة حرارته عن
الفلفل الاسود الا انه يفضل عليه في التجارة العالمية.

يعرف الفلفل علميا باسم piper nigrum


الموطن الاصلي للفلفل: ينبت في المناطق الاستوائية ذات الرطوبة العالية مثل الهند الصينية ومدغشقر واندونيسيا والهند.

المحتويات الكيميائية للفلفل، يحتوي الفلفل على زيوت طيارة واهم مركب فيها
مركب الفلاندرين والديبيتين وتعود رائحة الفلفل المميزة الى هذا الزيت،
كما تحتوي على قلويد يعرف باسم ببرين ويعود الطعم الحار للفلفل الى هذا
المركب، كما يحتوي على بروتين ونشا.


ماذا قال الطب القديم عن الفلفل الأبيض؟

عرف الفراعنة الفلفل وفوائده وخواصه ومازالت توجد نماذج من شجيرات الفلفل
في جزيرة الملك باسوان ثم استخدمه الاغريق من بعد الفراعنة وبعد ذلك
استعمله العرب في الغذاء والدواء.


وكان الفلفل يتمتع بمكانة ممتازة في العصور الوسطى ويعتبر من اغلى
المنتوجات الزراعية حتى انه كان يباع بوزنه ذهب وقد ارتأى بعض حكام النهضة
الاوروبية جعل الفلفل عملة نقدية، وقد بقي الفلفل يحتل مكانة هامة لدى
شعوب العالم ولا يزال محتفظا بهذا التميز.

وقد وصف الفلفل في الطب القديم انه يجلو الصوت ويقطع البلغم وينفع في
الربو وضيق التنفس بأخذه سعوطا، وكذلك طاردا لارياح او غازات المعدة ويذهب
الجشأ الحامض.


وقد قال ابن البيطار فيه "الفلفل الابيض يقع في الأكحال ويجلو وهو المقصود
في الطب" وقال داود الأنطاكي "الفلفل حار يابس يجلو الصوت ويقطع البلغم
ويحلل السعال والربو وضيق النفس والرياح الغليظة والمغص سعوطا خصوصا
بالنطرون، وان طبخ في اي دهن (يفضل السمن البري) يذهب الرعشة والفالج،
ويقع في الأكحال ليجلو الطلحة والبياض.


يستخدم الفلفل على مر العصور لانبات الشعر المتساقط (الثعلبة) ولا سيما
اذا استعمل مع البصل والعسل ويفجر الدامس ويسخن الاعضاء التي غلبت عليها
البرودة، والفلفل الابيض يزكي الذاكرة ويحرك الرغبة الجنسية اذا شرب مع
حليب الغنم والسكر، وهو يفتح الشهية ويؤثر تأثيرا كبيرا في الاجزاء الحية
التي تلامسه مباشرة، ومسحوق الفلفل يهدي من الام الاسنان المسوسة وذلك
بوضع مقدار من مسحوقه على السن.


ماذا قال عنه الطب الحديث؟

اثبتت الدراسات ان تناول حوالي ملئ ملعقة صغيرة من الفلفل الابيض مع
الطعام يفتح الشهية وينشط المعدة والهضم ويقوي الباءة ويزيل الرشوحات
والنزلات الصدرية ولهذا الغرض يمكن اخذ ملى ملعقة صغيرة من الفلفل وتغلى
مع مليء كوب ماء لمدة دقيقة واحدة وتحلى بالسكر او العسل ويشرب ساخنا.


كما ان الفلفل الابيض يطرد غازات المعدة ويسكن المغص ويزيد الافرازات المعدية، كما انه يخفض درجة الحرارة والحمى.

ويستخدم الفلفل الابيض خارجيا لحالات الروماتيزم حيث يسحق ثم يضاف الى
الفازلين على هيئة مرهم وتدهن به الاجزاء المصابة ويعتبر الصينيون الفلفل
وصفة مميزة كافضل مهدئ وافضل مادة ضد القئ ويستخدمونه لعلاج الاسهال والقئ
الناتج من التعرض للبرد والناتج من تسمم الأغذية والكوليرا والدسنتاريا
كما يستخدمون الزيت الطيار المستخلص من الفلفل ضد الام الروماتيزم وضد
الام الاسنان ولكن هذا الاستعمال خارجيا فقط ولا يستخدم الزيت داخليا على
الاطلاق.


هل للفلفل الابيض مضاعفات أو اضرار جانبية؟

- نعم الفلفل اذا تعدى الشخص الجرعات المنصوص عليا فما من شك انه يسبب
الفواق ويهيج المعدة والاستمرار في استخدامه فترة طويلة يضعف المعدة ويهيج
الاعصاب ويصيبها بامراض مزعجة.


ويجب عدم استعمال الفلفل من قبل الاشخاص الذين يعانون من التهابات داخلية
واحتقان الاوعية الدموية وفي التهابات الكلى والمثانة والمبيض والمعدة
والبواسير. ونظرا لان الفلفل سريع الفساد فيجب عدم طحنه الا عند الاستعمال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:33 pm


راوند

الراوند الطبي Rhubarb


نبات معمر من فصيلة البطباطيات، وتوجد منه عدة أنواع أهمها: راوند الراحى،
والراوند الهندى، والراوند الصينى. أوراقه راحية كبيرة الحجم وحافتها
مسننة أو متماوجة، وعنق الورقة شحمى، الأزهار وحيدة الجنس في سنابل كثيفة
لونها أبيض مشرب بالأخضر.


نبات الراوند نوعان احدهما طبي والآخر غير طبي ويزرع في الحدائق للزينة ويهمنا في هذا المقام الراوند الطبي.

الراوند الطبي Rhubarb نبات عشبي له اوراق عريضة جدا حيث يمكن ان يصل
ارتفاع الورقة الى حوالي مترين ونصف المتر. له جذمور ثخين زاحف يكون لونه
بنيا من الخارج واصفر في الداخل. يتشعب الجذمور الى عدة فروع، له سيقان
مستديرة ومتشعبة ومجوفة. له ازهار مؤلفة من عدد كبير من الأزهار صغيرة
توجد على هيئة سنابل او عناقيد.

يعرف الراوند الطبي علميا باسم Rheum Palmatum اما الموطن الاصلي لنبات
الراوند فهو الصين وهو افضل نوع ويغش عادة بالراوند الهندي والبرازيلي
والروسي، الجزء المستخدم من نبات الراوند: الجذامير الأرضية وسيقان النبات
واعناق الاوراق.

المحتويات الكيميائية لجذمور الراوند

يحتوي جذمور الراوند الصيني جلوكوزيدات انثراكينونية بنسبة ما بين 3 5%
واهم مركبات هذه المجموعة: رين (Rhein)، الوايمودين (Aloe-emodin)
وإيمودين (Emodin) كما يحتوي على فلافونيدات من اهمها كاتيشين (Catechin)
واحماض فينولين، ومواد عفصية بنسبة 5 10% واكزلات كالسيوم، وكذلك فيتامين
ب 1والبوتاسيوم.

استعمالات الراوند

لقد اعتبر الراوند الصيني على مر العصور افضل الادوية الملينة وكان يمثل
ثروة اقتصادية للصين حيث كان يعتبر من اهم الموارد الاقتصادية آنذاك،
ويعتبر من أأمن الملينات حتى بالنسبة للاطفال. وقد استخدم في الصين منذ
اكثر من الفي سنة ويعتبر انجح علاج لمشاكل الجهاز الهضمي. وتوجد خاصية
غريبة في الراوند لا توجد في اي عقار آخر وهو انه يعمل كملين بجرعات كبيرة
وكمقبض بجرعات صغيرة ولذلك فهو يستخدم لايقاف الاسهال بجرعات صغيرة
ولاحداث الاسهال بجرعات أكبر. من اهم استخداماته ما يلي: ملين، مقبض، يحدث
الامساك،، يضاد مغص المعدة، مضاد للبكتريا. كما يستخدم كطارد للغازات ومقو
للقولون ومضاد للحروق والدمامل وفاتح للشهية ويستعمل غسولا للفم وذلك
كمضاد للنخر والتهاب اللثة.

اما اعناق الاوراق وسيقان الراوند فتدخل في صناعة الحلوى والسلطات ويعتبر
الشعب الانجليزي من اكثر الشعوب التي تتعامل مع اعناق اوراق الراوند في
تحضير السلطات، تعتبر الورقة المتشعبة والمعروفة بالنصل سامة لاحتوائها
على كميات كبيرة من اكزلات الكالسيوم.تحذيرات

يجب عدم استخدام الراوند من قبل المرأة الحامل والمرضع وكذلك المرضى الذين يعانون من النقرس وامراض الكلى وكذلك خلال العادة الشهرية.

اما المستحضرات المتوفرة في الاسواف فهي اقراص وكبسولات ومسحوق والجذامير نفسها توجد لدى بعض العطارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:33 pm

السحلب Salep

السحلب هو نبات وليس بحيوان ويعرف شعبيا باسم خصي ، الثعلب خصى ، الكلب
قاتل أخيه ، وجاءت هذه التسمية من الاسم العلمي للسحلب الذي يعرف باسم
ORCHIS MASCULA.


وهو عشب معمر ينمو بارتفاع 60سم له أوراق ضيقة غالبا ما تكون ملطخة بلون
أسود. للساق أزهار بنفسجية وله جوزان من الدرنات الأرضية أحدهما أطول من
الأخرى ولذلك يسمى السحلب بخصي الثعلب ويعتقد بعض الناس ان السحلب مادة
حيوانية وهو ليس كذلك فهو نبات ولكن هذه الدرنات ذات لون مبيض إلى بني
متجمدة.


وهو نبات ذو درنات مستطيلة أو بيضاوية الشكل لونها من الخارج أسمر فاتح
ومن الداخل قشدي مصفر. الأوراق رمحية الشكل سميكة منقطة باللون الأسود أو
الأرجواني. أما الأزهار فلونها أرجواني.الجزء المستخدم من السحلب هي
الدرنات الموجودة تحت سطح الأرض. تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد
صمغية وهلامية وعلى بروتين ومواد مرة وعلى حوالي 30% نشا، 13دكسترين
وبتوزينات وسكروز والزلات كالسيوم ومعادن وزيت طيار.


الجزء المستعمل من النبات الدرنات التي تشبه الخيى تحتوي درنات السحلب على
حوالي 48% مواد هلامية ومواد بروتينية ومر ونشا ودكسترين وبتوزينات وسكروز
واكزلات كالسيوم وأملاح معدنية وزيت طيار. يعتبر السحلب ذو قيمة غذائية
كبيرة في أوروبا فهو مقو ومضاد للإسهال المزمن والمصابين بالدسنتاريا وفي
بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل وللناقهين. كما يوصف لحالات التسمم. كما
يستعمل لإيقاف نزف الرحم حيث يستخدم لهذا الغرض بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق
الدرنات ويوضع فوق النار مع مقدار كوب ماء ويقلب جيدا أولا بأول ويضاف
إليه السكر ثم يبرد ويشرب بهدوء فيوقف النزيف .


يستعمل السحلب في العالم العربي على نطاق واسع وبالأخص في مصر وتركيا وبعض
مناطق المملكة وخاصة مكة وجدة فهو ذو قيمة غذائية عالية ويستعمل منه مشروب
سميك يعرف بالسحلب ويعتقد كثير من الناس انه منشط جنسي اعتمادا على شكله
ويستخدم عادة بعد تحليته بالسكر كغذاء ملطف قابض لإسهال الأطفال وضعاف
المعدة وللمصابين بحالات الدسنتاريا. وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض
السل والناقهين. كما يوصف أيضا لحالات التسمم حيث انه ملطف منشط للدورة
الدموية ويستخدم السحلب على هيئة حقنة شرجية لحالات المغص المعوي والنزلات
المعوية.



ومن أسمائه الأخرى: أبقع، خصي الثعلب، خصي الكلب، قاتل أخيه.

المادة الفعالة في السحلب: مواد هلاميـة، ومواد زلاليــة.


الخصائص الطبية:

ـ السحلب مضاد للإسهال وخاصة عند الأطفال، ولوقف النزيف الداخلي في المعدة (قرحة المعدة).


ـ يصنع منه شراب منعش يحلى بالعسل والسكر والحليب.

وهو نبات معروف من فصيلة السحلبيات، يُزرع للزينة كما يوجد بريًّا، وهو
نبات مشهور بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:33 pm

عروق الصباغين

Greater Celandine

بقلة الخطاطيف "عروق الصباغين " الماميران" فارسية " وعروق الصباغين ، المبيس : مبيسة - مَدان (اليمن ) ، شجرة الخطاطيف .


نبات عروق الصباغين عشب معمر يصل ارتفاعه إلى 90 سم . يحمل اوراقا مركبة وازهاراً على هيئة مجموعات ، وهو من الفصيلة الخشخاشية.

سبب التسمية بقلة الخطاطيف : لقد استخدمت كعلاج منذ آلاف السنين لعلاج
البصر وتصفيته حيث كانت طيور الخطاطيف الصغيرة تضع عصارة النبات على
عيونها لشد بصرها. وفي القرن التاسع عشر اختبر العشاب البريطاني نيكولاس
كليبر هذا الاعتقاد القديم بوضع العصارة السائلة للنبات على عيون طيور
الخطاطيف الصغيرة ليرى إن كان ذلك يحسن بصرها، ولكنه لم يجد نتيجة مرضية
لذلك الإدعاء.

موطنه الاصلي: ينمو النبات عادة في الأراضي البور وقرب المنازل وموطن هذا النبات أوروبا وغرب آسيا وشمال أفريقيا.


يعرف النبات علمياً باسم: Chelidonium majus .


الجزء المستخدم : من النبات جميع أجزاء النبات التي تعيش فوق سطح التربة
وكذلك العصارة المائية للنبات ولا تستعمل الجذور أو العروق علماً بأن اسم
النبات عروق الصباغين ، تحتوي الأجزاء الهوائية للنبات على قلويدات
الأيزوكينولين والتي تشمل مركبات الألوكريبتونين والبربرين والكيليدونين
والسبارتين وتعتبر هذه القلويدات مسكنة ومركب الكيليدونين مضاد للتشنج
ويخفض الضغط وبالمقابل مركب السبارتين يرفعه. وسبارتين يعتبر اغلب هذه
القلوبدات مهدئه، اما المركب شيلودينين فله تأثير مضاد للتقلصات ومخفض
لضغط الدم. تستخدم النبات منذ آلاف السنين لعلاج البصر وتصفيته.
يستعمل النبات لمساعدة انسياب مادة الصفراء من المرارة وعليه فإنه يستخدم
لعلاج الصفار واخراج حصى المرارة ويقضي على الام المرارة. وفي دراسة اعطي
مركب الشيليدونين على هيئة اقراص لعدد 60 مريضاً بحصوة المرارة ولمدة ستة
اسابيع وقد أقر الاطباء نتائج متميزة في علاج حصوة المرارة.
ويعتبر جذور الصباغين من الوصفات المستخدمة على نطاق واسع للحد من سرطان
البنكرياس، حيث يؤخذ ملء ملعقة من مجروش الجذر وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي
ويقلب جيداً ويشرب بمعدل كوب واحد فقط عند النوم ليلاً ولا يستعمل أكثر من
مرة واحدة في اليوم. كما يفيد نفس الجذر وبنفس الجرعة في حالات التهابات
الكبد والمرارة وقرحة المعدة والأمعاء. كما يمكن استخدام الأوراق ولكن
تستعمل نصف الكمية مرة واحدة في اليوم، مع ملاحظة عدم استخدام هذا النبات
من قبل الحوامل بأي حال من الأحوال.يجب الحذر من استعمال هذا النبات ولابد
ان يكون تحت ارشاد طبي.


يقول ابن سينا :
عروق الصباغين‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه جلاء قوي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع مضغه من وجع الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته نافعة جداٌ في تحديد البصر وجلاء ما قدام الحدقة من الماء والبياض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من اليرقان الكائن من السدد وخصوصأ مع أنيسون وشراب أبيض‏.‏

ويفرق بينه وبين الماميران‏ فيقول :‏
الماميران :
الماهية‏:‏ خشب كعقد مائلة إلى السواد فيها انعطاف قليل وهو أحدّ من عروق الصباغين‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ جال منق‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو بياض الأظفار‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تجلب الرطوبة الغليظة من الرأس وتنقي فضول الدماغ وأصله نافع من وجع الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينقي البياض في العين ويدل البصر إذا اكتحل به ويجلو الرطوبة الغليظة وخاصةً عصارته‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله نافع من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من المغص وفيه إدرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:34 pm


السنا المكي " السنامكي "

يعرف السنا على مستوى العالم باسم "سنامكي" لأن موطنه الأصلي مكة المكرمة،
ويعرف محليا باسم "سنا" وخاصة في مناطق الحجاز وفي جنوب المملكة، اما في
نجد وبعض المناطق الأخرى من المملكة فيعرف باسم "عشرق" يوجد من السنا
ثلاثة عشر نوعا وأهم هذه الأنواع:

1- السنامكي والمعروف علميا باسم Cassia Angustifolia

2- السنامكي الحجازي والمعروف علميا باسم Cassia Acutifolia

3- الخرنوب ويعرف علميا باسم Cassia Fistuls

والنوعان الأوليان عبارة عن نباتات عشبية معمرة لا يزيد ارتفاعها في
الغالب على مترين ويحمل النبات اوراقا مركبة ريشية الشكل تتكون من زوجين
إلى سبعة أزواج من الوريقات، وأزهارا في قمم الأغصان على هيئة مجاميع ما
بين زهرتين الى سبع زهرات في شكل عناقيد ذات لون اصفر إلى برتقالي، الثمار
قرنية تشبه ثمار الفاصوليا أو الفول وشكلها مفلطح جلدية الملمس طولها ضعف
عرضها ذات لون بني مصفر تحتوي بداخلها بذورا ذات لون رمادي وقوامها صلب
وتعرف باسم القرنة "الجراب".


الجزء المستخدم من نباتات السنا هي الوريقات المجففة وكذلك الثمار.

الموطن الأصلي لنبات السنا هي الجزيرة العربية ومصر والسودان والهند
والباكستان وايران وتعتبر مصر والسودان والهند والباكستان الدول المصدرة
للسنا على مستوى تجاري كبير.


المحتويات الكيميائية:

تحتوي اوراق وثمار السنا على جلوكوزيدات انثراكينونية وتعرف بمجموعة
سنوزايد Sennosides ويوجد بها اربعة أ،ب،ج،د كما تحتوي على جلوكوزيدات
نفثالينية ومواد هلامية ومواد فلافونيدية وزيت طيار.


الاستعمالات:

الطب القديم يعتبر السنا من النباتات القديمة جدا المستخدمة في العلاج حيث
استخدمت في زمن الفراعنة وكانت تسمى في ذلك الزمن باسم "جنجنت" وقد ورد
ضمن عدة وصفات فرعونية لعلاج بعض الامراض في البرديات المصرية القديمة،
كما كان يستخدم على نطاق واسع في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حيث ورد
ذكره في عدة أحاديث، فقد رواه ابراهيم بن ابي عبلة قال سمعت عبدالله بن ام
حرام وهو ممن صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبلتين يقول
"عليكم بالسنا والسنوت فان فيها شفاء من كل داء الا السام" اخرجه ابن ماجه
في السنن، واخرج ابن السني وابونعيم في الطب النبوي عن عائشة رضي الله
عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لو كان في شيء شفاء من الموت لكان
في السنا".


وقد قال الموفق عبداللطيف البغدادي في الاربعين الطبية ونقلها عنه ابن
القيم والسيوطي "السنا دواء شريف مأمون الغائلة، وقريب الاعتدال، لأنه حار
يابس في الدرجة الأولى، يسهل الصفراء والسوداء، ويقوي جرم القلب، وهذه
فضيلة شريفة فيه، وخاصيته النفع من الوسواس وتشنج العضل وانتشار الشعر،
ومن القمل والصداع العتيق (المزمن) والجرب والبثور والحكة، واذا طبخ في
زيت وشرب نفع من أوجاع الظهر والوركين".


وقال الرازي عن السنا "السنا والشاهترج يسهلان الأخلاط المحترقة وينفعان
من الجرب والحكة". وقال عنه ابن البيطار "إذا خلط بالحنا فإنه يسود الشعر
وأجوده المكي، ينفع من الشقاق العارض في البدن وينفع من الصداع المزمن ومن
البثور والحكة". وقال عنه داود الأنطاكي "السنا تبقى قوته سبع سنين وهو
حار يابس يسهل الأخلاط ويستخرج اللزوجات من أقصى البدن وينقي الدماغ من
الصداع ويذهب البواسير وأوجاع الظهر".


أما الطب الحديث فقد قامت أبحاث كثيرة على أوراق وثمار السنا وأثبتت تلك
الأبحاث فائدة السنا كأفضل مسهل بالإضافة إلى تنقية للدم والفتك
بالفيروسات والفطريات وأنتجت شركات الأدوية كثيراً من مستحضرات السنا،
ويعتبر نبات السنا أحد النباتات المهمة المسجلة في دساتير الأودية
الأوروبية والأمريكية والهندية والصينية وهناك مستحضرات عدة تسوق في جميع
أنحاء العالم، وهناك استعمالات داخلية للسنا وأخرى خارجية نذكر منها ما
يلي:

1) لا شك أن السنا من أفضل الملينات إن لم يكن الإطلاق ذلك لأن مفعوله لا
يبدأ إلا في القولون حيث يتم تحلله بواسطة البكتريا القولونية وعليه فإنه
لا يؤثر على المعدة والأمعاء الدقيقة ولا يؤثر بالتالي على امتصاص الغذاء
بعد فترة الإسهال كما تفعل بعض المسهلات التي يحدث بعد استعمالها خمول
لحركة الأمعاء فيحدث الإمساك بعد الإسهال مما يضطر المرء إلى معاودة
استعمال المسهل والتعود عليها، كما لا يسبب السنا تقلصات في الأمعاء كما
تفعل المسهلات الأخرى، كما أن من محاسن استعمال السنا أن الشخص يسطيع أن
ينظم الوقت المريح لاستعماله فتأثيره المسهل لا يبدأ إلا بعد ما بين 8-
12ساعة من تعاطيه ولا يمتص من الأمعاء، ويستعمل السنا على هيئة مطبوخ أو
منقوع أو على هيئة أقراص وهي متوفرة في الصيدليات.


2) يوجد حالياً في الهند مستحضر مكون من محلول مائي مركز من السنامكي حيث تستعمل لتنقية الدم.

3) يوجد استخدام جديد يستعمل ضد الفيروسات وتكاثرها حيث تم استخلاص راسب
بروتوني من نوع السنا المعروف باسم سنا سيام وأعطى نتائج 100% لوقف نمو
الفيروسات.

4) تم استخلاص جلوكوزيدات من نباتي فيستولا ودكورا واستخدمت ضد الفطريات.

أما الاستعمالات الخارجية فيمكن استخدام منقوع أوراق السنا على هيئة حقنة
شرجية للأطفال كمسهل وذلك باستعمال منقوع 1جم لكل سنة من العمر، أما
الكبار فنسبة الحقنة الشرجية من 10- 15 جم لكل 500 مليلتر من الماء.


يجب عدم استعمال السنا في حالة وجود سدد بالأمعاء وفي الالتهابات المرضية الحادة في الأمعاء وفي حالة التهاب الزائدة الدودية.


الجرعـة :

تعتبر الجرعة المتوسطة اليومية ما بين 0.5 إلى 2 جم تؤخذ على هيئة منقوع
في كوب ماء دافئ ويترك لمدة عشر دقائق فقط ثم يصفى ويشرب أو تنقع الكمية
في كوب ماء بارد لمدة ما بين 10- 12ساعة ثم يصفى ويشرب.

نقلاً عن جريدة الرياض الاثنين 21 ربيع الأول 1425العدد 13107 السنة 40


عن عُتْبَة بْن عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ أَنَّ
رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سَأَلَهَا بِمَ تَسْتَمْشِينَ قَالَتْ
بِالشُّبْرُمِ قَالَ حَارٌّ جَارٌّ قَالَتْ ثُمَّ اسْتَمْشَيْتُ
بِالسَّنَا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لَوْ أَنَّ شَيْئًا
كَانَ فِيهِ شِفَاءٌ مِنَ الْمَوْتِ لَكَانَ فِي السَّنَا . روه الترمذي
وابن ماجة وأحمد. وفي رواية : "عليكم بالسنا و السنوت فإن فيهما شفاء من
كل داء إلا السام و هو الموت " (حديث حسن) انظر حديث رقم: 4067 في صحيح
الجامع.‌


فالسنا عشبة معروفة عند الأطباء والعطارين وتستخدم كعلاج ملين ، وقال عنه
أهل المعرفة بأنه مأمون الغائلة يقوي القلب، وينفع من الوسواس السوداوي
والصداع العتيق والبثور والحكة والصرْع ويسهل بلا عنف .


ومن طريق استخدام السنا: تكون بوضع مقدار من السنا حوالي "20 غم" في لتر
من الماء ويفضل أن يضاف إليه قليل من الزنجبيل والتمر الهندي والحبة
السوداء وزهرة البنفسج او البابونج وقليل من الهليلج ، ثم يوضع على نار
هادئة حتى يغلي ، وبمجرد أن يغلي أنزله من النار ، واتركه حتى يبرد ومن ثم
يصفى من الورق والتفل ( الرغوة) ، ويشرب منه المريض على الريق في أول
استخدام كأساً واحداً ، وعندما يعتاد عليه يشرب منه الكمية التي تتناسب مع
عمره وجسمه ، يمكن إضافة العسل لتحليته ولزيادة الفائدة ، وبعد بضع ساعات
يبدأ مفعول السنا في استفراغ جميع ما في البطن من فضلات .


وبإذن الله تعالى هو نافع في إخراج مادة السحر أو بعضها إذا كان السحر
مأكولا أو مشروبا ومستقراً في المعدة أو الأمعاء ، وحبذا لو تكرر هذه
الطريقة في كل أسبوع مرة لمدة شهر وفي كل أسبوعين مرة في الشهر الثاني وفي
كل ثلاثة أسابع مرة في الشهر الثالث.


وكان السنا يصفه العطار في السابق مع العناب والخرنوب والزبيب والكزبره
والورد والهليج والتين وزهرة الخطمي وزهرة الضرم زهرة البنفسج ويغلى
بالماء لمن يشتكي من أمراض المعدة والقولون .


ونبات السنامكي استخلص منه العلماء مادة فعالة يصنع منها عقار برجاتون
وسينالاكس وهما يعدان من أفضل الأدوية المعروفة كملينات ومضادات للإمساك.


وقد قامت شركات الأدوية في العصر الحديث بتركيب العديد من الأدوية التي تحتوي السنا ونذكر منها:

أدوية تحتوي على السنا فقط وهي :

- برسنيد puresenid .

- سناكوت sennakot .


أدوية تحتوي على السنا وعلى بعض المواد الضرورية الخرى وهي :

- أجيولاكس ( Agiolax )

- سينتولاكس ( syntolax).

- ميوسينم Mucinum.

- جليسينيد glisennind .


ولا شك في أن السنا من أفضل الملينات ؛ وذلك لأن مفعوله لا يبدأ إلا في
القولون ، حيث يتم تحلله بواسطة البكتيريا القولونية . ولذا فإنه لا يؤثر
على المعدة ولا على الأمعاء الدقيقة ، ولا يؤثر بالتالي على امتصاص الغذاء
كما تفعل معظم الملينات والمسهلات . ولا يسبب إمساكا بعد الإسهال .


ولا يسبب السنا تقلصات في الأمعاء كما تفعل معظم المسهلات الأخرى . وقد
يحدث منه مغص خفيف سرعان ما يزول . ويبدأ تاثيره المسهل عندما يصل السنا
إلى القولون ويستدعي ذلك من 6 الى 12 ساعة أو أكثر .


وعلى الرغم أنه لا يمتص السنا من الأمعاء وبالتالي لا يؤثر على الجنين ،
وكما تقول الموسوعة الصيدلانية ( Martindale , , فإن الأم المرضع تستطيع
استعماله لأنه لا يفرز في لبنها من خلال الثدي كما يجب عدم استعمال السنا
من قبل المرأة الحامل وكذلك المرأة المرضع .


ويقول البروفسور سبلر وهو من الخبراء العالميين فى هذا المجال -في مقال له
"إن أكثر الأدوية شيوعا في معالجة الإمساك هي الأدوية المستخلصة من نبات
"السنا". وفي القولون تقوم تلك المركبات بتحريض أعصاب القولون على القيام
بحركة إجمالية، يتبعها مرور البراز بشكل طبيعي .


يوجد في السنامكي مواد فعالة تسمى (سناسويد-أ و سناسويد-ب) وهذه تعتبر من
المواد المسهلة واستخدامها بشكل كبير ويومي يسبب اضطرابات وارتخاء في غشاء
الأمعاء مما يؤدي إلى مشاكل في المستقبل لأنه يسبب إسهال مستمر ثم إمساك
حاد ، وإن استعمال مركبات السنا بشكل غير متكرر " مرة في الأسبوع " وبجرعة
صغيرة لا يؤدي عادة إلى تاثيرات جانبية ذات أهمية، وخاصة عند المسنين.


*الأخ عبدالعزيز البكري يقول إن هناك حبوبا تظهر بين الحين والآخر في الفم
تنتشر في كل أنحاء الفم كل أسبوعين أو ثلاثة باللسان وتحت اللسان وفي
اللثة من الداخل والخارج.
والسؤال الثاني يقول أن عنده إمساك مزمن منذ الصغر ولم ينفع معه جميع
الأدوية حتى الحلول الذي يبيعه العطارين كمسهل. كما يقول إن لديه قرحة وقد
تجنب جميع أنواع الأطعمة والبهارات وقد سمع عن قشر الرمان مع العسل لعلاج
القرحة فما هي طريقة الاستعمال??
من ناحية الحبوب التي تنتشر في الفم وفي اللسان وتحته وفي اللثة من الداخل
والخارج كل هذه الأشياء سببها المشاكل الموجودة في المعدة، وكذلك الإمساك
المزمن، وإذا شفيت المعدة من قرحتها وكذلك شفيت من الإمساك فسوف تنقطع تلك
الحبوب، أما بالنسبة للإمساك المزمن فخذ قرنا إلى قرنين من ثمار السنا
والذي يسميه العطارون بذور السنا، وهذه البذور توجد لدى بعض العطارين. خذ
كما قلت قرنين وضعها في كوب وقليل من الزنجبيل، وكذلك حبتين قرنفل (عويدي)
وغط الكوب وأتركه ساعة ثم صفه وأشرب الماء وسوف بإذن الله تنحل مشكلة
الإمساك، كرر هذه الطريقة يومياً ولمدة عشرة أيام فقط. أما فيما يتعلق
بطريقة استعمال قشر الرمان مع العسل ضد القرحة فيؤخذ ملء ملعقة حلى من
مسحوق قشور ثمار الرمان وتمزج مع ملء ملعقة عسل أكل ويكون العسل من النوع
النقي ثم تؤخذ لعقاً قبل الوجبة بربع ساعة.



الأخ مشعل الروقي يسأل عن السنامكي وكيفية استخدامه وما هي فوائده؟ وهل له اضرار جانبية وهل الاطفال يستفيدون منه؟ وفي أي سن يعطى؟

- الاخ مشعل لقد تحدثنا عن السنامكي في عيادة الرياض بالتفصيل ولكن اقول
ان أهم استخدامته مسهل اذا اخذ بجرعات كبيرة وملين لطيف اذا اخذ بجرعات
صغيرة معتدلة وهو من آمن المسهلات بشكل عام، كما انه يستخدم مع ادوية
تخفيض الوزن.


أما فيما يتعلق باستعماله للاطفال وفي أي سن فيمكن استخدامه للطفل فوق سن
السنتين ولكن هناك جزءين من السنا تستعمل الاوراق والبذور والاطفال تستخدم
لهم البذور (قرون النبات) حيث يؤخذ قرن واحد ويوضع في كأس ثم يضاف نصف كوب
ماء مغلي ويترك لينقع ثم يصفى ويشرب مرة واحدة في اليوم ويجب عدم
الاستمرار عليه اكثر من عشرة ايام حيث ان الاستمرار عليه يسبب مشاكل في
القولون. كما يجب عدم استخدامه من قبل الاشخاص الذين لديهم زائدة دودية او
التهابات في الامعاء او علل في الكبد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:34 pm


السدرziziphus


قال تعالى: {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود}
[الواقعة: 28]. وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى
سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر، [رواه البخاري].

و في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال: " اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة: كنا نحث عن " السدر
المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل
الثمر.

و قال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من غيره ويذهب
الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت. والنبق ثمر
السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. وزاد ابن القيم: أنه ينفع
من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب الصفراوي
وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا، وهو يصلح الأمزجة الصفراوية.

و السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات
شجيري شائك، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر
وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية
Rhamnaccae، والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. أهم العناصر
الفعالة الموجودة فيه هي سكر العنب والفواكهة وحمض السدر Acide Zizyphique
وحمض العفص، ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ
في الحصبة وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال
ومقوٍ لأصول الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الخراجات
بلبخة محضرة من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم
والحيض والإسهال. وصمغه يذهب الحزاز.



شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر. اوراقها
بسيطة لها عروق واضحة وبازرة، الازهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر
عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم الانسان. ويقال ان من
اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوع على رأس ما شبه لهم بانه
المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلمي للنبات.


ولنبات السدر عدة اسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل، نبق، ويطلق على
ثمار السدر نبق، جنا، عبري، ويعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csisti
والموطن الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من اجزاء المملكة وينمو
طبيعيا وهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير.


الاجزاء المستخدمة من النبات: القشور والاوراق والثمار والبذور.المحتويات
الكيميائيةتحتوي الاجزاء المستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية
وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف
باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز والجلوكوز والرامنوز
والسكروز.


الاستعمالات لقد عرف السدر منذ آلاف السنين، فقد ورد ذكر شجرة السدر في
القرآن الكريم فهي من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى:
{وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما
جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى: {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية
جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور
فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط
وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قال تعالى:
{عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.


كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة. يقول كمال (1922) في كتابه
"الطب المصري القديم" :ان من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط:
القار البلبسم السدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار التراب العسل والشمع.


وعن السدر يقول داود الانطاكي (1008ه) "انه شجر ينبت في الجبال والرمال
ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو
مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة،
ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا،
وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد
الشعر..وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا. ونوى السدر
اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة
والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.


ويقول التركماني عن السدر "للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له،
ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت
على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما
اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة
في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء
المجتمعة في المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق،
دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء
والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام
والجرعة من هذا الورق درهم".


ويقول ميلر في السدر "ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان
الأهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش،
يؤكل اما نيئا واما بعد طبخه في الماء والحليب او مخيض الحليب.


والثمار تؤكل ليس كغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ أنها تنظف المعدة
وتنقي الدم، وتعيد الحيوية والنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من
الثمار يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي الى الاجهاض.


كما تستخدم الأوراق المهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر،
ويقال ان الشعر المغسول بهذه الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم
مهروس الاوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:34 pm

الشــــب


الشبهSad Alum )

وتسمى ( الصُرافه ) أو ( شب الفؤاد ) وهو مادة تشبه ( الملح الحجري - ملح
الليمون ) في الشكل لكنها في الطعم تختلف ، وتباع في محلات العطارة .


عبارة عن ملح يعرف علميا بكبريتات البوتاسيوم والالمنيوم وتوجد منه أصناف
كثيرة وأهمها الصنف المشقق والصنف المستدير والصنف الرطب وأجودها المشقق
الأبيض ويستعمل لشد اللثة وضد الجروح وقاطع للنزيف وتقطع رائحة الابط
الكريهة اذا لطخ بها الأبط وتفيد لآلام اللثة واللهاة ويجب عدم استخدامه
داخليا كما يستعمل في صناعة الورق ودباغة الجلود.


يقول داود النطاكي في التذكرة :

الشب: رطوبة ماثية التأمت مع أجزاء غضة أرضية وانعقدت بالبرد عقداً غير
محكم . قال أهل التحقيق : المولدات التي لم تكمل صورها من المعدنيات أربعة
أشياء : شبوب ، وأملاح ، ونوشادرات ء وزاجات ونحن هنا بصدد الأول إذ كل في
بابه ء فنقول : الشب كله هن المادة المذكورة لكن ينقسم بحسب اللون والطعم
والشكل والقوام إلى ستة عشر نوعآ ، وأجودها الشفاف الأبيض الضارب إلى
الصفرة الصلب الرزين ويسمى اليمان لأنه يقطر من جبل صنعاء ثم يجمد ، ويليه
نوع يحذو اللسان مع حمض وتربيع إلى استدارة ، والأول يسمى المشقق وهذا
مدحرج وثالث لين الملمس ، رطب ينكسر بسرعة وراثحته إلى زهومة ، ويسمى شب
زفر، ويقال شب الزفر لقلعه إياه ، وهذه الثلاثة سهلة الوجود ، وجل الأطباء
يقولون : إنه لا يتداوى بغيرها ، ومنه أصفر مستطيل وأحمر لا يضبطه شكل
وأخضر إلى الزاجية ظاهر في الملوحة ، وهذه الثلاثة لا تأبى القواعد دخولها
في الدواء ، إلا أنها بالصناعة أشبه ، وأزرق وأسود إلى كمودة وكلاهما سم ،
وباقي الأنواع لم نرها وكله حار في آخر الثانية يابس في وسط الثالثة أو
حرارته في الأولى أو هو بارد فيها إذا كلس وسحق مع اللؤلؤ والسكر وقشر
البيض وبعر الحرذون سواء قلع البياض كحلأ مجرب ، وغلظ الأجفان والأورام
ومع العفص والسماق الدمعة والرطوبات والحمرة الخالدة مجرب ، يقطع الرعاف
استنشاقآ والنزف حمولآ ويدمل الجروح ويأكل اللحم الزاثد ويبرىء ساثر
القروح خصوصآ مع الملح وبالعفص ودردى الخل يمنع سعي الأواكل وبماء الكرم
الحكة والجرب وبالعسل ساثر الآثأر، وبالشمع الداحس ، وبالماء القمل ، مع
المرسين " الآس "الرائحة الكريهة والعرق في الإبط وغيره ء ومع رماد أصل
الكرنب القلاع ، وبالفوفل أوجاع السن ويثبتها ويشد اللثة ويقتل الأفاعي
إذا رش عليها أو بخرت به وقد جرب أنه يمنع القيء والغثيان ويشد المعدة
أكلآ ؛ وإن غلي في زيت وقطر في الأذن فتح الصمم ونشف الرطوبات وإن احتمل
منع الحمل وأصلح وجفف ، وإن مزج بالقطران فإنه أبلغ وإن لطخ على الترهل
بالسمن أزاله .


وفي القانون :

الشب : الماهية ‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ أصناف الشب كثيرة والداخل منها في علاج الطبّ ثلاثة المشقّق والرطب والمدحرج‏.‏

فالمشقق هو اليماني وهو أبيض إلى صفرة قابض فيه حموضة وكأنه فقاح الشب
ويوجد صنف حجري لا قبض فيه عند الذوق وليس هو من قبيل الشبّ‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ فيه منع وتجفيف وينفع نزف كل دم ويمنع سيلان الفضول وانصبابها
وقبضه أكثر من قبض الباذاورد وخصوصاً في قشره وأصله وكذلك هما أقوى في كل
شيء منه‏.‏

الزينة‏:‏ مع ماء الزفت على الخزاز والقمل والبحر وصنان الإبط‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ مع دردي الخمر بمثل الشب عفصاً للقروح العسرة والمتأكلة ومع مثليه ملحاً للأكلة وحرق النار‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه نافع إذا تمضمض به من وجع الأسنان‏.‏



خلطة لوقف العرق تحت الابط ...

المقادير :-

شب أو شب الفؤاد (150 جرام ) - تراب المـسك (15 جرام ) - مصطـكى ( 10 جرام
) - صمغ عربي ( 1 جرام ) - بودرة أطفال خالي من العطر ( 150 جرام ) . حسب
الرغبة اضافة ( بودرة الياسمين أو الفل 15 جرام ) أو أي نوع من الروائح
الطيـبة .

طريقة الاستعمال :-

تطحن الأعشاب جيدا حتى تصبح كالبودرة ثم تخلط وتستعمل بقطعة من الأسفنج تحت الابط
العرق السوس


أجمعت الدوائر العلمية العالمية. أن من أبرز فوائد العرقسوس :

1- يساعد على شفاء قرحة المعدة خلال عدة أشهر.

2- له أثر فعال في إزالة الشحطة و الحرقة عند حدوثها .

3- يساعد على ترميم الكبد لإحتوائه على معادن مختلفة.

4- يدر البول.

5- يشفي السعال المزمن باستعماله كثيفا أو محلولاً بالماء الساخن،و لذا يفضل أستعاله ساخناً للوقاية من الرشح و السعال و أثار البرد.

6- يجلب الشهية باستعماله أثناء الطعام .

7- يسهل الهضم باستعماله بعد الطعام .

8- أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي .

9- منشط عام للجسم و مروق للدم .

10- يفيد في شفاء الروماتيزم لأحتوائه على عناصرفعالة .

11-يحتوي على الكثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم وهرمونات جنسية ومواد صابونية .

12- يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهدروكورتيزون ويساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم.

ينصح بعدم الاكثار من شرب العرقسوس للمصابين بارتفاع الضغط

وإليك بعض ما كتب حول عرق السوس

العرقسوس نبات بري معمر من الفصيلة البقولية، ويطلق على جذوره (عرقسوس) أو
(أصل السوس) وهو مشهور في البلاد العربية منذ أقدم العصور.

ينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط.

المادة الفعالة في السوس:

هي الكلتيسريتسن، وثبت أن عرق السوس يحتوي على مواد سكرية وأملاح معدنية
من أهمها البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنسيوم، والفوسفات، ومواد صابونية
تسبب الرغوة عند صب عصيره، ويحتوي كذلك على زيت طيار.

الخصائص الطبية:

ـ يصنع من جذور السوس شراب (العرقسوس) وهو ملين ومدر للبول، ويسكن السعال
المصحوب بفقدان الصوت (البحة الصوتية) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى.

ـ ويستعمل مسحوقه (ملعقة صغيرة مرة واحدة يومياً) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم.

ـ أثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس مقو ومنق للدم، ومعترف بالعرقسوس في كثير من دساتير الأدوية العالمية.

طرق الاستعمال:

لعلاج الإسهال وتليين الأمعاء يسحق 40 جراماً من العرقسوس مع 40 جراماً من
زهر الكبريت و40 جراماً من الشمر و60 جراماً من السنا مكي و200 جرام من
سكر النبات، يمزج الجميع وتؤخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء،
وملعقتان صغيرتان مساء كل يوم لإسهال المعدة.

ـ جذور العرقسوس تخلط مع الجنسنغ وتغلى، وتؤخذ يومياً كشراب مقو عام وخاصة للقلب.

ـ يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم؛ لأنه يسبب احتباس السوائل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:35 pm

الســـذاب

سَذاب ، فَيْجَن ، حَزاء ، فيجل ، الخُفْت


السذاب Ruta ويعرف ايضا باسم الفيجن وهو نبات عشبي معمر بري وزراعي
ويتكاثر بالبذور يعرف علميا باسم Ruta graveolens ويوجد في المملكة نوع
يعرف علميا باسم Ruta chalapensis يحتوي على تربينات وزيت طيار وروتين
وفيتامين ب ومواد استريه وكحولية، اما فوائده فيستخدم تحت اشراف المختصين
لأمراض الدم، معرق، ضد التشنج، ضد القئ، طارد للغازات، طارد للديدان، طارد
للهوام، مطمث ومجهض.


فالسذاب نبات عشبي معمر يتراوح طوله بين 50- 100سم له ساق متخشب وأفرع
تحمل أوراقاً كثة ذات لون أخضر يميل إلى الازرقاق والأوراق مركبة وتحمل
الأفرع في نهاياتها مجاميع من الأزهار ذات اللون الأصفر والثمرة كبسولة.


وموطنه الأصلي: البلغان وايطاليا وجنوب فرنسا واسبانيا وجنوب الألب وتزرع حالياً في أغلب بلاد العالم.


المحتويات الكيميائية للسذاب:تحتوي أوراق السذاب وهي الجزء المستخدم من
النبات على زيت طيار ذا لون أصفر إلى مخضر وفلافونيدات ومن أهمها المركب
روتين وبيرجابتين واكسانثوتوكسين وحمض الأموديك. كما تحتوي الأوراق على
قلويدات من أهمها سكوميانين، جاما فجارين ودكتامين وكولوساجنين وأربورين
وجرافيولينين. كما تحتوي على هيدروكسي كومارنينز وفوروكومارين والجنانز.


أماكن وجودها في المملكة العربية السعودية : ينتشر في معظم مناطق السراة "
في المملكه العربية السعودية "، إذ ينبت في الجبال ، والأودية ، وقرب
المنازل ، وعلى جنبات الطرق .


وصفها : نبات أخضر اللون يميل إلى الزّرقة ، يصل ارتفاعه إلى المتر ،
يتكون من مجموعة من السيقان ، يتخللها فروع جانبية ، وأوراق صغيرة خضراء
اللون ، يعلوه زهرة صفراء لها رائحة قوية عطرية ، تكتمل هذه الزهرة في آخر
فصل الصيف ، يتوسط الزهرة حبة خضراء كحبة البُنّ إلا أنها مستديرة . لهذا
النوع فوائد طبية كثيرة .



ويقول داود الأنطاكي : سذاب : هو الفيجن باليونانية ء وهو نبت يقارب ثمجر
الرمان عندنا وفي المغرب ،ولا يعظم في مصر كثيرأ ء وأوراقه تقارب الصعتر
البستاني إلا أنها سبطة ، وله زهر أصفر يخلف بزرا في أقماع كالشونيز مر
الطعم حاد ، وصمغه شديد الحدة من شمه مات بالرعاف ؛ والبري أحد وأقوى .
وهو حار في آخر الثانية يابس فيها إن كان يابسأ وإلا ففي الاولى ينفع من
الصرع ، وأنوح الجنون كيف استعمل ، ودرهم منه كل يوم يبرىء من الفالج
واللقوة ، وثلاث أواق هن ماثه مع أوقيتين عسلا تذهب الفواق عن تجربة في
ثلاثة ويحلل المفصى والقولنج والرياح الغليظة واليرقان والطحال وعسر البول
ويخرج الديدان و الحصى ويشفي أمراض الرحم كلها والمقعدة والصدر كالرطوبات
والباسور والربو شربآ واحتمالا ، ون طلي بالعسل والنطرون والشب جلا
الثآليل والقوابي والبهق والبرص والسعفة وداء الثعلب وحلل الأورام حيث
كانت ، واذا طبخ في الزيت فتح الصمم وأذهب الدوي والطنين قطورآ والصداع
سعوطآ وأوجاع الظهر والمفامل والنقرس ونحوها طلاء ، ومع العسل وماء
الرازيانج يحد البصر ويقلع البياض ويمنع الماء كحلا ، ويقاوم السموم شربآ
وطلاء وأكلا حتى أن فرشه وإحتماله يطرد الهوام المسمومة ويدر ويسقط الأجنة
فرزجة ، ويمنع الزحير والثقل والدم احتقانآ وأكلا .


ومن خواصه : قطع الراثحة الكريمة وذهاب صدأ المعادن ء وهو يصدع ويحرق
المني ، وإدمانه يضعف البصرء ويصلحه السكنجبين والأنيسون ، وشربته إلى
ثلاثة مثاقيل وقيل : هذا القدر من البري قتال لأنه في الرابعة وليس بصحيح
وبد له الصعتر.


ويقول ابن دريد : والفيجن الذي يسمى السذاب لغة شاميّة .

وقال أبو بكر : لا أعرف للسذاب اسماً في لغة أهل نجد إلا أن أهل اليمن يسمونه الخُفْت.

وقال ابن منظور : (( الحزا والحزاء جميعاً نبت يشبه الكَرَفْس ، وهو من
أحرار البقول ولريحه خَمْطَة تزعم الأعراب أن الجن لا تدخل بيتاً يكون فيه
الحزاء .. )) .


الاستعمالات:تستعمل أوراق السذاب لعلاج اضطرابات الحيض وتعتبر الأوراق
وصفة ذات تأثير جيد على الرحم وكمادة مجهضة، كما تستعمل الأوراق في علاج
الالتهابات وخاصة التهابات الجلد وفي أوجاع البلعوم وآلام الأذن وآلام
الأسنان وفي أمراض الحمى. كما تستخدم ضد الاسهال وضد فقد الشهية.


وتستعمل أوراق السذاب على نطاق واسع في دول شرق آسيا كمانعة للحمل حيث
يؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق الجافة ووضعها في كوب ثم يضاف له ربع
لتر ماء سبق غليه ثم يغطى الكوب ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل
كوب مرتين في اليوم.


ويجب عدم استعمال السذاب خلال الحمل حيث انه يسبب الاجهاض بالاضافة إلى
كونه مانعاً للحمل. هل هناك أضرار جانبية لنبات السذاب؟ نعم هناك أضرار
خطيرة إذا أسيئ استخدام النبات عن طريق زيادة الجرعة حيث إن زيادة الجرعة
تسبب القيء وتلف الكبد والكآبة واضطراب النوم، ودوار وهذيان واغماء.يجب
عدم استخدام السذاب من قبل المرأة الحامل والأطفال تحت سن الثانية عشرة.
ويجب عدم استخدامه أثناء فترة الرضاعة، كما يجب عدم استخدامه لأكثر من
أسبوعين.



والسذاب عشبة معروفة تستخدم منذ القدم في علاج من به مس من الجن ، وتأثير
السذاب ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان أو
كافرا ، وذلك باستخدامه مع البخور والزيت والسعوط، بل أحيانا يكون سببا
بـإذن الله تعالى في خروج والسحر المأكول والمشروب الذي في الرأس والصدر.


ومن طرق استخدام السذاب لغرض علاج المس والسحر :

بعد شراء الشذاب ينظف ويغلى على النار مع مقدار كافي من الماء قارورة ونصف
تقريباً من مياه الصحة الكبيرة لحزمة واحدة من الشذاب بعد وقت كافي ستلاحض
ان رائحته تنتشر بقوة وهي رائحة نفاذة حتى أن المريض يكره هذه الرائحة بل
يكره شم حزمة الشذاب قبل إستخدامه. .



بعد أن يغلي يترك حتى يبرد بعد ذلك يصفى الماء ويعبأ في القارورة ويمكن
حفظه في الثلاجة وهذا الماء هو الهدف المطلوب ، وللعلم بعض المعالجين يكون
ماء الشذاب بجواره عند الرقية ويستخدمه عند الحاجه لرش المرضى أو للحالات
المستعصية وهو كما أسلفت قبل ذلك ماء كاوي وشديد التأثير ومزعج جداً لهم.



بعد الحصول على عصارة ( ماء ) الشذاب مصفاة يقرأ عليه آيات الرقية ويستخدم
لدهن الجسم أو بعض أجزاء الجسم حسب الحاجة. يمكن إضافة قليل من ماء الشذاب
الى زيت الزيتون الذي سبق القراءة عليه و يستخدم في دهن جسم المريض. يمكن
إضافة القليل من هذا الماء الى كأس من العصير أو العسل ليشربه المريض
للسحر عامة والمأكول أو المشروب خاصةو. يمكن وضع القليل من ماء الشذاب مع
المسك الأحمر( غير مقروء عليه ) في فوطه نسائية وإستخدامها عند النوم لمن
تشتكي من إعتداء عليها عند النوم. بصفة عامه يستخدم مع المسك / مع زيت
الزيتون / مع السدر المطحون للشرب وذلك للسحر المأكول أو المشروب كما.
أنبه إلى أنه لا يستخدم فجأة لمن يشك أن به مس/ سحر بل بعد الرقيه وثبوت
السحر واستخدامه بنسبة بسيطة ثم الزيادة عليها وهكذا على قدر تحمل المريض.


كما يمكن استخدام السذاب سعوطا بعد تجفيفه وطحنه .

دهن الفيجن :

يستعمل دهن الفيجن ( السذاب ) يأخذ جزء من أوراق الشذاب مع جزئين من زيت
الزيتون ويسد عليه في زجاجة محكمة ويوضع في الشمس مدة أسبوع بعد ذلك تصفى
بقماش وتؤخذ وقت الحاجة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:35 pm

شراب الفيجن

لتر من الماء في أوقية من الفيجن ( السذاب ) أذا كان غضا أفضل . وثلاثة
أواق زيت زيتون وأوقية من حب الخردل وأوقية من حب الرشاد وأوقية من عاقر
قرحا يطبخ الجميع في الماء ويصفى فهو مفيد وجيد إذا شرب بمقدار ملعقة
كبيرة كل صباح . وذلك للأمراض التالية :


وجع المثانة والكلي والساقين وإدرار البول وتحليل الرياح .


أما وجع الظهر فيدهن به مع الشراب .


وفي وجع الإذن يقطر فيها بجانب الشرب .


وفي الصداع والصرع يقطر في الأنف بجانب الشرب


ومما ذكر في كتب الطب القديم :

مانع للشهوه ــ يقطع المني ــ يخرج ما في البدن بالبول ، يقوي المعدة
وينفع من الفالج والرعشة والقولون ، وهو جيد مـجرب إذا ما تبخر به أو تزيت
به أو استعط به من به مس من الجن .

الجرعات :

* مقدار درهم ــ ثلاثة دراهم ( 10 غم ) يطبخ مع ماء ويشرب مع ملعقة عسل عند الحاجة .

* مقدار ربع ملعقة صغيرة من السذاب المطحون 3 مرات في اليوم لمدة اسبوع .

* يوضع ورقه في أنف من به مس ومـا يسمى بـأم الصبيان ينفعه .

* يشرب منه كل يوم وزن درهم .جيد لأوجاع العصب والمفاصل ، نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة ، والتشنج

* بذر السذاب جيد لتقوية المعدة

* السذاب ينفع الطحال أكلا وشربا

* السذاب وحب الغار والحلتيت ينفع من المغص

* بذر السذاب ينفع من الأوجاع الباطنه شربا

* السذاب والحلتيت والمر يدر الطمث

* بذر السذاب مع الحبة السوداء يشرب منه مقدار درهم نفع لتقطير البول .

* السذاب الأخضر والكندر وخبث الحديد ، والقرنفل أيضا ينفع من تقطير البول .

* السذاب ، شراب الليمون ، القرنفل ، الزعفران ، مصطكى ، هيل ، المر ، النعناع ، التمر الهندي مع العسل شربا ينفع الغثيان والقيء

* السذاب مع دبس التمر يبري من الصرع مجرب .

* السذاب مع دبس التمر مع الزعفران ينفع من الصرع والحزن والغضب .

* السذاب يصلح لأمراض الرحم جلوسا في المغطس .

* السذاب يشرب منه كل يوم وزن درهم .جيد لأوجاع العصب والمفاصل .

* السذاب نصف أوقية شرب من دهنه جيد للرعشة


أجود السذاب الناشف: ما كان أخضرَ اللون ، ذو رائحـة عطرية نفاثة ، حيث
أنه يوجد عند بعض العطارين سذاب قديم لا لون له ولا رائحة فهذا ليس بجيد
ولا فائدة منه ، وعند شراء الأعشــاب يجب ملاحظة أن تكون نظيفة وخالية من
الشوائب . اما اضراره فهو يسبب الاجهاض ويجب عدم استعماله من قبل الحوامل
وزيادة المقادير منه تسبب التسمم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:36 pm


التمـر هندي

Tamarindus indica

التمر الهندي هو لب ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة سريع النمو يصل
ارتفاعه الى حوالي ثلاثة امتار واوراقه مركبة الأزهار عنقودية، صفراء
اللون والخشب صلب لونه مائل الى الحمرة، الثمار عبارة عن قرون ويستخدم
اللب البني لحمي حمضي المذاقالذي يغلف البذور وحين تجمع الثمار تزال
قشورها الصلبة ثم تعجن فتتكون كتل سمراء اللون وربما تخلط بسكر ليساعد على
حفظها وعدم فسادها، يعرف التمر الهندي بعدة اسماء منها الحمر والحومر
والعرديب والصبار.


الإسم العلمي: Tamarindus indica


الموطن الاصلي للتمر هندي : يقال ان موطنه الاصلي افريقيا الاستوائية وعرف
منذ القدم في مصر والهند وانتشر الى جزر الكاريبي والى اغلب بقاع
العالم.الطب القديم.


المواد الفعالة: يحتوي التمر الهندي على ما بين 16-18% احماضا منها حمض
الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم
واملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم
والصوديوم والكلور وغيرها، يحتوي التمر الهندي على فيتامين ب 3وكذلك زيوت
طيارة وأهم مركباته جيرانيال وليمونين وكذلك بكتين ودهون ومواد سكرية، كما
اثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على المضادات الحيوية القادرة
على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة، هذا بجانب فوائده كملين
ومضاد لحموضة المعدة.


ماذا قال عنه الطب القديم؟

قيل ان الفراعنة لهم الفضل الاول في إدخال زراعة التمر هندي خلال العصور
الوسطى الى مناطق البحر الابيض المتوسط وقد عثر علماء الآثار على بعض
اجزاء من التمر هندي في مقابر الفراعنة. وقد عرفت اوروبا التمر هندي لاول
مرة عن طريق العرب خلال العصور الوسطى. وقد جاء التمر هندي في وصفة
فرعونية في بردية ايبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد وقتل الديدان في
البطن.


وقد وصف أطباء الفرس القدامى منقوع التمر هندي شرابا لعلاج بعض امراض
المعدة والحميات الناشئة عنها ثم عرفت اوروبا هذه الفوائد العلاجية عن
طريق العرب الذين حملوا معهم التمر هندي اثناء الفتوحات الاسلامية.

وقال ابو بكر الرازي عن التمر هندي: "عصارة التمر هندي تقطع العطش لانها باردة طرية".

وقال ابن سينا "التمر هندي ينفع مع القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة
المسترخية من كثرة القيء. يسهل الصفراء والشراب من طبيخه قريب من نصف رطل
ينفع الحميات".

وقال ابن البيطار "التمر هندي اجوده الطري الذي يذبل وهو يكسر وهيج الدم,
مسهل وينفع من القيء والعطش ويسهل الصفراء ويسيل الصفراء ينفع من الحميات
وشربته ربع رطل".

وقال داود الانطاكي التمر هندي : هو الصبار والحمر والحومر وهو شجر
كالرمان وورقه كورق الصنوبر لا كورق الخرنوب الشامي وللتمر المذكور غلف
نحوشبر داخلها حب كالباقلاء شكلآ ودونها حجمآ ، يكون بالهند وغالب الإقليم
الثاني ويدرك أواخر الربيع ، وأجوده الأحر اللين الخالي عن العفوصة ،
الصادق الحمض النقي من الليف وهو بارد في الثانية أو الثالثة يابس في أول
الثانية ، يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية وهيجان الدم والقيء والغثيان
والصدع الحار، وليس لنا حامض يسهل غيره وهو عظيم النفع في الأمراض الحارة
ء وحبه إذا طبخ سكن الأورام طلاء والأوجاع الحارة ، وهو يحدث السعال ويضر
الطحال ويولد السدد ويصلحه الخشخاش أو السكنجبين وأن يمرس مع نحو الأجاص
والعناب وشربته إلى عشرة وبدله في غير الإسهال الزرشك وفيه شراب الرمان .


ماذا يقول الطب الحديث عن التمر هندي؟

لقد اثبتت الدراسات العلمية ان التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة
على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة الضارة بالإنسان هذا
بجانب فوائده كملين ومضاد للحموضة وملطف وخافض للحرارة ولذلك تضيف بعض
شركات الادوية الخلاصة المائية لثمار التمر هندي الى ادوية الأطفال. ويقال
عن التمر هندي بانه ثمرة صحية منظفة تحسن الهضم وتطرد الارياح وتلطف
التهابات الحلق وتعمل كملين معتدل، ويعطي في الطب لفتح الشهية وتقوية
المعدة. كما انه يستعمل لتفريج الإمساك ويعطى للزحار وبالأخص اذا مزج معه
الكمون والسكر. وفي الهند يستعمل المواطنون صلصة التمر هندي ضد الزكام
والعلل الاخرى التي تنتج نزله مفرطة، ويعتبر في الطب الصيني عشبة مبردة
ملائمة لعلاج حرارة الصيف ويعطى التمر لفقد الشهية والغثيان والقياء اثناء
الحمل والإمساك. ويستعمل ضد زيادة حموضة الدم حيث يستخدم منقوع التمر هندي
لتخليص الدم من حموضته الزائدة وفي طرد ما يحتويه من سموم.


- يستخدم عصير التمر الهندي كملين لطيف ومبرد منعش ويفيد لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل.
- نظراً لوجود الاحماض والمعادن في مشروب التمر الهندي فإنه يفيد في تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم.
- حيث ان مشروب التمر الهندي يحتوي على عدد من المضادات الحيوية فإنه يفتك
بعدد من السلالات البكتيرية ولذا فإنه يطهر الجسم من الجراثيم.
- يضاف التمر الهندي من قبل شركات الأدوية الى أدوية الاطفال كخافض للحرارة.
- يستخدم مشروب التمر الهندي في حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع.


يستعمل التمر الهندي في الهند لإزاحة غازات المعدة ولترطيب الحلق وملين
لطيف، وفي الصين يستخدم التمر الهندي لعلاج الدسنتاريا وعلاج البرد ولنقص
الشهية.
لا توجد أي محاذير للتمر الهندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال.


طريقة تحضير مشروب التمر هندي :يحضر التمر الهندي بنقعه في الماء البارد
لمدة عدة ساعات او في الماء المغلي لمدة بسيطة مع إضافة بضع من أوراق
الكركديه وبذور الشمر ثم تركه حتى يستقر ثم يصفى ويضاف إليه قليل من
السكر، يشرب التمر الهندي في رمضان في أي وقت من الليل ويعتبر من
المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس كما أن التمر الهندي يدخل في بعض
المأكولات حيث يضاف إلى المحاشي وكذلك إلى الحلبة التي تعمل في رمضان في
بعض مناطق المملكة كأحد المشهيات الجيدة.

هل هناك محاذير من استعمال التمر هندي؟

لا توجد اي محاذير للتمر هندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:36 pm

التــــوت


التوت هو نبات على هيئة أشجار كبيرة وأفرعها كثيرة وهو نوعان، التوت
الابيض الذي تؤكل ثماره وتتغذى على أوراقه دودة القز وتكون أزهاره ذات لون
اصفر مائل الى الاخضرار وأوراق كثة والنوع الثاني التوت الاسمر او
البنفجسي واشجاره اقل حجماً ونمواً من اشجار التوت الابيض.
يعرف التوت بعدة اسماء مثل الفرصاد والفشكل والغلام.


ويعرف علمياً باسم: Morus alba

الجزء المستخدم :من شجرة التوت الثمار الطرية الطازجة ذات الطعم الحلو والازهار والاوراق الطازجة.
المكونات الكيميائية لثمار التوت وأوراقه:
تحتوي الثمار على أحماض التمار (Fruit acids) واهمها حمض الماليك وحمض
الليمون، وتحتوي أيضاً على سكروز وعلى بكتين وحمض الاسكوربيك وفلافو نيدات
وأهمها المركب روتين، كما تحتوي الثمار على بروتين ومواد دهنية وكالسيوم
وحديد ونحاس وكوبلت وكبريت وبوتاسيوم وفوسفور ومنجنيز وكلور وفيتامينات أ،
ج وحمض كهرماني ومواد عفصية. أما الأوراق فتحتوي على فلانونيدات من أهم
مركباته الروتين ولكن بنسبة أعلى مما هو في الثمار.


ماذ قال عنه الطب القديم؟
لقد وجدت ثمار التوت في مقابر هواره واستعملها الفراعنة كغذاء وضمن
الوصفات العلاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية "الخوت" واللفظ قريب جداً
من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات
البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي.


وقد قال ابن سينا في التوت "التوت صنفان احدهما الفرصاد الحلو والاخر هو
المر الذي يعرف بالشامي وعصارته قابضة خصوصاً اذا طبخت ويمنع سيلان المواد
الى الاعضاء واذا طبخ ورقة مع ورق العنب وورق التين الاسود بماء المطر سود
الشعر. ينفع القروح الخبيثة ليحفظها وعصارته تنفع ايضاً بثور الفم".


اما ابن البيطار فقال "التوت صنفان احدهما الفرصاد وله سائر احوال التين،
ولكن دونه اما المر الذي يعرف بالشامي فالحلو منه حار رطب والحامض الشامي
هو البرد والرطوبة والحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذبحة
وهورديىء للمعدة".


اما داود الانطاكي فقد قال في تذكرته "التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد
فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق
واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار
طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل
تبرىء من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة".


ماهي محتويات التوت الكيميائية والتي كان لها دور في الطب الحديث؟
تحتوي ثمار التوت على كمية كبيرة من الاملاح المعدنية مثل الفوسفور
والصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والنحاس والمنجنيز والكبريت
والكلور، وبذلك فهو مصدر ممتاز للأملاح المعدنية. كما يحتوي فيتامينات مثل
أ، ب، ج بالاضافة الى البروتين والمواد الدهنية والسكرية وحمض الليمون
وتبلغ القيمة الحرارية لكل 100جم من التوت حوالي 7.5سعرات، وبذلك يعتبر
تناول التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم والحلق واللثة.

وماذا قال عنه الطب الحديث؟
- يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله
تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة وفي حالات الحميات والحصبة، كما انه
يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع
الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور
التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان، كما ان آخر
الدراسات العلمية تؤكد ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا وهو بذلك يعتبر
مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم
والبول وهو بذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم وأمراض الكبد
وحالات السعال والحصبة.
وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية..


الاستعمالات الداخلية:
- يستخدم عصير التوت كغرغرة وشراب ثلاث مرات في اليوم لحالات الحميات والتهاب الحنجرة والحصبة.
- يشرب مغلي جذور التوت بمعدل كوب واحد يومياً على الريق صباحاً، وذلك لعلاج حالات الاسهال وطرد الديدان المعوية.
- يستخدم مغلي الازهار والأوراق الطازجة وأيضاً تؤكل الثمار طازجة
لتأثيرها المطهر، وذلك لعلاج التهابات الفم والأمعاء والاضطرابات الهضمية.
- تؤكل الثمار طازجة وتشرب أيضاً كعصير ثلاث مرات يومياً لعلاج الضعف الجنسي ومرض السكر.


الاستعمالات الخارجية:
يستخدم التوت الطازج بعد هرسه على هيئة قناع للوجه لمدة ما بين 20إلى
30دقيقة ثم يزال بعد ذلك بالماء الفاتر ويغسل الوجه بماء الورد وتكرر هذه
العملية مرتين أسبوعياً، أي كل ثلاثة أيام. هذه الوصفة لعلاج حب الشباب
وتطهير وتنعيم البشرة. قامت كثير من المصانع بتحضير عصير التوت المركز
الذي يستخدم على نطاق واسع وبالأخص في شهر رمضان المبارك وهو من العصيرات
المفضلة لدى الشباب والأطفال.

ويحتوي التوت على فيتامينات ( آ ) و ( ب1 ) و (ث) . فهو مقوي - مرطب -
مطهر - ملين - ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والأمساك والتهاب الأمعاء
وعلل الصدر، يفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال
والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش.


وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي لجمعية الفسيولوجيا الأمريكية، أن
التوت الأحمر بالذات، يحتوي على خليط من المركبات الكيميائية المفيدة مثل
"فلافونويد" و"بوليفينول" بالإضافة إلى مركبات "آنثوسيانين" التي تعطي
الثمار لونها الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق ، وتعتبر مضادات قوية للأكسدة
وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.


ووجد الباحثون في جامعة انديانا الأميركية، بعد دراسة فوائد ثلاثة أنواع
من التوت هي إلدربيري ، شوكيبيري، وبيلبيري، أن خلاصات توت "شوكيبيري
وبيلبيري" سببت ارتخاء الشرايين التاجية للقلب، بينما قللت التراكيز
العالية من شوكيبيري تعرض الشرايين لعمليات الأكسدة وحمتها من التلف، فيما
قدم النوعان الآخران حماية جزئية.


وأرجع الباحثون هذه الآثار الصحية الإيجابية ، إلى قدرة هذه الأنواع من
الثمار على تحفيز انطلاق مادة أوكسيد النيتريك في الشرايين التاجية، حيث
تساعد هذه المادة في المحافظة على النشاط الشرياني وضغط الدم ومنع تشكل
الخثرات الدموية.


وقد عرفت الآثار الصحية للتوت منذ عهد أبوقراط، حيث استخدمت كمضادات
للالتهاب والروماتيزم ومدرات للبول ومواد ملينة للأمعاء، إلى جانب
استخدامها كعلاجات لأمراض الدزنطاريا (الزحار) واضطرابات المعدة ومرض
الأسقربوط والمشكلات البولية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:36 pm


اليـانســـون

pimpinella anisum


نبات اليانسون عبارة عن عشب يبلغ ارتفاعه حوالي نصف متر ساقه رفيعة مضلعة
يخرج منه فروع طويلة تحمل اوراقاً مسننة مستديرة الشكل تحمل نهاية الافرع
ازهاراً صغيرة بيضاوية الشكل مضغوطة الرأس بيضاء اللون تتحول بعد النضج
الى ثمار صغيرة بنية اللون والنبات حولي اي يعيش سنة واحدة. وهو نبات
معروف من فصيلة الخيميات وهو غير" الآنسون المعروف بالشمر "، ساقه رفيعة
مضلعة تتشعب منها فروع طويلة تحمل أوراقاً مسننة مستديرة، والأزهار صغيرة
بيضوية الشكل.


الجزء المستعمل من النبات الثمار والتي يسميها بعض الناس بالبذور وكذلك الزيت الطيار فقط.


يعرف نبات اليانسون علمياً باسم Pimpinella anisum من الفصيلة المظلية.
ويعرف اليانسون بعدة اسماء فيعرف باسم ينكون وتقده وكمون حلو وفي المغرب
يسمونه الحبة الحلوة وفي الشام ينسون.


الموطن الاصلي لليانسون:

يقال ان موطنه الاصلي غير معروف الا ان اغلب المراجع ترجح موطنه الاصلي
مصر حيث عثر علماء الاثار على ثمار اليانسون في مقابر الصحراء الشرقية
لمدينة طيبة، كما ورد اليانسون في المخطوطات الفرعونية ضمن عدة وصفات
علاجية اما اليوم فهو يزرع على نطاق واسع في جنوب اوروبا وتركيا وايران
والصين والهند واليابان وجنوب وشرق الولايات المتحدة الامريكية.


المحتويات الكيميائية لليانسون:

يحتوي اليانسون زيتا طيارا وهو المكون الرئيسي ويحتل مركب الانيثول المركب
الرئيسي في الزيت واستراجول وانايس الدهيد وكافيك اسد ومن مشتقاته
كلوروجينك اسد. كما يحتوي على فلافوبذرات ومن اهمها ابجنين وزيوت دهنية.
فهو يحتوي على زيت طيار 3% مادة انيثول وميثيل شانيكول من الزيت الطيار ،
وهرمون الاستروجين وزيت ثابت .


الخصائص الطبية لليانسون:

ـ مهدئ للأعصاب، ومسكن للمغص والسعال.

ـ منشط للهضم ومدر للبول.

ـ واليانسون مفيد للولادة ولعملية إدرار اللبن.


ويعتبر اليانسون من الأعشاب الجيدة في اخراج البلغم حيث يؤخذ ملء ملعقة
صغيرة إلى ملعقتين وتجرش وتضاف إلى ملء كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة ربع
ساعة أو نحوها ثم يصفى ويشرب ويؤخذ كوب في الصباح وكوب آخر عند النوم.


ومغلي الينسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار
كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار
اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة وطارد للبلغم
كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح
للشهية .


ومن فوائده : فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم ، إدرار البول ، إزالة
انتفاخ البطن ، إزالة أمراض الصدر و الحلق و السعال ، طرد الريح البطنية ،
مهدئ عصبي خفيف ، يدر اللبن ويسكن الصداع ، يعطي للأطفال لطرد الغازات و
تخفيف حدة بكاءهم .


طريقة الاستعمال : يغلى بذرة ثم يصفى و يشرب و إذا أضيف مع الشمر كانت الفائدة عظيمة و أنفع و كذلك مع العسل .


اليانسون في الطب القديم :

اليانسون نبات مصري قديم احتل مكاناً علاجياً هاماً عند الفراعنة ومازال
يزرع بكثرة حتى اليوم في محافظات الصعيد. لقد جاء مغلي بذور اليانسون في
بردية ايبرز الفرعونية كشراب لعلاج آلآم واضطرابات المعدة وعسر البول،
وجاء في بردية هيرست ان اليانسون طارد للارياح واستخدمه المصريون القدماء
كمنبه عطري معرق منفث وضد انتفاخات الامعاء بطرد الغازات وكذلك ضمن غسيل
للفم وعلاج لآلام اللثة والاسنان.


كان ابقراط، شيخ الاطباء، يوصي بتناول هذا النبات لتخليص الجهاز التنفسي
من المواد المخاطية، اما معاصر ابقراط ثيوفراست فكان اكثر رومانسية فقد
كان يقول: "اذا وضع المرء اليانسون قرب سريره ليلاً فسوف يرى احلاماً
جميلة وذلك بفضل عطره العذب" وكان بلين القديم عالم الطبيعة الروماني،
يوصي بمضغ بذور اليانسون الطازج لترطيب وانعاش النفس والمساعدة على الهضم
بعد وجبات الطعام الثقيلة.


كان جون جيرارد، عالم الاعشاب البريطاني القديم يوصي بتناول اليانسون لمنع
الفواق (الحازوقة او الزغطة)، وكذلك وصف هذا النبات لادرار الحليب عند
المرضعات وكعلاج لحالات احتباس الماء وآلام الرأس والربو والتهاب القصبات
الهوائية والارق والغثيان. يعتبر اليانسون من النباتات القاتلة للقمل
والمخفضة للمغص لدى الرضع والشافية من الكوليرا وحتى من السرطان. وفي
الولايات المتحدة وخلال القرن التاسع عشر كان الاطباء الانتقائيون يوصون
بتناول اليانسون لتخفيف الآم المعدة والغثيان والغازات المعوية ومغص
الرضيع.


وفي امريكا الوسطى كانت المرضعات يتناولن اليانسون لادرار الحليب، وكان
اليانسون سلعة تجارية مهمة جداً في كافة دول حوض المتوسط القديم الى درجة
انه كان يستعمل كالعملة المتداولة لتسديد الضرائب.لقد بلغ اليانسون درجة
كبيرة من الشعبية بصفته تابلاً ودواءً وعطراً في بريطانيا في فترة العصور
الوسطى بحيث ان الملك ادوارد الاول فرض عليه ضريبة من اجل اصلاح جسر لندن.


ويقول داوود الإنطاكي في تذكرته اليانسون " يطرد الرياح ويزيل الصداع
وآلام الصدر وضيق التنفس والسعال المزمن ويدر البول ويزيد العمم وإذا طبخ
بدهن الورد قطورا ودخانه يسقط الأجنة والمشيمة ومضغه يذهب الخفقان
والاستياك به يطيب الفم ويجلو الأسنان ويقوي اللثة .


ويقول ابن سينا في القانون " إذا سحق الينسون وخلط بدهن الورد وقطر في
الأذن أبرأ ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمه أو ضربة ولأوجاعهما أيضا كما
ينفع الينسون شرابا ساخنا مع الحليب لعلاج الأرق وهدوء الأعصاب " .


ومغلي الينسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار
كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار
اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة وطارد للبلغم
كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح
للشهية .


كما يدخل زيت الينسون في صناعة الأقراص الملينة والمسهلات كأوراق
السناميكي وكذلك في صناعة أنواع كثيرة من المستحلبات التي تؤخذ لتخفيف
آلام الحلق والزور .


اليانسون في الطب الحديث وماذا يعالج؟

فقد أثبت العلم الحديث أن لليانسون تأثيرات ضد السعال وطرد البلغم
وتأثيراً ضد المغص وفعّال للكبتريا ومضاد للفيروسات ومضاد للحشرات. وقد
ثبت بواسطة الدستور الألماني أن لليانسون القدرة على علاج البرد بشكل عام
السعال والتهاب الشعب، الحمى والبرد والتهاب الفم والحنجرة، مشاكل سوء
الهضم وفقدان الشهية. كما أثبتت الأبحاث الحديثة أن لليانسون تأثيراً
هرمونياً ذكرياً في حالة تناوله بكميات كبيرة، أما إذا أخذ بكثرة فإنه
يقلل منها وتؤثر في الحالة الجنسية للرجال.

ولليانسون استعمالات داخلية وأخرى خارجية.


الاستعمالات الداخلية:

1- لحالات أمراض الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس والسعال ونوبات الربو.

2- الاضطرابات الهضمية وحالات المغص المعوي وانتفاخات البطن.

3- لتنشيط الكلى ولإدرار الطمث وضعف المبايض ولزيادة إدرار الحليب وتسهيل
عمليات الولادة حيث يستخدم مغلي ثمار اليانسون في جميع الحالات السابقة
بمعدل ملعقة صغيرة من مسحوق ثمار اليانسون على ملء كوب ماء مغلي ويغطى
ويترك لينقع لمدة ما بين 15إلى 20دقيقة ثم يشرب مرة في الصباح وأخرى في
المساء.


الاستعمالات الخارجية:

1_ الالتهابات العينية حيث يستخدم مغلي اليانسون كغسول للعين.

2_ لازالة قمل الرأس والعانة يستعمل دهان مكون من زيت اليانسون مع زيت الزيتون بنسبة 1:2


هل يستعمل اليانسون في الغذاء كما يستخدم السنوت؟

- استخدام اليانسون في الغذاء أقل بكثير من السنوت حيث إن السنوت تستخدم
فيه جميع أجزاء النبات من أوراق وبذور وجذور وزيت بينما اليانسون لا
يستخدم منه إلا البذور والزيت. ولكن يوجد نوع من الحلوى اليونانية التي
يدخل فيها اليانسون وهذا النوع من الحلوى يسمى موستاسيوم تؤخذ بعد الوجبات
الرومانية الدسمة وذلك لتسهيل الهضم، وربما كان هذا النوع من الحلوى حسب
رأي بعض المؤرخين أصل الحلوى التي تقدم في الأعراس.


هل لليانسون اضرار جانبية؟ أو تداخلات مع بعض الأدوية؟

- لا يوجد لليانسون اضرار جانبية إذا تقيد الإنسان بالجرعات المحددة أما بالنسبة للأدوية فإنه يتداخل مع الأدوية المضادة للتخثر فقط.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:37 pm


الزعتــــر


الزعتر: هو السعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر
بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه
يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً .
و للسعتر نوعان : بري و نوع آخر يزرع .


الاسم العلمي : Thymus Vulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .


طريقة تناوله : تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ،
و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة
الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في
اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس
والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول
والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.


أكدت الأبحاث العلمية فوائد الزعتر لعلاج :

الجهاز التنفسي : أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من
الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات
الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما
يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر
الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .


تقوية الجهاز المناعي : وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على
تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات
الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم
وحبة البركة والعسل... ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها
علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة
للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل
إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات
وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج
التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض
الكوليسترول.


فاتح للشهية : الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات
ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة
والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة
الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة
الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف
والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم
وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت
الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم
القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد
الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل
أخذه مع زيت الزيتون .


مضاد للأكسدة : وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما
يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل
(علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.


منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت
الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة
ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.


لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع
تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة
خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد. كما
انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.

فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة
الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. و
يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان


الاستعمال الخارجي:

يوصى باستعمال الصعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح, والقروح, والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض .


ويستعمل الزعتر أيضا كدواء خارجي, فهو يريح الأعصاب المرهقة, وإذا ما أخذ
المرء حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر, كانت له فائدة كبيرة, كما أن
الأطفال المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا. وهو شديد الفاعلية,
باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية, والنقرس, والتهاب المفاصل. وهو يتيح
تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى. وإضافة(50)
غراما من السعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب
العام, ويخفف آلام الروماتيزم, والمفاصل, وعرق النسا.


وللجمال نصيبه من الصعتر: فهو منشط ممتاز لجلد الرأس, يمنع ويوقف تساقط الشعر, ويكثفه وينشط نموه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:37 pm

الزعـفــران


نبات بصلي من فصيلة السوسنيات، والجزء الفعال في الزعفران أعضاء التلقيح
وتسمى (السّمات) وتنزع من الزهور المتفتحة، وتجفف في الظل ثم على شبكة
رفيعة أو دقيقة على نار هادئة. وهذه المادة لونها أحمر برتقالي وذات رائحة
نفاذة وطعم مميز، وتحفظ في أوان محكمة لكي لا تفقد قيمتها كمادة ثمينة.

المواد الفعالة:

تحتوي أعضاء التلقيح (السمات) على زيت دهني طيار ذي رائحة عطرية ومواد ملونة.

الخصائص الطبية:

ـ زيت الزعفران مضاد للألم والتقلصات، ومزيل لآلام الطمث وآلام غشاء اللثة.

ـ مسكن ومقو للجهاز العصبي المركزي، كما أنه مفيد لحالات الضعف الجنسي.

ـ يستعمل الزعفران كتوابل في تجهيز الأطعمة والمأكولات.


الزعفران يتمتع بخصائص وقائية مقاومة للسرطان

في أحدث دراسة نشرتها مجلة "الطب والبيولوجيا التجريبية" المتخصصة, أثبت
باحثون في المكسيك أن بالإمكان استخدام الزعفران, وهو نوع من النباتات
التي تضاف إلى الطعام كأحد التوابل والبهارات لإضفاء النكهة, كعامل واق من
السرطان أو في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض. ووجد الباحثون بعد
مراجعة مجموعة كبيرة من الدراسات المخبرية والأبحاث التي أجريت على
الحيوانات, أن الزعفران لا يمنع فقط تشكل أورام سرطانية جديدة، ولكنه قد
يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة, كما يزيد فعالية العلاج الكيماوي
ويشجع آثاره المضادة للسرطان.

وأوضح الباحثون أن الفوائد الصحية للزعفران قد ترجع بصورة جزئية إلى
محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي
"لايكوبين" و"بيتاكاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان.

وأشار الخبراء إلى أن زراعة الزعفران وحصاده عملية غاية في الصعوبة لذلك
فإن مصادره محدودة وغالية, منوهين إلى أن هذه الدراسة تضيف إثباتات جديدة
على أن بعض الأطعمة والبهارات تحتوي على مركبات تملك خصائص واقية من
السرطان. فعلى سبيل المثال, أظهرت الدراسات الحيوانية أن نبتة "روزماري"
تقي من سرطان الثدي, وأن الكركم يحمي من بعض أنواع الأورام. وتقترح
الدراسات أن الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات, وخاصة من العائلة
البصلية, مثل الملفوف والبروكولي والقرنبيط, قد يساعد في الوقاية من أمراض
سرطانية معينة.


ويستخرج الزعفران من زهرة صغيرة يوجد في قلبها خيوط الزعفران ويتم
استخراجها بدقة متناهية وبأيدي أشخاص ذو خبرة وفن في التقاطها وتجميعها
وزراعة الزعفران من النباتات المكلفة في زراعته ماديا وفنيا وتقنيا لذا
اصبح سعره باهظ الثمن وخصوصا الأنواع الفاخرة منه والتي يتم زراعتها في
إيران حيث أن الحصول على 500 غرام منه يتطلب زراعة ما لا يق عن 70.000
زهرة يجب أن تكون جميعها صحيحة وصالحة ، كما أن الزعفران الطازج حيت يتم
تجفيفه يفقد الكثير من وزنه فالخمسة وعشرون كيلو غرام منه يصبح بعد
التجفيف حوالي خمسة كيلو غرامات فقط.


فائدة الزعفران

الطب الحديث لا يعترف بأن الزعفران منشطا جنسيا وأن ما كان يعتقد قديما هو
غير صحيح يعتبر الزعفران مضاد للتشنج يدخل السرور على قلب من يشربه، منبه
للمعدة،شديد المفعول للأمعاء والأعصاب ، منشط مدر للطمث ، و الزعفران يدخل
في بعض الأدوية المستخدمة لتنشيط القلب وبعض أنواع الكحل المساعد في إزالة
الغشاوة من العين.


استخدم الزعفران منذ القدم في علاج كثير من الأمراض مثل النزلات المعوية ،
وكمهدأ لاضطرابات المعدة ولعلاج السعال الديكي ونزلات البرد والتخفيف من
غازات المعدة وكذلك في العلاجات الدينية ككتابة الأوردة والآيات القرآنية
بمداد من الزعفران وماء الورد جلبا للنفع والشفاء بإذن الله .


يدخل الزعفران في صناعة الأدوية الحديثة كتلك المستعملة لطرد الديدان
المعوية والأدوية المهدئة للحالات العصبية والنفسية والأدوية المستعملة
لتنشيط الإفراز البولي وكثير من الأدوية الأخرى .


يتم غش الزعفران بسبب ارتفاع ثمنه بخلطه بأعشاب مشابهة له لزيادة الوزن
مثل العصفر المشابه له اللون وفي سرعة الذوبان بالماء ويباع على أنه
زعفران صحيح.


تؤكد الأبحاث بأن كثرة أكل الزعفران تصدع الرأس وتنوم الحواس لذا ينصح
بعدم الإكثار منه للحصول على غرام واحد من الزعفران الأصلي يلزم لذلك مائة
زهرة وللحصول على نصف كيلو من نفس الصنف يحتاج 225 ألف زهرة من زهور
الزعفران لذا كان سعره باهظا .


أجود أنواع الزعفران ذو الشعر الأحمر الذي ليش في أطراف شعره صفرة وأفضله
الطري الحسن اللون الذكي الرائحة الغليظ الشعر الذي يوجد في أطرافه سبه
بياض.


أثبتت التحاليل الكيميائية أن الزعفران يحتوي على مادة تسمى ( لروسين (
طعمها حلو وهذه المادة مقوية للأعصاب ومنشطة ومنبهة وتساعد على إدرار
الطمث عن المرأة.


غلي جرام واحد من الزعفران في لتر من الماء والشرب منه بعد تبريده يعتبر شربا للبرد ومنبه للأعصاب.

يقول ابن سيناء :

زعفران‏:‏ الماهية‏:‏ معروف مشهور‏.‏

الاختيار‏:‏ جيده الطري السن اللون الذكي الرائحة على شعره قليل بياض غير
كثير ممتلىء الطبع‏:‏ حار يابس أما حرارته في الثانية وأما يبوسته ففي
الأولى‏.‏

الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل منضج لما فيه من قبض مغر وحرارته معتدلة مفتح قال جالينوس‏:‏ وحرارته أقوى من قبضه ودهنه مسخن‏.‏

قال الخوزي‏:‏ إنه لا يغيّر خلطاً البتة بل يحفظها على اليبوسة ويصلح العفونة ويقوي الأحشاء‏.‏

الزينة‏:‏ يحسن اللون شربه‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ محلل للأورام ويطلى به الحمرة‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ مصدع يضر الرأس ويشرب بالميبختج للخمار وهو منوم مظلم
للحواس إذا سقي في الشراب أسكر حتى يرغن وينفع من الورم الحار في الأذن‏.‏


أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ويمنع النوازل إليه وينفع من الغشاوة ويكتحل به للزرقة المكتسبة من الأمراض‏.‏

أعضاء الصدر‏:‏ مقو للقلب مفرح يشمه المبرسم وصاحب الشوصة للتنويم وخصوصاً دهنه ويسهل النفس ويقوي آلات النفس‏.‏

أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغثّ يسقط الشهوة بمضادته الحموضة التي في المعدة وبها
الشهوة ولكنه يقوي المعدة والكبد لما فيه من الحرارة والدبغ والقبض وقال
قوم‏:‏ إن الزعفران جيد للطحال‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يهيّج الباه ويدر البول وينفع من صلابة الرحم وانضمامه
والقروحَ لخبيثة فيه إذا استعمل بموم أو محّ مع ضعفه زيتاً وزعم بعضهم أنه
سقاه في الطلق المتطاول فولدت في الساعة‏.‏

السموم‏:‏ قيل أن ثلاثة مثاقيل منه تقتل بالتفريح‏.‏

الأبدال‏:‏ بدله مثل وزنه قسط وربع وزنه قشور السليخة‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:38 pm

الزيــــزفـــــون


هو شجر حرجى ابيض الخشب طريه من فصيلة الزيزفونات، اوراقه كبيره مسننه وبشكل قالب

مائل، يزهر فى شهري حزيران وتموز عناقيد من ازهار شقراء لها رائحه عطرة كحلاوة العسل

وتغطى العنقود ورقة طويلة وتلتصق به......

فوائـــــــده واستعمــــــالاته الطبية...

الاجزاء الطبية من شجرة الزيزفون هى عنقود الزهر وورقته، وخشب الاغصان وقشرتها المتوسطه

البيضاء، ويستعمل مسحوق فحم خشب الاغصان لمعالجة الجروح والقروح النتنه فى الجلد بذر المسحوق

فوقها مره واحده او اكثر فى اليوم، حيث يمتص عفونتها فتزول رائحتها الكريهة ويسرع بشفائها..

كما يستعمل مسحوق فحمها ممزوجا مع ما يعادله من مسحوق اوراق الجريمة لتنظيف الاسنان واللثة

وإزالة الروائح الكريهة من الفم......

كما تستعمل قشرة الاغصان المتوسطة البيضاء للرمد البسيط والالتهابات الاخرى والحروق، وذالك

ببرش الطبقة الخارجية السمراء اولا عن الاغصان الغضة الى ان تزول تماما وتظهر تحتها الطبقة

المتوسطه البيضاء فتبرش هذه وتجمع ويضاف الى مقدار حفنة منها نحو ربع لتر من الماء ثم يخفق

المزيج بقطعة من الخشب الى ان يظهر فوقه زبد كزبد الصابون او زلال البيض المخفوق فيؤخذ

من هذا الزبد فوق قطع من الشاش او القماش وتكمد به مواضع الالتهاب......

ويستعمل مستحلب ازهار الزيزفون لمعالجة الزكام المحتقن والنزلات الشعبية، وجميع الحميات الناتجه

عن التعرض للبرد، فيسكن السعال ويسهل التقشع ويثير افراز العرق، فتنخفض درجة الحرارة ويسهل

التنفس ويزول صداع الزكام واحتقانه......

ويستعمل مسحوق الفحم لمعالجة عفونة الامعاء وامتصاص الغازات والسموم منها، وذالك بمقدار

ملعقة صغيرة فى الصباح واخرى فى المساء، مع استعمال ملين مسهل لاخراج الفحم ةما امتصه وتشبع

به من الغازات والسموم، وتستعمل هذه الطريقة فى الغالب لمعالجة ما يصاب به الهضم من اضرابات فى

الامراض الصدرية المزمنة كالسل او امراض معوية من جراء ما يبلغ فى امراض الصدر من القشع

او ما يحدث فى امراض الامعاء من عفونة وسموم..
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:38 pm

شرش الزلوع


مـا هـو شرش الزلـوع (أو النبتة الجنسية ) ؟

شرش الزلوع (الشرش بكسر السين هو الجذر‚ والزلوع بتشديد اللام نبات بري)
فهو عبارة عن جذور نبتة محلية وتوجد في جبل الشيخ (جبل حرمون ) على الحدود
بين لبنان وسوريا وفلسطين وهو ينمو على نطاق واسع في بلاد الشام وفي في
جبال بني مالك في جنوب المملكة العربية السعودية ، وتسمى أيضاً " سيريلا
هارموني " . تبدأ بالظهور منذ بداية شهر أغسطس (آب)

مم تتألف هذه النبتة (العشبة ) " العجيبة " (السحرية ؟

يبلغ طول نبتة " شرش الزلوع " أقل من متر ولها أوراق رفيعة مسننة وأزهارها
صغيرة صفراء وبيضاء ، ولها نوعان من الجذور : جذر وتدي (مذكر ) في أسفله
شعيرات ناعمة ، وجذر متشعب (متفرغ ) (مؤنث ) في رأسه غصنان متساويان . وهي
تنبت على ارتفاع أكثر من 2500 متر عن سطح البحر

ما هو تأثير النبتة المساعد أو المقوي للقدرة الجنسية ؟

مفعول النبتة سـريع ، إذ يظهر بعـد مرور نصف ساعة ، ومميزاتها أنها عشبة
طبيعية بـدون مـواد كيمائية ، ومفعولها أقـوى من مفعول الفياغرا ، وبدون
عوارض (أعراض ) جانبية. فهي منشط ومقو جنسي مهم لمعالجة ضعف الانتصاب .

ومن خصائصها الممتازة والاستثنائية أنها تنشط القلب والجهاز العصبي وتساعد
أكثر من "الجنسينغ " على تجديد الخلايا . وليس له ضرر على مرض السكر ويوجد
فيه مستحضر مقنن ومسجل لدى وزارة الصحة ويباع في الصيدليات وعليه الجرعات.

وقد أجريت دراسة ميدانية غير علمية خلال السنوات الخمس الأخيرة للنبتة
شملت 500 شخص من النساء والرجال ، قسمهم إلى مجموعتين تضم الأولى من هم
دون الخمسين عاماً وتضم الثانية الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاماً ،
ويجيب بأنَّ النتائج كانت باهرة جداً ، وحققت التجارب نجاحاً ملموساً
بنسبة 96 في المائة من دون ملاحظة ظهور أية عوارض جانبية أو سلبية .

وأكد الطبيب الدكتور علي أبو همّين ، وهو من بلدة شبعا الحدودية المجاورة
، أنه سيبدأ بتسويق حبوب هذه النبتة التي تسمى باللاتينية " سيريلا هارمون
" ، ويؤكد أبو همّين ، الذي يختبر النبتة منذ عشرين سنة ، أنها تزيد وتقوي
القدرة الجنسية ويمكن استعمالها أيضاً كمهدئ . ويشدد الدكتور أبو همّين
على أنَّ شرش الزلوع يعوض الضعف العام ويطرد الغازات ، وهو مضاد للتشنج
العصبي . ويشير إلى أنَّ جميع الأشخاص الـ 700 الذين أجرى عليهم التجارب
تجاوبوا بشكل جيد ، ويروي أنَّ ما لفت نظره ، خلال عمله ، حال مواطن أصيب
بعجز جنسي من جراء تعرضه لانفجار لغم أرضي ، واستمر وضعه على هذا النحو
عشرة أعوام ، وذهل بعد أسبوعين من علاجه حيث عادت إليه المقدرة الجنسية
وبقـوة ، فأنجب واستعاد ثقتـه بنفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
محمد الشيخ
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1375
نقاط : 2491
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الجمعة ديسمبر 25, 2009 4:38 pm

الحمص


انواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري،
وقد اطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا
انه ينفع في سائر الاورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس
والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد
والطحال ويجب ان لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ
النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين.
والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا
للاعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.

والحمص حار رطبن يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع
من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحوحة،
وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد
ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة، والله
أعلم.


وفي مقالة من موقع البوابة:

يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا. كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض
البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع. فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا.
ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية.
وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع
اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض
القلب والسرطان.


وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست
معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها
شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد.
كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة
للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.


وقال الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50
- 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص
بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة
غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.


وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه
ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن
2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350
ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما
من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد،
لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.


ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف
بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها.
وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة
مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً_(البوابة
جمعتها لتعم الفائده على الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matro.yoo7.com
همس
ناظره محطه الاغانى
ناظره محطه الاغانى
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 788
نقاط : 1523
تاريخ التسجيل : 30/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الاعشاب الطبية   الإثنين مايو 24, 2010 9:47 pm

مجهود رائع تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة الاعشاب الطبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مترو :: محطه كل الناس :: رصيف الصحه والطب البديل-
انتقل الى: