الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انتريهات و اطقم جلد طبيعي ايطالي و تركي
أمس في 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» هل شاهدت شجر الكيوي من قبل؟
أمس في 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» شركة ابادة حشرات وقوارض
أمس في 1:04 pm من طرف اسماء عثمان

» بالصور, خبراء: يجب ان تأكلوا حشرات لانها مفيدة !!
أمس في 1:03 pm من طرف اسماء عثمان

» شركة الدوسرى للخدمات المنزلية ومكافحة الحشرات
الخميس فبراير 23, 2017 11:16 pm من طرف نهي عثمان

» شركة عزل مختلف أنواع العزل 01004289523//01227143270
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am من طرف اسماء عثمان

» شركة اورادكو جروب لمقاولات العزل السطح والمطابخ والحمامات /011114
الأحد فبراير 19, 2017 2:09 am من طرف اسماء عثمان

» طريقة التخلص من نمل - بعوض - صراصير - ذباب والفئران والحشرات المنزلية بطريقة سهله وطبيعيه
الجمعة فبراير 17, 2017 8:52 pm من طرف نهي عثمان

»  تحميل كتاب شمس المعارف , كتاب السحر الأسود , بحجم 32 ميجا تحميل
الخميس يناير 26, 2017 7:56 pm من طرف حنان حنان

» خدمات مكافحة حشرات الشهاب كنترول بارخص الأسعار مع الضمان
الخميس يناير 12, 2017 11:07 pm من طرف اسماء عثمان

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
اسماء عثمان
 
نهي عثمان
 
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 وماذا بعد الشهادة والمنصب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رسلان
ناظر محطة السياسة
ناظر محطة السياسة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6439
نقاط : 10010
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 56
الموقع : الصعيد

مُساهمةموضوع: وماذا بعد الشهادة والمنصب   الثلاثاء يونيو 07, 2011 1:32 pm

قد تكون الأخت المسلمة.. على خلق والتزام.. ولكنها قد ترمي بنفسها للضياع إن لم تدرك هدفها في الحياة.. وما يناسب فطرتها وكينونتها في الوجود.. فكثيرات من يزهدن في الزواج وهن في ريعان الشباب.. بذريعة الدراسة والعمل.. ولكنهن بعد أن يولي الزمان.. يجدن أنفسهن بيم أنياب العنوسة واليأس.. فلا يقوين على الصبر.. ويدركن خطأهن الذي يحرمهن منصب الأمومة.. بعد أن يصلن إلى مناصب التعليم والمهن الشريفة.
فقد كانت إحدى الأخوات.. طموحة في تحصيل العلوم.. وكانت تضمر في نفسها أن تصبح أمًا وزوجة.. لكن بعد تحقيق أهدافها؛ لدرجة أنها كانت تأبى الاعتراف برغبتها في الزواج.

بقيت على ذلك الحال.. حتى حصلت على «الماجستير» وانتهت رحلة معاناتها الدراسية.. ولما كانت مرتبتها تفوق مرتبة كثير من الأخوات علمًا.. فقد كانت شروطها قاسية على كل من كان يتقدم لخطبتها.. وكان والدها لا يمانع في شروطها ورغباتها في الحياة.. وبقيت على هذا الحال حتى وصلت ثلاثين سنة.. وهنا كانت صدمتها الأولى حينما جاء آخر الخطاب.. ومعه شروطه ومواصفاته في الزواج.. حيث كان من بينها أن لا تكون مخطوبته قد وصلت الثلاثين وهو في نظره «سن اليأس»!! فصفع تلك الطالبة بجملة أيقظتها من مغبة خطئها؛ قال: لا حاجة لي بامرأة لم يعد بينها وبين سن اليأس سوى القليل.
تقول هذه الأخت: «سمعت هذا لأدرك الهزيمة المرة.. وأيقنت أنني دخلت في زمن العنوسة الذي تتحدث عنه وسائل الإعلام من حين لآخر؛ واليوم، وبعد أن كنت أضع الشروط والمواصفات، والمقاييس في فارس أحلامي، وكنت أتعالى يوم ذاك.. اليوم بدأوا هم يضعون مقاييسهم في وجهي، وهو ما دفعني أن أفكر كثيرًا في أن أشعل النار في جميع شهاداتي التي أنستني كل العواطف حتى فاتني القطار، بدأت أحمل في نفسي الحسرة على أبي الحنون الذي لم يستعن بتجاربه في الحياة في تحديد مسار حياتي..
نعم إن تعليمي قد زادني وعيًا وثقافة.. ولكن كلما ازددت علمًا وثقافة.. ازددت رغبة في أن أكون أمًا وزوجة.. لأنني أولاً وأخيرًا إنسانة.. والإنسان مخلوق على فطرته..
ثم إنني أروي ذلك لكم للعبرة والعظة فقط»([3]).
أخية.. فخذي العبرة من هذه القصة، فإذا أتاك من ترضين خلقه ودينه، فتزوجيه يكن لك عونًا على الدنيا والدين..
ولا مانع أن تجمعي بين الدراسة وخدمة زوجك إذا اقتضت المصلحة ذلك، وأما أن تفرطي في الرجل الصالح وما يحفظ عليك دينك مقابل شهرة وشهادة تبلى، فإن ذلك هو الغبن بعينه. قال صلى الله عليه وسلم: «يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء». [رواه البخاري].
وذكر الذهبي - رحمه الله - أن طاووسًا رحمه الله قال: «لا يتم نسك الشاب حتى يتزوج»، وقال إبراهيم بن ميسرة: تزوج أو لأقولن لك ما قال عمر بن الخطاب رصي الله عنه لأبي الزوائد: «ما يمنعك من النكاح إلا عجز أو فجور»([4]).
وقد قرن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الأمر بالزواج والرهبانية، وذلك فيما رواه أبو أمامة رصي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تزوجوا، فإني مكاثر بكم الأمم، ولا تكونوا كرهبانية النصارى». [رواه البيهقي].
تقول طبيبة ممن شغلها التعليم عن الزواج:
لقد كنت أرجو أن يقال طبيبة






فقد قيل.. ماذا نالني من مقالها


فقل للتي كانت ترى في قدوة






هي اليوم بين الناس يرثى لحالها


وكل مناها بعض طفل تضمه






فهل ممكن أن تشتريه بماله


ثم تقول: «خذوا شهادتي ومعاطفي وكل مراجعي وجالب السعادة الزائفة وأسمعوني كلمة (ماما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رسلان
ناظر محطة السياسة
ناظر محطة السياسة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6439
نقاط : 10010
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 56
الموقع : الصعيد

مُساهمةموضوع: رد: وماذا بعد الشهادة والمنصب   الثلاثاء يونيو 07, 2011 1:33 pm

افتكر يمكن بعد الثوره ينزاح الاحباط وان شاء الله القادم افضل


عدل سابقا من قبل رسلان في الثلاثاء يونيو 07, 2011 1:35 pm عدل 1 مرات (السبب : اضافة كلمه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمال النجار
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 708
نقاط : 1086
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: وماذا بعد الشهادة والمنصب   الثلاثاء يونيو 07, 2011 6:32 pm

الرسول عليه الصلاة والسلام حسمها فى الحديث ما معناه
اذا جاءكم من ترضون دينه فزوجوه
وان لم تفعلوا تكن فتنه
او كما قال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رسلان
ناظر محطة السياسة
ناظر محطة السياسة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6439
نقاط : 10010
تاريخ التسجيل : 14/06/2010
العمر : 56
الموقع : الصعيد

مُساهمةموضوع: رد: وماذا بعد الشهادة والمنصب   الثلاثاء يونيو 07, 2011 6:46 pm

[quote="كمال النجار"]الرسول عليه الصلاة والسلام حسمها فى الحديث ما معناه
اذا جاءكم من ترضون دينه فزوجوه
وان لم تفعلوا تكن فتن
_______________________
شكرا اخى عالرد الرائع
تقبل تحياتى
رسلان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وماذا بعد الشهادة والمنصب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مترو :: محطه كل الناس :: رصيف خاص بالمرأة والطفل-
انتقل الى: