الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب مجربات ابن سينا الروحانية للتحميل
الجمعة أكتوبر 28, 2016 11:28 pm من طرف شمعون2

»  تحميل كتاب شمس المعارف , كتاب السحر الأسود , بحجم 32 ميجا تحميل
الجمعة أكتوبر 28, 2016 11:21 pm من طرف شمعون2

» كتاب الجواهر اللماعة في استحضار ملوك الجن في الوقت و الساعه للتحميل
السبت أكتوبر 22, 2016 2:09 pm من طرف شمعون2

» كتاب كيف تنشأ مشروعا تجاريا.pdf للتحميل المباشر
السبت أكتوبر 15, 2016 12:04 pm من طرف muntaser

» منهج الصف الاول الثانوى كاملا لجميع المواد الترم الاول والثانى
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 8:34 pm من طرف هيثم مجد ابوطاحون

» خبر مؤسف
الأحد أكتوبر 02, 2016 1:35 am من طرف ربيع محمد

» كل عام وانتم بخير
الأحد أكتوبر 02, 2016 1:32 am من طرف ربيع محمد

» طمنى على مصر ياعم عبد العال ( السلطان العاشق
الأحد أغسطس 21, 2016 12:06 am من طرف مصطفى درش

» شرح التسجيل و الربح من موقع كليك سينس
السبت أغسطس 20, 2016 12:09 pm من طرف الماضى الجميل

» اشيك واجمل كراسى للشاليه والحدائق من مافكو تريد
السبت يوليو 16, 2016 2:54 pm من طرف mafcotrade

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

شاطر | 
 

 مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:39 pm

اقدم لكم مجموعه من قصص الاطفال يحكيها الاباء والامهات لاطفالهم قبل النوم

حواديت للاطفال قبل النوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:40 pm

قصة الممحاه والقلم

كان داخل المقلمة، ممحاة صغيرة، وقلمُ رصاصٍ جميل..‏ قال الممحاة:‏كيف حالك يا صديقي؟‏.
أجاب القلم بعصبية: لست صديقك!‏ اندهشت الممحاة وقالت: لماذا؟‏..



فرد القلم: لأنني أكرهك.‏





قالت الممحاة بحزن :ولم تكرهني؟‏. أجابها القلم:‏ لأنكِ تمحين ما أكتب.‏ فردت الممحاة: أنا لا أمحو إلا الأخطاء .‏
انزعج القلم وقال لها: وما شأنكِ أنت؟!‏. فأجابته بلطف: أنا ممحاة، وهذا عملي. فرد القلم: هذا ليس عملاً!‏.
التفتت الممحاة وقالت له: عملي نافع، مثل عملك. ولكن القلم ازداد انزعاجاً وقال لها: أنت مخطئة ومغرورة .‏

فاندهشت الممحاة وقالت: لماذا؟!. أجابها القلم: لأن من يكتب أفضل ممن يمحو
قالت الممحاة:‏ إزالةُ الخطأ تعادل كتابةَ الصواب. أطرق القلم لحظة، ثم رفع رأسه، وقال:‏ صدقت يا عزيزتي!‏
فرحت الممحاة وقالت له: أما زلت تكرهني؟‏. أجابها القلم وقد أحس






بالندم: لن أكره من يمحو أخطائي.



فردت الممحاة: وأنا لن أمحو ما كان صواباً. قال القلم:‏ ولكنني أراك تصغرين يوماً بعد يوم!‏.
فأجابت الممحاة: لأنني أضحي بشيءٍ من جسمي كلما محوت خطأ. قال القلم محزوناً:‏ وأنا أحس أنني أقصر مما كنت!‏
قالت الممحاة تواسيه:‏ لا نستطيع إفادة الآخرين، إلا إذا قدمنا تضحية من أجلهم.‏ قال القلم مسروراً:‏ ما أعظمك يا صديقتي،
وما أجمل كلامك!‏.فرحت الممحاة، وفرح القلم، وعاشا صديقين حميمين، لا يفترقانِ ولا يختلفان..












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:41 pm

النقطه الصغيره

سامرٌ تلميذ صغير، في الصفِّ الأوَّل..‏ يقرأ جيِّداً، ويكتبُ جيّداً.. لولا النقطة!‏



يراها صغيرة، ليس لها فائدة..‏ فلا يهتمُّ بها، عندما يكتب‏



وينساها كثيراً، فتنقص درجته في الإملاء‏



يعجبُ سامر، ولا يعرف السبب!‏ يأخذ دفتره، ويسأل المعلِّمة:‏



أين أخطأت؟!‏ فتبتسم المعلِّمةُ، وتمدُّ إصبعها، وتقول:‏ -هذه الغين.. لم تضع لها نقطة‏ وهذه الخاء.. لم تضع لها نقطة‏



وهذه، وهذه..‏ يغضب سامر، ويقول:‏ من أجل نقطة صغيرة، تنقصين الدرجة؟!‏



قالت له:النقطة الصغيرة، لها فائدة كبيرة ‏ قال سامر كيف؟!‏



قالت المعلمة هل تعرف الحروف؟ ‏قال: أعرفها جيداً‏ ... قالت المعلِّمة:‏ اكتب لنا: حاءً وخاء



كتب سامر على السبّورة: ح خ‏ .... قالت المعلِّمة:‏ ما الفرق بين الحاء والخاء؟



تأمّل سامرٌ الحرفين، ثم قال:‏ الخاء لها نقطة، والحاء ليس لها نقطة ... قالت المعلّمة:‏ اكتبْ حرفَ العين، وحرف الغين



كتب سامر على السبورة: ع غ‏ ... قالت المعلمة ما الفرق بينهما؟



الغين لها نقطة، والعين بلا نقطة‏ ... قالت المعلّمة:‏ هل فهمْتَ الآن قيمَةَ النقطة؟



ظلَّ سامر صامتاً، فقالت له المعلّمة:‏ اقرأ ما كتبْتُ لكم على السبورة‏



أخذ سامر يقرأ:‏ ماما تغسل‏



ركض الخروف أمام خالي‏ وضعَتْ رباب الخبزَ في الصحن... قالت المعلِّمة:‏اخرجي يا ندى، واقرئي ما كتب سامر‏



أمسكَتْ ندى، دفترَ سامر، وبدأَتْ تقرأ، بصوت مرتفع:‏ ماما تعسل



ركض الحروفُ أمام حالي‏ وضعَتْ ربابُ الحبرَ في الصحن‏



ضحك التلاميذ، وضحك سامر‏ .... هدأ التلاميذ جميعاً، وظلّ سامر يضحك..‏ قالت المعلِّمة:‏ هل تنسى النقطة بعد الآن؟‏



قال سامر: كيف أنساها، وقد جعلَتِ الخبزَ حبراً،‏ والخروفَ حروفاً......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:42 pm

السمكات الثلاث

في إحدى البحيرات كانت هناك سمكة كبيرة ومعها ثلاث سمكات صغيرات
أطلتإحداهن من تحت الماء برأسها، وصعدت عالياً رأتها الطيور المحلقة فوق
الماء.. فاختطفها واحد منها!!




والتقمها..وتغذى بها!! لم يبق مع الأم إلا سمكتان !
قالت إحداهما : أين نذهب يا أختي؟
قالت الأخرى: ليس أمامنا إلا قاع البحيرة...
علينا أن نغوص في الماء إلى أن نصل إلى القاع!

وغاصت السمكتان إلى قاع البحيرة ...
وفي الطريق إلى القاع ...
وجدتا أسراباً من السمك الكبير ..المفترس!



أسرعت سمكة كبيرة إلى إحدى السمكتين الصغيرتين
فالتهمتها وابتلعتها وفرت السمكة الباقية.

إن الخطر يهددها في أعلى البحيرة وفي أسفلها!
في أعلاها تلتهمها الطيور المحلقة ....
وفي أسفلها يأكل السمك الكبير السمك الصغير!
فأين تذهب؟ ولا حياة لها إلا في الماء !!
فيه ولدت! وبه نشأت !!
أسرعت إلىأمها خائفة مذعورة‍وقالت لها:
ماذا أفعل ياأمي ؟إذا صعدت اختطفني الطير‍‍‍‍‍‍‍‍‍!
وإذا غصت ابتلعني السمك الكبير !
قالت الأم : ياابنتي إذا أردت نصيحتي ... " فخير الأمور الوسط"














__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:42 pm

الصديق الوفي ,,,


صاح حسام وهو ينهض من فراشه :

ياالهي لقد تأخرت على المدرسة ستوبخني معلمتي ان لم ادخل الى الصف في الوقت المحدد.


وعندما دخل حسام الى صفه سألته معلمته:اين كنت حتى هذا الوقت ياحسام


اجابها حسام : اعتذر منك يامعلمتي لقد نمت ليلة امس نوما عميقا ولم استطع الاستيقاظ باكرا

فقالت المعلمة حسنا" ادخل الى الصف وسوف اعاقبك قبل انتهاء الدوام


دخل حسام الى الصف وهو يرتجف من شدة البرد والخوف

ثم سأل رفيقه يوسف : ماذا افعل حتى لاتوبخني المعلمه ؟

قالت المعلمة بغضب " : لاتثرثر ياحسام . اخرج وظيفتك بد ن كلام


فقال حسام بعد ان وقف .لكنني لم اكتب وظيفتي يامعلمتي فقالت المعلمة بغضب


فقال لقد اصبح ذنبك مضاعفا" ولما لم تكتبه ايضا

قال حسام اعتذر منك يامعلمتي


لكنني كنت يوم امس في زياره الى منزل صديقي نزار وهو مريض ولم استطع الحضور الى المنزل


لأنه اصر ان ابقى معه حتى فترة متأخره ,.قالت المعلمه


كيف اصبح نزار ياحسام اجابها انه بصحة جيدة ووضعه الصحي يتحسن يوما" بعد يوم وربما يأتي


الى المدرسة في الأسبوع القادم

راحت المعمة تبتسم ثم قالت احسنت صنعا" ياحسام ويجدر بنا ان لاننسى اصدقائنا ومن هم بحاجة الينا

مهما كانت الاسباب ..ولأنك قمت بزيارة نزار سوف اعفوا عنك واعطيك هدية ,,ثم قالت :


صفقوا جميعا لحسام ,,وبعد ان صفقوا اخذ يضحك وأحس ان السعادة تغمر قلبه وقال شكرا لك يامعلمتي












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:43 pm

صانع المعروف ...

معروف فلاح يعيش في مزرعته الصغيرة على شاطئ أحدى البحيرات ، تعود على عمله الذي
أخذه عن والده ، وهو حرث الأرض وزراعتها وريها..اعتبر هذا العمل خدمة لوطنه الغالي الذي أعطاه الكثير ول يبخل عليه بأي
شئ ..وكان معروف يتسلى بمظهر البحيرة التي تعيش فيها مجموعة طيور الأوز والبط ، وكانت أشكالها الجميلة وسباحتها
في البحيرة مما تعود أن يراه يوميا وهذه هي تسليته الوحيدة...إنه لا يعرف الكسل ، فهو منذ الفجر يستيقظ نشيطا متفائلا.
.ولما كان عمله بدنيا فقد ازدادت صحته قوة وصلابة ، وأصبح يضاعف العمل في مزرعته ، فعرف أن زيادة الانتاج دائما تأتي
بالعزيمة والايمان.وذات يوم وهو في مزرعته أثناء قيامه بشق الأرض ، إذا بصوت خافت يأتي من خلفه ، فاستدار فإذا هو ثعبان
ضخم، فتخوف الفلاح وأراد الفرار ، ولكن الثعبان قال له: قف أيها الفلاح وأسمع حديثي لعلك تشفق عليّ ، وإن لم تقتنع فلا
عليك ، أتركني ومصيري
فصعد الفلاح على ربوة وبسرعة حتى جعل البحيرة بينه وبين الثعبان من بعيد ، فقال الثعبان :إنني لم أضر أحدا في هذه
القرية وقد عشت فترة طويلة فيها ، وانظر ستجد أبنائي خلف الشجرة ينتظرون قدومي بفارغ الصبر وانظر الى الراعي يريد
أن يقضي عليّ بفأسه فخبئني حتى يذهب وسوف لا تندم على عملك ، فنزل معروف وخبأه في مكان لا يراه ذلك الراعي
الذي ظل يبحث عنه هنا وهناك وغاب الراعي عن الأنظار وكأنه لم يجد فائدة من البحث عن الثعبان حيث اختفى، ولما أحس
الثعبان بالأمان أخذ يلتف على معروف الذي أمنه على نفسه ، وجد معروف نفسه في ورطة كبيرة ، فالثعبان السام يلتف
حول عنقه ، وحتى الصراخ لو فكر فيه لن يفيده
فالمكان لا يوجد فيه أحد وخاصة أن خيوط الليل بدأت تظهر في السماء ، وأهالي القرية البعيدون عن كوخه ومزرعته تعودوا أن
يناموا مبكرين ، ومن يغيثه من هذا الثعبان الذي يضغط على رقبته ويقضي عليه؟ وهل في الامكان لشخص ما أن يقترب؟
المنظر رهيب ، وهل يصدق أحد أن أنسانا ما يسمع كلام الثعبان مثل معروف ويأمنه ويقربه اليه ؟ وهنا قال معروف للثعبان:
أمهلني حتى أصلي - وفعلا توضأ وصلى ركعتين وطلب من الله سبحانه وتعالى أن يخلصه من هذا الثعبان المخيف الرهيب
بضخامته وسمومه القاتلة وبينما هو كذلك إذا بشجرة قد نبتت وارتفعت أغصانها وصارت لها فروع ، فتدلى غصن تحب أكله
الثعابين وتبحث عنه ، فاقترب الغصن الى فم الثعبان ، فأخذ الثعبان يلتهم الغصن وماهي الا دقائق حتى إنهار الثعبان وسقط
وكانت الشجرة عبارة عن سم ، فقتل ذلك الثعبان الذي لم يوف بعهده مع من حماه ، وفجأة اختفت الشجرة المسمومة وعلم
معروف أن الله قريب من الانسان ، وانه لابد أن يعمل المعروف مع كل الناس ، ومع من يطلب منه ذلك







رد الجميل ...


كان سمير يحب أن يصنع المعروف مع كل الناس ، ولايفرق بين الغريب والقريب فــي معاملته
الانسانية .. فهو يتمتع بذكاء خارق وفطنة . فعندما يحضر الى منزله تجده رغم عمره الذي لا يتجاوز الحادية عشرة .. يستقبلك
، وكأنه يعرفك منذ مدة طويلة .. فيقول أحلى الكلام ويستقبلك أحسن استقبال وكان الفتى يرى في نفسه أن عليه واجبات
كثيرة نحو مجتمعه وأهله ، وعليه أن يقدم كل طيب ومفيد . ولن ينسى ذلك الموقف العظيم الذي جعل الجميع ينظرون اليه
نظرة إكبار .. ففي يوم رأى سمير كلبا يلهث .. من التعب بجوار المنزل . فلم يرض أن يتركه .. وقدم له الطعام والشراب وظل
سمير يفعل هذا يوميا ، حتى شعر بأن الكلب الصغير قد شفيّ ، وبدأ جسمه يكبر ، وتعود اليه الصحة . ثم تركه الى حال سبيله
.. فهو سعيد بما قدمه من خدمة إنسانية لهذا الحيوان الذي لم يؤذ أحدا ولا يستطيع أن يتكلم ويشكو سبب نحوله وضعفه .
وكان سمير يربي الدجاج في مزرعة أبيه ويهتم به ويشرف على عنايته وإطعامه وكانت تسلية بريئة له
وذات يوم إنطلقت الدجاجات بعيدا عن القفص واذا بصوت هائل مرعب يدوي في أنحاء القرية وقد أفزع الناس. حتى أن سميرا
نفسه بدأ يتراجع ويجري الى المنزل ليخبر والده . وتجمعت الأسرة أمام النافذة التي تطل على المزرعة .. وشاهدوا ذئبا كبير
الحجم ، وهو يحاول أن يمسك بالدجاجات و يجري خلفها ، وهي تفر خائفة مفزعة وفجأة .. ظهر ذلك الكلب الذي كان سمير قد
أحسن اليه في يوم من الأيام .. و هجم على الذئب وقامت بينهما معركة حامية .. وهرب الذئب ، وظل الكلب الوفي يلاحقه
حتى طرده من القرية وأخذ سمير يتذكر ما فعله مع الكلب الصغير وهاهو اليوم يعود ليرد الجميل لهذا الذي صنع معه الجميل
ذات يوم ، وعرف سمير أن من كان قد صنع خيرا فإن ذلك لن يضيع .. ونزل سمير الى مزرعته ، وشكر الكلب على صنيعه بأن
قدم له قطعة لحم كبيرة ..جائزة له على ما صنعه ثم نظر الى الدجاجات ، فوجدها فرحانة تلعب مع بعضها وكأنها في حفلة عيد جميلة












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:44 pm

الحمار الفيلسوف ~


عاد الثور الأسود إلى القبو متعباً من كثرة العمل، والفلاحة في الحقول. وجلس في زاوية القبو يزفر تعباً شاكياً.



وتطلع الحمار نحو الثور، وقال له:
- ما بك يا صديقي الثور لا تتكلم ولا تتحرك كأنك ميت..؟؟

قال الثور:
- إنني تعب جداً يا صديقي، فالأراضي واسعة والفلاح لا يرحم.

قال الحمار:
- ألا تستطيع الهرب منه، وعدم الذهاب إلى الشغل معه؟

فأجاب الثور:
- ومن يستطيع الهرب من الإنسان؟ ألا تراه كيف يسخِّرني لأعماله وحاجاته،
وسيذبحني يوم لا يعود له مني نفع. ألديك حيلة تريحني من العمل؟

قال الحمار:
- تمارض اليوم ولا تأكل علفك، وعندما يأتي صاحبنا قبل طلوع الفجر، تظاهر
بأنك لا تستطيع الوقوف أو السير، فيتركك ويمضي بدونك، فترتاح من هذا التعب
الشديد.



وكان صاحبهما يفهم لغة الحيوان، فسمع كل ما دار بينهما من حديث

وفي صباح اليوم التالي، نزل الفلاح إلى القبو، فوجد الثور نائماً ويتوجع. فتركه وأخذ الحمار بدلاً عنه.

وراح الفلاح يفلح طوال النهار على الحمار الذي تعب تعباً شديداً.



وعند المساء أعاده إلى القبو، وهو لا يستطيع حراكاً.

وتقدم الثور من الحمار يسأله عن صعوبات العمل، وحسن التدبير والاختيال.



فقال الحمار:
- يا صديقي الثور، سمعت صاحبنا الفلاح يقول لولده: “إذا بقي الثور هكذا
مريضاً فسنذبحه قبل أن يموت”. فالأفضل لك أن تأكل علفك وتعود إلى عملك.

ورضي الثور بهذا الحل.



فقال الحمار في نفسه:
- حقيقة، من تدخل فيما لا يعنيه نال ما لا يرضيه. ومن تقع حيلته عليه يكون حمـــاراً.












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:44 pm

عاقبة الغرور

عمار طفل وسيم لكنه كان كلما شاهد طفلا او رجلا او امراة مصابة باي مرض

او رجلا شعره اصلع يسخر منه ويضحك عليه،ثم يذهب الى زملائه في المدرسه ويحدثهم عن

اولئك الناس بسخرية .

ويتحدث عنهم بكل غرور كبرياء ,,,وفي يوم من ايام الشتاء كان عمار عائد ا" من مدرسته مع رفاقه


فشاهدوا رجلا" عجوزا" وأخذوا يضحكون عليه ويسخرون منه ..


وعندما كانوا يضحكون عليه احب احد رفاق عمار أن يشعل النار لكي يرعب ذاك العجوز الطيب ..


انطلقت النار بجانب عين عمار وبدأت عينه تنزف .


فذهب ذاك الرجل العجوز واوقف سيارة عابرة وحمل عمار على ذراعيه ووضعه على قدميه في


السيارة ورافقه الى المشفى ,,بينما فر أصدقاء عمار جميعهم هربا الى منازلهم أدخل الرجل العجوز


عمار الى المشفى وحاول الحصول على عنوان والديه ,,ثم اتصل بوالد عمار لكي يحضر الى المشفى


وبعد ان استيقظ عمار من غيبوبته واستعاد صحته . قال له والده ,ان الرجل العجوز هو الذي اسعفه


وان اصدقائه فروا هاربين ,,



عندها حزن عمار كثيرا وتألم لأنه صنع ما صنع مع الرجل العجوز الطيب ,,


وقص على والديه كل ما جرى وراح يسألهما عن كيفية الأعتذار من الرجل العجوز الطيب ..



قال له والده : لاعليك ياولدي المهم أن تكون قد تعلمت كيف تحترم الآخرين مهما كان عيوبهم



وفي اليوم التالي ذهب عمار ووالده الى منزل الرجل العجوز واعتذر عمار منه وقبل الرجل اعتذار ه


فقبل عمار يد الرجل العجوز وراح يحكي له حكايات الأخلاق الحميده


فتعلم عمار أن يحترم جميع الناس وألا يسخر من احد مهما يكن












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:51 pm

حمار الرجل الصالح


في يوم من الأيام ...منذ قديم الزمان وقبل الإسلام كان رجل صالح راكباً حماره فمر بقرية، قد دمرت وفنى أهلها

فشرد بذهنه وأخذ يفكر في حال هذه القرية
ثم سأل نفسه متعجباً و مندهشاً. هؤلاء أموات كيف يخلقون من جديد؟..كيف؟..وهذه العظام البالية كيف تعود صلبة؟وكيف تكتسي من جديد وتعود إليها الروح وتبعث إليها الحياة!؟



ورويداً...رويداً. راح النوم يداعب عيني الرجل الصالح وما هي إلا لحظات قصيرة
حتى غاب عن الوعي, وراح في نوم عميق دام مائة عام كاملة. قرن من الزمان
والرجل الصالح في رقدته هذا ميت بين الأموات وكذلك حماره .




بعد مضي مائة
عام من موت الرجل الصالح أذن الله له أن يبعث من جديد فجمع عظامه وسوى
خلقه ونفخ فيه من روحه. فإذا هو قائم مكتمل الخلق كأنه منتبه من نومه.
فأخذ يبحث عن حماره ويفتش عن طعامه وشرابه

.
ثم جاء ملك سأله: كم لبثت في رقدتك؟ فأجاب الرجل: لبثت يوماً أو بعض يوم.


فقال الملك: بل لبثت مائة عام،
ومع هذه السنين الطويلة، والأزمان المتعاقبة فإن طعامك مازال سليماً
وشرابك لم يتغير طعمه. فقال الرجل: عجباًهذا صحيح!

فقال الملك: انظر إنه حمارك، لقد صار كومة من العظام ...انظر ...إلى عظام حمارك فالله عز وجل سيريك قدرته على بعث الموتى.



نظر
الرجل الصالح إلى عظام حماره فرآها وهي تتحرك فتعود كل عظمة في مكانها حتى
اكتملت ثم كساها الله لحما ًفإذا بحماره قائم بين يديه على قوائمه الأربع .

حينئذ اطمأنت نفسه وازداد إيمانه بالبعث فقال الرجل الصالح: أعلم أن الله على كل شيء قدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
راكب درجه اولى
راكب درجه اولى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 693
نقاط : 1128
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:51 pm

الخشبة العجيبة


كان فيمن كان قبلنا رجل, أراد أن يقترض من رجل آخر ألف دينار, لمدة شهر ليتجر فيها .
فقال الرجل : ائتني بكفيل.

قال : كفى بالله كفيلاً. فرضي وقال صدقت ... كفى بالله كفيلاً ... ودفع إليه الألف دينار .
خرج الرجل بتجارته، فركب في البحر،
وباع فربح أصنافاً كثيرة. لما حل الأجل صرًّ ألف دينار، و جاء ليركب في
البحر ليوفي القرض، فلم يجد سفينة .... انتظر أياماً فلم تأت سفينة .!




حزن لذلك كثيراً ... وجاء بخشبة فنقرها، وفرَّغ داخلها، ووضع فيه الألف دينار ومعها ورقة كتب عليها:
( اللهم إنك تعلم أني اقترضت من فلان ألف دينار لشهر وقد حل الأجل, و لم أجد سفينة.



وأنه كان قد طلب مني كفيلاً، فقلت:
كفى بالله كفيلاً، فرضي بك كفيلاً، فأوصلها إليه بلطفك يارب ) وسدَّ عليها
بالزفت ثم رماها في البحر.

تقاذفتها الأمواج حتى أوصلتها إلى بلد المقرض, وكان قد خرج إلى الساحل ينتظر مجيء الرجل لوفاء دينه، فرأى هذه الخشبة.


[b][b][b][/b][/b][/b]
قال في نفسه: آخذها حطباً للبيت ننتفع به، فلما كسرها وجد فيها الألف دينار!
ثم إن الرجل المقترض وجد السفينة،
فركبها و معه ألف دينار يظن أن الخشبة قد ضاعت, فلما وصل قدَّم إلى صاحبه
القرض، و اعتذر عن تأخيره بعدم تيسر سفينة تحمله حتى هذا اليوم .

قال المقرض : قد قضى الله عنك. وقص عليه قصة الخشبة التي أخذها حطباً لبيته ، فلما كسرها وجد الدنانير و معها

البطاقة.
هكذا من أخذ أموال الناس يريد أداءها، يسر الله له و أدَّاها عنه، و من أخذ يريد إتلافها، أتلفه الله عز وجل .!












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:55 pm

المهر الصغير


كان في قديم الزمان مهر صغير وأمه يعيشان في مزرعة جميلة حياة هادئة وهانئة، يتسابقان تارة ويرعيان تارة أخرى ، لا تفارقه ولا يفارقها ، وعندما يحل الظلام يذهب كل منهما إلى الحظيرة ليناما في أمان وسلام.


وفجأة
وفي يوم ما ضاقت الحياة بالمهر الصغير ، وأخذ يحس بالممل ويشعر أنه لميعد
يطيق الحياة في مزرعتهم الجميلة ، وأراد أن يبحث عن مكان آخر.
قالت لهالأم حزينة : إلى أين نذهب ؟ ولمن نترك المزرعة ؟, إنها أرض آبائنا وأجدادنا .



ولكنه صمم على رأيه وقرر الرحيل ، فودع أمه ولكنها لم تتركه يرحل وحده ، ذهبتمعه وعينيها تفيض بالدموع .
وأخذا يسيران في أراضي الله الواسعة ، وكلما مرا علىأرض وجدا غيرهما من الحيوانات يقيم فيها ولا يسمح لهما بالبقاء...


وأقبل الليل عليهما ولم يجدا مكاناً يأويا فيه ، فباتا في العراء حتى الصباح،جائعين قلقين ، وبعد هذه التجربة المريرة
قرر المهر الصغير أن يعود إلى مزرعتهلأنها أرض آبائه وأجداده ، ففيها الأكل الكثير والأمن الوفير ،فمن ترك أرضه عاشغريباً .












__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:55 pm

حكاية البنات الثلاث - حكاية للاطفال
الحلم والمستقبل - لينا كيلاني

قصص للأطفال - منشورات اتحاد الكتاب العرب - 1997

حكاية للاطفال - حدوتة للاطفال - حدوتات للاطفال و الطفل
حكايا اطفال جديدة - حكايا

تلك الليلة كانت عاصفة، والبنات الثلاث الصغيرات في أسرتهن. الهواء يصفر
كعواء كلاب جائعة، وأغصان الشجر تصفق مهتاجة وكأنها تتقصف. لم يكن يشعرن
بالبرد، فالغرفة دافئة والأغطية صوفية ناعمة.‏

الأم التي يحلو لها في مثل هذه الليلة أن تستعيد حكايات جدتها تقول:‏

ـ كان ياما كان... في قديم الزمان..‏

تقاطعها الكبرى:‏

ـ عرفنا الحكاية.. كان هناك ثلاث بنات يغزلن... حتى يأكلن.‏

ترد الأم وهي تتنهد:‏

ـ لا... لم تحزري.. ليست هذه هي الحكاية.‏

تنبر الوسطى:‏

ـ ثلاث بنات خياطات... يشتغلن في قصر السلطان... والصغيرة اسمها (حب الرمان)..‏

وهي التي أضاعت (الكشتبان).‏

تضحك الأم وتقول:‏

ـ بل الوسطى التي اسمها حب الرمان... وهي التي عن قصد وعمد رمت في الماء الكشتبان.‏

تكمل الصغرى:‏

ـ ذلك لأنها كسولة... وملولة. لاتحب الإبرة والخيطان... وتتلهى مع أولاد الجيران.‏



الكبرى تسأل:‏

ـ وما اسم البنت الأولى إذن؟‏

تقول الأم:‏

ـ قمر الزمان...‏

ـ والثالثة؟ /تسأل الصغرى/‏

تجيب الأم:‏

ـ اسمها نيسان.‏

وبينما الأم ترد الأغطية فوق البنات صرخن محتجات:‏

ـ نريد حلماً... لاحكاية. نريد حلماً.. حلم... حلم.‏

ـ حسناً../تقول الأم/ ـ أغلقن النوافذ.. وأطفئن النور ولتطلب كل واحدة منكن حلماً لها.. وسأضعه قبل أن أنصرف تحت مخدتها.‏

قالت الكبرى:‏

- أنت اعطينا ياأمي .. أنت اعطينا . دائماً أنت تعطيننا أكثر من أحلامنا‏

ـ أعطيك مهراً أشقر جميلاً... بل أبيض.. تكبرين ويكبر معك، وتصبحين فارسة.‏

همست الكبرى لأختيها:‏

ـ وكيف سأتصرف مع الحصان الصغير؟ كيف سأعتني به.. بطعامه وشرابه.. بنومه
وصحوه..بلهوه وجريه؟ لا.. لا أريد.. لماذا لاتعطيني أمي سيارة بيضاء
ونظيفة أدير محركها في لحظة فتحملني إلى حيث أشاء؟‏

قالت الأم للوسطى:‏

ـ وأنت أعطيك خمسة أرانب بيضاء جميلة... تلك التي في الحديقة. تلاعبينها كالقطط، وتتسلين بمنظرها... بتكاثرها وتوالدها.‏

همست الوسطى لأختيها:‏

ـ ولماذا لاتعطيني فراء هذه الأرانب؟ فأصنع منها قبعة وقفازات، وربما صنعت معطفاً.‏

قالت لها الكبرى وهي تضحك:‏

ـ والخياطات الثلاث سيساعدنك في ذلك.‏

أكملت الوسطى:‏

ـ بل هما اثنتان.. لأن الصغرى عاقبوها فطردوها من العمل.. وأنزلوها إلى المطبخ لتقشر الثوم والبصل.‏

وقبل أن تعطي الأم للصغرى أي شيء بادرتها هذه قائلة:‏

ـ أما أنا فأريد فراشة ملونة... أجنحتها زرقاء ووردية... لابل صفراء
وبنفسجية.. تنتقل بين الزهور بلطف وحبور... تنشر الأحلام وتطويها. أليست
أميرة الطبيعة في جبالها وبساتينها وبراريها؟‏

وقبل أن تتم كلامها كانت قد استغرقت في النوم.‏

عند الفجر اشتدت العاصفة أكثر وأكثر.. حطمت النوافذ والأبواب.. اقتلعت
الخزانات.. كسرت المرايا... بعثرت الثياب.. وأطارت كل شيء. وأفاق الجميع
خائفين مذعورين.‏

وقفت الأم مع بناتها الثلاث.. حائرات واجمات.. فلا بيت يأوين إليه.. ولاسيارة يركبنها.. وهن يرتجفن من البرد.‏

صهل حصان صغير عن بعد كأنما هو يعلن عن نفسه.‏

قالت الكبرى:‏

ـ هذا حصاني.. ماكان أغباني ظننت أن الحلم لن يتحقق.‏

وقالت الوسطى وهي تمد يديها الباردتين إلى قفص الأرانب:‏

ـ ما أجملها.. ما أدفأها.. ماأنعمها... عددها أكثر من خمسة... سبعة...
عشرة، لاأدري ، كنت أحبها ولاأدري. تحتاج صغارها من يرعاها... وأنا
سأرعاها.‏

أما الصغرى فقد نظرت حولها ولم تكن هناك فراشة واحدة بعد العاصفة فقد جرفتها كلها، قالت:‏

ـ لكنني أنا دوماً معي حلمي... فراشتي هنا في قلبي.. لا هنا في رأسي... لا هنا في عيني...‏

ودمعت عيناها وهي ترى أجنحة الفراش تتطاير في الهواء، وظلت تردد:‏

ـ آه... ما أجملها فراشة... فراشتي.













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:55 pm

قصص للاطفال عن الطيور من 6 سنوات ومافوق

قصة الدجاجه الصغيره الحمراء والاصدقاء

كان ياما كان كان فيه 3 صديقات
فرخه حمراء - وزه - بطه

كانت الفرخه الحمراء مع اطفالها الفراخ الصغيره فى فناء المزرعه فوجدت حبوب قمح

فكرت الدجاجه بزراعة الحبوب مع صديقتيها الوزه والبطه وعرضت عليهما ان يساعدوها
فرفضت البطه والاوزه مساعدتها اثناء زراعة القمح

ذهبت الدجاجه الحمراء حزينه وزرعت بنفسها حبوب القمح
وبعد مرور ايام بدات سنابل القمح
بالظهور والنمو سريعا فعرضت على صديقتيها البطه والاوزه طلب مساعدتها مره
اخرى فرفضوا للمره الثانيه


وذهبت الدجاجه لحصاد وجمع سنابل القمح وحدها دون مساعدتهما

بعد ساعات طلبت الدجاجه مره ثالثه من صديقتيها مساعدتها للذهاب الى طاحونة القمح لطحن القمح واظهروا رفضهم ايضا فى هذه المره
وطحنت الدجاجه القمح وحدها وحصلت على الدقيق


ثم رجعت بيتها وقامت بعمل عجين الخبز وقامت بخبزه وحدها واكلت حتى شبعت وقامت بتغذية فراخها ايضا

عندما شمت البطه والوزه رائحة الخبز الشهيه بدأوا يشعرون بالتضور جوعا
وذهبوا الى الدجاجه وطلبوا منها ان تعطيهما قطع من الخبز

فرفضت الدجاجه وقالت لهما انكما لا تستحقان ان تأكلا من الطعام
وذلك جزاء لكم وهاهى عاقبة الكسل

الدروس المستفاده من القصه

من جد وجد ومن زرع حصد
التعاون يجعل الاصدقاء محبوبون
الصديق وقت الضيق
عدم الكسل لانه يضر بصاحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:56 pm

قصه تعليميه للاطفال الصغار ليتعرفوا على اسماء واشكال الحيوانات

حيوانات تراها فى الحديقه


1- الفيل



لديه ذاكره قويه
ولديه انف كبيره جدا تسمى الخرطوم
ويصدر صوت عالى كالبوق















2- الاسد



هو ملك الغابه ويصدر صوت الزئير


3- القرد



ويقضى معظم وقته بالتنقل بين اشجار الغابات واكل الفواكه وخاصة الموز
ويصدر صوت مثل اى اى اى












4- حيوان الكانغارو)الكانجارو





وهو حيوان يعيش باستراليا ويقوم بحركات مثل القفز دائما



5- الزرافه



لديها رقبه طويله لتصل الى اوراق الاشجار العاليه
وهى اهدأ الحيوانات
وطويله جدا















6- النمر


وهو يشبه القطه الكبيره
ويصيد ببراعه فى الغابات



7- التمساح


لديه اسنان كثيره جدا
ويقضى معظم وقته بالماء






8- البجعه



طائر كبير جدا
وهو طائر مائى ايضا
وهو يصدر اصوات عاليه


9- وحيد القرن ( سيد قشطه - فرس النهر )

هو حيوان كبير جدا
ويصدر صوت مثل الشخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:56 pm

القطه الذكيه والثعلب الجائع



في ليلة مقمرة، كان الثعلب الجائع يطوف خلسة حول بيت في مزرعة بحثاً عن فريسة.. وأخيراً.. وبعد طول معاناة، قابلته هرة صغيرة..



فقال لها: لست وجبة مشبعة لمخلوق جائع مثلي.. لكن في مثل هذا الوقت الصعب، فإن بعض الشيء يكون أفضل من لا شيء.


وتهيأ الثعلب للانقضاض على الهرة..


فناشدته قائلة : كلا أرجوك.. لا تأكلني.. وإن كنت جائعاً، فأنا أعلم جيداً أين يمكن للفلاح أن يخبئ قطع الجبن.. فتعال معي، وسترى بنفسك.


صدق الثعلب ما قالته الهرة الصغيرة.. وسال لعابه ينما تخيل قطع الجبن وهو يتهمها.


فقادته الهرة إلى فناء المزرعة حيث يوجد هناك بئر عميقة ذات دلوين..


ثم قالت له: والآن، انظر هنا، وسترى في الأسفل قطع الجبن.


حدّق الثعلب الجائع داخل البئر، ورأى صورة القمر منعكسة على الماء، فظن أنها قطعة من الجبن.. فرح كثيراً وازداد شوقاً لأكلها..


قفزت الهرة إلى الدلو الذي في الأعلى، وجلست فيه،


وقالت للثعلب: هذا هو الطريق إلى الأسفل.. إلى قطعة الجبن.. ودورة الهرة بكرة الحبل، ونزلت بالدلو نحو الأسفل إلى الماء..


وهبطت إلى الأسفل قبل الثعلب، وهي سعيدة.. وتعلم ما تفعل.. ثم قفزت إلى خارج الدلو وتعلقت بالحبل..


ناداها الثعلب قائلاً: ألا تستطيعين حمل قطعة الجبن إلى الأعلى؟.


أجابت الهرة : كلا، فإنها ثقيلة جداً.. ولا يمكنني حملها إلى الأعلى.. لذا عليك أن تأتي إلى هنا في الأسفل.


ولأن الثعلب أثقل وزناً من رفيقته، فإن
الدلو الذي جلس فيه الثعلب هبط إلى الأسفل وغمره الماء، في الوقت الذي
صعدت فيه الهرة الصغيرة إلى الأعلى، وأفلتت من فكي الثعلب بذكائها



الدروس المستفاده


الذكاء والتفكير الذكى يخرجنا من المواقف الصعبه


المواقف الصعبه تصنع الشجعان



:::::::::::::::::::::


السمكه المنسيه والبلبل الذكى



كان الإناء الذي وضعت فيه السمكة صغيرا جدا ..


كانت قبل فترة قصيرة في البحر الواسع الشاسع الذي لا يُحد، ووجدت نفسها فجأة في مكان لا يكاد يتسع لحركتها


ولسوء حظها فقد نسيها الصبي هكذا على
الشاطئ ومضى مع أهله.. كانت السمكة حزينة مهمومة تبحث عن أي طريقة للعودة
إلى البحر فلا تجد .. حاولت القفز ففشلت، دارت بسرعة وحاولت الخروج،
فارتطمت بطرف الإناء الصلب ..



كان البلبل يرقبها ولا يعرف لماذا تدور وتقفز هكذا، اقترب من الإناء وقال :


ما بك أيتها السمكة ، أما تعبت من كل هذا الدوران والقفز ؟؟..


قالت بألم :


ألا ترى المصيبة التي أصابتني ؟؟..


قال البلبل دون أن يفهم شيئا :


مصيبة !! أي مصيبة .. أنت تلعبين وتقولين مصيبة ؟؟..


- سامحك الله ألعب وأنا في هذه الحال ،
ألعب وأنا بعيدة عن البحر ، ألعب وقد تركني الصبي في هذا الإناء ومضى هكذا
دون أن يشعر بعذابي .. !!..



كيف ألعب وأنا دون طعام ؟؟.. كيف ألعب وأنا سأموت بعد حين إذا بقيت بعيدة عن البحر .


قال البلبل :


أنا آسف.. فعلا لم أنتبه .. رأيت إناء جميلا وسمكة تتحرك وتدور، فظننت أنك ترقصين فرحا .


أتمنى أن أستطيع الوصول إليك، لكن كما
ترين مدخل الإناء ضيق والماء الذي فيه قليل، وأنت أكبر حجما مني، كيف أصل
إليك ؟؟ ثم كيف أحملك ؟؟..



قالت السمكة :


إنني في حيرة من أمري .. لا أدري ماذا
أفعل ! أحب الحرية ، أريد أن أعود إلى البحر الحبيب ، هناك سأسبح كما
أريد، أنتقل من مكان إلى مكان كما أشأء



قال البلبل :


سأحاول مساعدتك ، انتظري وسأعود بعد قليل ..


طار البلبل مبتعدا ، حتى التقى بجماعة
من الحمام ، طلب البلبل من جماعة الحمام أن تساعده في إنقاذ السمكة
المسكينة التي تريد الخلاص من سجنها الضيق الذي وضعها فيه الصبي ورحل ..



وافقت جماعة الحمام ، وطارت نحو الإناء
وحملته ، ثم تركته يقع في البحر .. كانت فرحة السمكة لا تقدر بثمن وهي
تخرج سابحة إلى بحرها الحبيب ..



قفزت على وجه الماء وصاحت بسرور :


شكرا لكم جميعا على ما قمتم به .. شكرا لك أيها البلبل الصديق ..


وغطست في الماء وهي تغني أجمل أغنية للحرية


الدورس المستفاده


الحريه لا تقدر بثمن


التعاون يصل بنا الى بر الامان


عالم الطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:57 pm

قصة الرمل الصخر

هذه قصة صديقين كانا يعبران الصحراء القاحلة

و خلال رحلتهما حدث بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما الآخر على وجهه
تألم الصديق الذي ضُرِب على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة كتب على الرمل
ضربني اعز صديق لدي على وجهي اليوم
و بعدها تابعا طريقهما حتى وصلا إلى واحة فقررا الاستحمام في بحيرة الماء
وقع الصديق الذي ضُرب من قبل في الطين و كاد أن يغرق إلا أن صديقه
أنقذه .
بعدها و عندما تمالك الغريق نفسه حفر على الصخر
”اليوم أنقذ صديقي حياتي
هنا سأله صديقه الذي ضربه من قبل و أنقذه توا
”بعدما ضربتك كتبت على الرمل و الآن حفرت على الصخر, لماذا؟“
فأجابه صديقه
”عندما يؤذينا شخص فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي الكتابة“
و لكن عندما يؤدي إلينا شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح
فلنتعلم أن نكتب آلامنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر
يقال إننا نحتاج إلى دقيقة لنجد شخصا مميزا, و ساعة لتقديره, و يوم لنحبه, و لكننا نحتاج إلى أيام عمرنا كلها لننساه

::::::::::
الدروس المستفاده من القصه
العفو عند المقدره
الصديق وقت الضيق
وانتم اصدقائى ماذا تعلمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:57 pm

قصة ماهر ولوحة الرسم



بدأت أيام العطلة الصيفية، وأخذ الأطفال يلعبون هنا وهناك فرحين سعداء.
كل واحد منهم أخذ يلعب لعبته المفضلة..أما ماهر فقد عاد لممارسة هوايته في الرسم.
منذ مدة وماهر ينتظر أن يعود لريشته وألوانه.. كان يحب الرسم ويعتبره الهواية الأجمل
في هذه الحياة .


نادته أمه من بعيد: ماهر تعال يا ماهر ..
ركض نحوها، وحين وصل ووقف قربها، وضعت يدها على رأسه بحنان وقالت:
ها قد عدت إلى هوايتك المفضلة يحق لك الآن أن ترسم بكل حرية
بعد أن أنهيت سنتك الدراسية بكل جد و نشاط ..أخبرني هل رسمت شيئا ؟؟
نعم يا أمي رسمت بطة جميلة وزورقا يسبح في النهر ..



قالت الأم:
وأين هي لوحتك، أريد أن أراها، ليتك تريني كل شيء ترسمه..
ذهب ماهر إلى الغرفة وأحضر لوحته الصغيرة .. نظرت الأم إليها مدققة وقالت :
لا شك أنك رسام ماهر مثل اسمك لكن كما تعلم الرسم يحتاج إلى الكثير من الصبر والمران
راقب كل شيء وارسم بكل هدوء التعامل مع الألوان ممتع يا حبيبي .. سيفرح والدك عندما
يعود بعد أيام من سفره ليجد أمامه عدة لوحات.
السنة الماضية كانت لوحاتك أقل نضوجا لكن هاهي لوحتك الأولى لهذا العام تبشر بالكثير
ارسم كل شيء تراه في الطبيعة.. ليس هناك أجمل من الطبيعة .. والآن سأقدم لك هديتي ...ضحك ماهر وقال:
وما هي يا أمي ؟؟ قالت الأم :
ماذا ترى هناك على المنضدة ؟؟ نظر ماهر وصاح بفرح:
علبة ألوان ... كم أنا بحاجة إليها .. شكرا لك يا أمي ..
ركض نحو المنضدة وأخذ علبة الألوان بفرح .. قالت الأم :
وقد وعد والدك أن يحضر معه الكثير من أدوات الرسم ..
قال ماهر : شكرا لكما يا أمي.
::::::::::
تعلمنا من هذه القصه(القصص المستفاده)
ان الاجازه لممارسة الهوايات والالعاب المحببه اليكم













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:57 pm

الخشبة العجيبة
________________________________________


كان فيمن كان قبلنا رجل, أراد أن يقترض من رجل آخر

ألف دينار, لمدة شهر ليتجر فيها . فقال الرجل : ائتني بكفيل.




قال : كفى بالله كفيلاً. فرضي وقال صدقت ... كفى بالله كفيلاً ... ودفع إليه الألف دينار .

خرج الرجل بتجارته، فركب في البحر، وباع فربح أصنافاً كثيرة. لما حل

الأجل صرًّ ألف دينار، و جاء ليركب في البحر ليوفي

القرض، فلم يجد سفينة .... انتظر أياماً فلم تأت سفينة .!



حزن لذلك كثيراً ... وجاء بخشبة فنقرها، وفرَّغ داخلها، ووضع فيه

الألف دينار ومعها ورقة كتب عليها:

( اللهم إنك تعلم أني اقترضت من فلان ألف دينار لشهر وقد حل الأجل, و لم أجد سفينة.





وأنه كان قد طلب مني كفيلاً، فقلت: كفى بالله كفيلاً، فرضي بك

كفيلاً، فأوصلها إليه بلطفك يارب ) وسدَّ عليها بالزفت ثم رماها في البحر.

تقاذفتها الأمواج حتى أوصلتها إلى بلد المقرض, وكان قد خرج

إلى الساحل ينتظر مجيء الرجل لوفاء دينه، فرأى هذه الخشبة.



قال في نفسه: آخذها حطباً للبيت ننتفع به، فلما كسرها وجد فيها الألف دينار!

ثم إن الرجل المقترض وجد السفينة، فركبها و معه ألف دينار يظن

أن الخشبة قد ضاعت, فلما وصل قدَّم إلى صاحبه القرض، و اعتذر



عن تأخيره بعدم تيسر سفينة تحمله حتى هذا اليوم .

قال المقرض : قد قضى الله عنك. وقص عليه قصة الخشبة التي

أخذها حطباً لبيته ، فلما كسرها وجد الدنانير و معها



البطاقة.

هكذا من أخذ أموال الناس يريد أداءها، يسر الله له و أدَّاها

عنه، و من أخذ يريد إتلافها، أتلفه الله عز وجل .!













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:58 pm

النملة الشقية


النملة لولو لا تسمع كلام الملكة ..

أمرتها الملكة أن لا تتأخر بالعودة إلى المملكة ...

لكن لولو لم تكن تهتم بأوامرها ..

في يوم شعرت الملكة أن الليلة ستكون عاصفة ..
أمرت النمل بالعودة قبل الغروب ..

النملة لولو لم تهتم .. أمرت الملكة الحرس بإغلاق باب المملكة عند غروب الشمس .. والنملة لولو لم تصل بعد
لولو وصلت متأخرة .. رفض الحرس فتح الباب ..

خافت لولو .. كيف تقضي الليل في العراء ؟!

لصقت جسمها بالباب فأحست بحرارة الداخل .. بدأ الريح يشتد والبرودة تزداد و الغيوم تتكاثف .. رأت شعاع
البرق وسمعت صوت الرعد ..

فكرت أنها ستموت من البرد و المطر سيحملها بعيدا ..

صارت لولو تبكي ..

الملكة تراقب ما يجري من مكان مرتفع دون أن تراها لولو ..

بدأ المطر ينهمر .. تأكدت النملة لولو أنها ستموت ..

أمرت الملكة الحرس بفتح الباب .. حملها الهواء إلى الداخل بقوة ..

طمأنت الملكة لولو .. شعرت لولو بالدفء والسكينة ..

تعلمت النملة لولو عاقبة الشقاوة وعدم الاستماع إلى ما تقوله الملكة ..

النملة لولو لم تعد شقية .. لأنها نملة ذكية تتعلم من أخطائها فلا تكررها













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:58 pm

رامى والبرتقالة






استيقظ رامى في الصباح وراح يلعب ويجري بكرته الحمراء هنا وهناك ثم وجد برتقالة على المنضدة في منزله فقال سوف آخذ

البرتقالة وألعب بها مثل الكرة في الحديقة ثم أخذ البرتقالة وظل يلعب بها ويرميها هنا وهناك ثم سمع رامى صوت يبكي

تعجب رامى من هذا الصوت وحاول أن يتعرف عليه وكانت المفاجأة عندما عرف إنه من البرتقالة فسألها رامى وقال لها لماذا تبكي

فقالت وهي فى غاية الغضب هل تعرف من أنا ؟ فقال رامى انتي طبعا ً برتقاله



فقالت وهل تعرف ماذا تفعل بي ؟ فقال نعم العب وأجري وأقذفك هنا وهناك

فقالت وهي تبكي ماذا تقول فأنا برتقاله ولست كرة أنا مخلوق مثلك تماماً هل تحب أن يلعب بك أحد ويقذفك هنا وهناك كما تفعل بى

لقد خلقني الله سبحانه وتعالى لأشياء مهمة فيمكنك أن تستفيد بكل جزء منى فيمكنك مثلا

ً أن تصنع مني عصير ويمكنك أيضا ً أن تصنع منى مريه حلوة أو تأكلني كده بعد تقشيري

وكمان تأخذ قشري وتعمل منه رائحة جميله في الطعام



فذهب الولد حائرا ً يسأل والدته وقال لها ما سمع من البرتقالة

فقالت له فعلاً يا رامى البرتقال له فائدة كبيره في حياتنا فالله سبحانه وتعالي خلق لنا هذه الثمرة

لتعطينا الفيتامينات والزيوت المهمة لأجسامنا وتعطينا الصحة والحيوية وتمنع عنا نزلات البرد والزكام

والآن هل عرفت أنك أخطأت فى حق البرتقالة ويجب أن تعتذر لها

ذهب رامى إلي البرتقالة واعتذر لها وقال سامحيني لن ألعب بكِ مرة ثانية وامتنع رامى عن اللعب بالبرتقالة وأصبح كل يوم يشرب

عصير البرتقال لأنه تأكد أن البرتقال مهم جداً للصحة وأن خلقه للاستفادة منه وليس للعب به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:58 pm

الرمل والحجر



هذه قصة صديقين كانا يعبران الصحراء القاحلة

و خلال رحلتهما حدث بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما الآخر على وجهه

تألم الصديق الذي ضُرِب على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة كتب على الرمل

”ضربني اعز صديق لدي على وجهي اليوم“

و بعدها تابعا طريقهما حتى وصلا إلى واحة فقررا الاستحمام في بحيرة الماء

وقع الصديق الذي ضُرب من قبل في الطين و كاد أن يغرق إلا أن صديقه
أنقذه .


بعدها و عندما تمالك الغريق نفسه حفر على الصخر

”اليوم أنقذ صديقي حياتي“

هنا سأله صديقه الذي ضربه من قبل و أنقذه توا

”بعدما ضربتك كتبت على الرمل و الآن حفرت على الصخر, لماذا؟“

فأجابه صديقه

”عندما يؤذينا شخص فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي الكتابة“

و لكن عندما يؤدي إلينا شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح

فلنتعلم أن نكتب آلامنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر

يقال إننا نحتاج إلى دقيقة لنجد شخصا مميزا, و ساعة لتقديره, و يوم لنحبه, و لكننا نحتاج إلى أيام عمرنا كلها لننساه













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراوله
راكب درجه فاخره
راكب درجه فاخره


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 986
نقاط : 1484
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:59 pm


العسكرى والوحش




كان حمادة وموندى فى انتظار عمهم احمد وصوله من السفر وعندما وصل ركضوا نحوه فاخذهم بين احضانه


فساله حمادة / جبت لى لعبة معاك زى كل مرة ولا نسيت ؟


عمهم / لا ياحبيى بس هننزل انا وانت وموندى دلوقتى تختار اللعبة اللى تحبها


موندى / انا عاوز عسكرى

حمادة / لا لا انا عاوز وحش ( من وحى سبيس تون ) هههههه



طيب خلاص هنروح كلنا سوا ويختار كل واحد اللعبة اللى يحبها ايه رايكم


حمادة ومندى / حاضر يا عمو

نزل العم والاطفال وعادوا الى البيت بالعسكرى والوحش وكان التحدى بيبن
موندى وحمادة على مين اللى هيكسب فى الاخر الوحش ولا العسكرى
وكان قد بهر حمادة قوة الوحش وشره المنتشر فى كل مكان ولكنه كان لا بد ان يعلم انه دائما الخير ينتصر على الشر


ولعبوا باللعب وفرحوا بها

وعندما جاء وقت النوم ذهب كل من حمادة وموندى الى فراشهما ثم بدت فى خاطر وفى احلام حمادة حلم

انه نائم فى الحجرة لوحده وخرج الوحش من حقيبة اللعب المليئة وبدا ان الوحش يريد حمادة ويتجه نحوه وهو يرعبه بكلمات من هذا القبيل

فنادى حمادة اخيه موندى ومامته ولكن الوحش قد قفل باب الحجرة لكى لا يستطيع احد الدخول


فماذا حدث
عندما اصبح الوحش امام حمادة خرج العسكرى فى من حقيبة اللعب وبسرعة شديدة قتل الوحش وانتصر الخير على الشر


وعندما استيقظ حمادة من النوم قرر انه يغرم عمو لعبة تانية غير اللعبة دى هههههههه













__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف 14
راكب مميز
راكب مميز


عدد المساهمات : 331
نقاط : 582
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الأحد أغسطس 15, 2010 8:53 pm

شكرا يا اسلام على الحواديت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sunmanar1984
واقف امام شباك التذاكر


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 23/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم   الإثنين يناير 23, 2012 10:00 am

ما أجملها .. والأجمل مشاركتك الطيبة والمفيدة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجموعه من قصص الاطفال , حكايات وحواديت للاطفال قبل النوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مترو :: محطه الابداع :: رصيف مكتبة مترو للكتب والقصص والمراجع ومجلات-
انتقل الى: